بطل فرنسا يتخذ إجراءات رادعة ضد المشاغبين

رئيس صربيا طالب السلطات الفرنسية بإرسال أسماء الروابط التي اعتدت على مشجعي فريق النجم الأحمر

0
%D8%A8%D8%B7%D9%84%20%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7%20%D9%8A%D8%AA%D8%AE%D8%B0%20%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%B9%D8%A9%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%BA%D8%A8%D9%8A%D9%86

قرر نادي باريس سان جيرمان الفرنسي معاقبة عدد من الروابط الجماهيرية المتهمة بالمشاركة في المشاجرة الضخمة التي اندلعت ضد جماهير النجم الأحمر الصربي بعد انتهاء المباراة التي جمعت كلا الفريقين في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز الفريق الباريسي بستة أهداف لهدف.

وأشارت بعض التقارير إلى أن ما يقرب من الثلاثين من مشجعي الفريق الباريسي كانوا هم من بدأوا الشجار الضخم الذي اندلع بعد مباراة يوم الأربعاء الماضي، وأن الإدارة الباريسية لم تتأخر في اتخاذ إجراءات رادعة ضد هؤلاء، حيث نصت تلك الإجراءات على عدم قدرة هؤلاء على شراء تذاكر مباريات الفريق والحضور إلى الملعب خلال العام المقبل، كما قامت أيضًا بسحب بطاقاتهم وانتزاعها منهم خلال الفترة نفسها.

وأكدت تلك التقارير أن القسم الأمني بالنادي قام بدراسة ومراجعة صور المباراة، ومن ثم تم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لعدم تكرار ما حدث يوم الأربعاء الماضي، وعلى الرغم من هذا، فإن هناك تخوفات من حدوث تداعيات في المباراة التي ستجمع باريس سان جيرمان بفريق أولمبيك ليون غدًا في الدوري الفرنسي ردًا على تلك الإجراءات المتخذة.

الجدير بالذكر أن رئيس صربيا كان قد طالب باتخاذ السلطات الفرنسية كل الإجراءات اللازمة حيال التعدي على جمهور الفريق الصربي، حيث نشر بيانًا جاء فيه: «نطالب السلطات المحلية بأن يرسلوا لنا أسماء الروابط التي هاجمت جمهور النجم الأحمر لمشاهدة كيف قرروا معاقبة هؤلاء المجرمين، فهذا هو عمل دولة ذات سيادة».

.