بعمر 38 عاما.. بيبي لا يزال يحلم بلقب رابع في دوري أبطال أوروبا

لا يمنع تقدم المدافع البرتغالي كيبلير لافيران ليما فيريرا «بيبي» من تمني الفوز بلقب رابع في دوري أبطال أوروبا برفقة بورتو هذه المرة.

0
%D8%A8%D8%B9%D9%85%D8%B1%2038%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7..%20%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

أكمل المدافع كيبلير لافيران ليما فيريرا «بيبي» اليوم الجمعة عامه الـ38 عاما، لكن قائد بورتو لايزال يحلم بلقب التشامبيونزليج الرابعة في مشواره الحافل، بعد تتويجه بثلاثة ألقاب مع فريقه السابق ريال مدريد.

بيبي عاد إلى نادي «التنانين» في يناير 2019 وبعقد يستمر حتى 2023، ولإكمال حلمه في التتويج بالكأس الرابعة ذات الأذنين سيتعين عليه الإطاحة في طريقه بصديقه كريستيانو رونالدو، الذي توج معه بالألقاب الثلاثة مع الملكي والذي توج معه أيضا بلقب أمم أوروبا مع المنتخب البرتغالي في فرنسا.

وفي ذهاب دور الستة عشر حقق بورتو مفاجأة بفوزه على يوفنتوس الذي يدافع الدون عن قميصه 2-1، وستقام مباراة الذهاب يوم 9 مارس.

وتلقى بيبي، المولود في البرازيل والذي يلعب لمنتخب «البحارة» ولديه أكثر من 9 ملايين متابع على شبكات التواصل الاجتماعي، التهاني الحارة من جماهير بورتو بمناسبة عيد ميلاده.

واستهل اللاعب الذي تأهل بصفوف ألاجوانو البرازيلي، مشواره في البرتغال في صيف 2001 بالتعاقد مع ماريتينو.

وحكى بيبي مؤخرا في مقابلة مع صحيفة «إكسبريسو» عن بداياته الصعبة وكيف أنه حينما وصل للبرتغال وعمره 18 عاما لم يكن يملك من المال سوى ما يعادل 5 يوروهات، وأنه فضل الاتصال بوالدته بهذا المبلغ لطمأنتها رغم أنه لم يكن يملك نقودا أخرى لتناول الطعام.

وقال: «ذهبت لكافيتيريا في المطار وطلبت شطيرة من النادي، لكني أخبرته بأني لا أملك مالا، فنظر إليه وذهب ثم أتى لي بخبر فرنسي وأعطاه لي».

وبعد موسمين مع ماديرا، انتقل بيبي إلى بورتو، النادي الذي لعب بصفوفه في فترته الأولى بين 2004 و2007 وكان لاعبا أساسيا بالفريق الأزرق والأبيض.

وبعد نجاحه في البرتغال، احترف بيبي في 2007 بصفوف ريال مدريد، مقابل 30 مليون يورو، لينضم لقائمة من «الجالاكتيكوس» بالنادي الأبيض.

ولعب بيبي هناك إلى جانب واحد من أقوى أصدقائه، إيكر كاسياس، الذي عاد ليرتدي معه قميص بورتو لاحقا حتى اعتزل الحارس الإسباني بسبب مشكلة في القلب.

وفي 2017 قرر بيبي الرحيل عن الريال بعد العديد من النجاحات، أبرزها التتويج بالتشامبيونزليج ثلاث مرات والليجا ثلاث مرات وكأس الملك مرتين والسوبر الأوروبي مرتين ومونديال الأندية مرتين والسوبر الإسباني مرتين، وذلك بعدما فقد مكانه كأساسي لصالح سيرجيو راموس ورافاييل فاران.

وقرر بيبي وقتها تجربة اللعب في تركيا مع بشيكتاش، الذي انضم إليه وعمره 34 عاما، ولمدة موسمين، للعب في الدوري التركي، لكنه فسخ عقده مع النادي بعد عام واحد، ويعود إلى بورتو الذي انضم إليه في الثامن من يناير 2019.

وجد بيبي في الفريق البرتغالي البيت المناسب له ليعيش حاليا مرحلة ثانية من الشباب. فقد أصبح الآن رمزا للنادي الذي توج معه الموسم الماضي بلقب الدوري المحلي على حساب غريمه بنفيكا، بينما يحل هذا الموسم وصيفا وبفارق عشر نقاط عن سبورتنج لشبونة.

ولم يخف المدافع الدولي مع البرتغال رغبته الدائمة في العودة لرفع بطولة دوري أبطال أوروبا.


.