بعدما عادل رقمه القياسي.. هل يكرر يورجن كلوب إنجاز يوب هاينكس؟

نجح فريق ليفربول الإنجليزي بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب في الوصول للمباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا حيث يلاقي توتنهام

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85%D8%A7%20%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%20%D8%B1%D9%82%D9%85%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%B1%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%86%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D9%8A%D9%88%D8%A8%20%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%B3%D8%9F

هل ينجح فريق ليفربول الإنجليزي، بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، في تعويض ما فاته ومعانقة لقب دوري أبطال أوروبا 2019، بعد نجاحه في الوصول للمباراة النهائية للبطولة القارية الأهم، للموسم الثاني على التوالي؟

سؤال باتت جماهير نادي ليفربول تترقب الإجابة السعيدة له، بعدما فجّر الفريق مفاجأة من العيار الثقيل ونجح في الوصول للمباراة النهائية للبطولة على حساب العملاق الكتالوني فريق برشلونة الإسباني، وبعد ريمونتادا تاريخية، ستظل كثيراً عالقة في أذهان عشاق كرة القدم الجميلة وجنونها الذي لا ينتهي.

وكان ليفربول قد خسر ذهابا في مباراة الدور قبل النهائي في ملعب «كامب نو» بثلاثية نظيفة، لكنه تعملق في مباراة الإياب وفاز بأربعة أهداف نظيفة، ليمنح جماهيره قبلة الحياة من جديد والأمل في التتويج بالنجمة القارية السادسة في تاريخهم.

ويواجه ليفربول في المباراة النهائية للبطولة مواطنه توتنهام الذي نجح بدوره في تحقيق ريمونتادا كبيرة أمام نظيره أياكس أمستردام الهولندي، ويحتضن ملعب «واندا ميتروبوليتانو» في العاصمة الإسبانية مدريد المباراة النهائية في الأول من الشهر المقبل.

اقرأ أيضاً: تصريحات مثيرة وساخرة من يورجن كلوب قبل مواجهة ليفربول وبرشلونة

يورجن كلوب يكرر إنجاز يوب هاينكس

نجح كلوب بقيادته ليفربول للمباراة النهائية للعام الثاني على التوالي في تكرار إنجاز خاص لم يحققه أي مدرب ألماني من قبله سوى المخضرم يوب هاينكس، وهو المتمثل في الوصول للمباراة النهائية للبطولة لعامين على التوالي.

وقاد كلوب «الريدز» لنهائي البطولة في 2018، لكن الفريق خسر في المباراة النهائية أمام نظيره ريال مدريد 1-3، في مباراة غريبة خسر فيها جهود جناحه المصري محمد صلاح بعد 30 دقيقة فقط نتيجة الإصابة بعد تدخل عنيف من سيرجيو راموس.

وكان يوب هاينكس أول مدرب ألماني يقود فريقا لنهائي الكأس ذات الإذنيين الكبيرتين لعامين متتاليين، وذلك مع العملاق البافاري بايرن ميونخ.

وقاد هاينكس البايرن لنهائي البطولة في عام 2011 حيث واجه نظيره تشيلسي الإنجليزي وانتهت المباراة بالتعادل 1-1 في وقتيها الأصلي والإضافي ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح، والتي منحت الكأس لأبناء لندن «البلوز» بنتيجة 4-3.

وفي العام التالي، واصل البايرن صحوته مع يوب هاينكس ووصل للمباراة النهائية من جديد وهذه المرة واجه مواطنه بوروسيا دورتموند، ونجح في حصد اللقب بالفوز 2-1.

ترى هل يكرر يورجن كلوب إنجاز هاينكس.. بالفوز باللقب في المرة الثانية؟

.