بيب جوارديولا: رياض محرز لاعب رائع واستثنائي

تحدث بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن لاعبه الجزائري الممتاز رياض محرز الذي قاده إلى الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%A8%D9%8A%D8%A8%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%3A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%20%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%B2%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A

تحدث الإسباني بيب جوارديولا عن نجمه الجزائري رياض محرز في خضم الاحتفال بالوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا برفقة مانشستر سيتي الإنجليزي بعد إقصاء باريس سان جيرمان الفرنسي من نصف نهائي المسابقة الأوروبية الأبرز على مستوى الأندية.

وسجل رياض محرز ثلاثة من أصل 4 أهداف سجلها مانشستر سيتي في الدور نصف النهائي، وكان بلا منازع أهم لاعب في هذا الدور المتقدم.

وقال بيب جوارديولا عقب اللقاء: «رياض (محرز) لاعب استثنائي، نعرف جيدا الجودة التي يمتلكها وخصوصا في الأوقات الكبيرة يكون حاضرا، نعرف جودته، إنه لاعب استثنائي ورائع، اللاعبون الكبار يعرفون كيف يتصرفون في السيناريوهات الكبيرة، سجل باليمنى واليسرى، وكانت إنهاءاته رائعة، لقد سجل 3 من أصل 4 أهداف سجلناها في نصف النهائي، يستحق الإشادة والتقدير».

وكان قد أوضح النجم الجزائري رياض محرز، الذي تألق في تأهل فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه بتسجيل هدفي انتصاره في شباك باريس سان جيرمان الفرنسي، أن مفتاح تأهل فريقه في الصلابة الدفاعية، واستقبال شباكهم لعدد قليل من الأهداف.

وكرر السيتيزنس تفوقهم الواضح على وصيف بطل أوروبا بعد أن أسقطه في عقر داره في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعب (حديقة الأمراء) بهدف مقابل اثنين، ليحجز بطاقة التأهل لنهائي الكأس ذات الأذنين للمرة الأولى في تاريخه بإجمالي المواجهتين (4-1).

وتألق محرز في مباراة الذهاب أيضا بعد أن سجل هدف انتصار متصدر البريميرليج.

وقال محرز في تصريحات لشبكة «بي تي سبورت) بعد المباراة التي احتضنها ملعب «الاتحاد): «لقد كانت مباراة طيبة. لم ندخلها بشكل جيد مرة أخرى. لم نقدم شوطا أول جيد، ولكن شعرنا بارتياح أكبر بالهدف الذي سجلناه. كنا أفضل في الشوط الثاني، وكان بإمكاننا تسجيل مزيد من الأهداف».

وأضاف «خطتنا كانت عدم الاندفاع في الهجوم، ولكن لاعبو سان جيرمان كان عليهم أن يتقدموا لمناطقنا. ومن هنا جاء الهدفان».

.