برشلونة يرد على تصريحات كلوب: «الكامب نو» معبدنا وقلعتنا

النادي الكتالوني يرد على تصريحات يورجن كلوب مدرب ليفربول بشأن ملعب «الكامب نو» وتقليله من معقل «البلوجرانا» قبل خوض مواجهة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%3A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB%20%D9%85%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%82%D9%84%D8%B9%D8%AA%D9%86%D8%A7

يستعد نادي برشلونة لخوض مباراة، الأربعاء أمام ليفربول الإنجليزي في ذهاب نصف نهائيدوري أبطال أوروباعلى ملعب «الكامب نو»، ويسعي النادي الكتالوني لتحقيق نتيجة إيجابية قبل السفر إلى ملعب «أنفيلد».

وقبل بدء المباراة التي ينتظرها عشاق الساحرة المستديرة، أشعل المدرب الألماني يورجن كلوب، مدرب «الريدز» وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تصريحاته في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، عندما قلل من شأن معقل «البلوجرانا».

وعلق كلوب على تلك المواجهة، قائلاً: «الكامب نو مجرد استاد، وهو كبير جدًا لكنه ليس معبدا في كرة القدم».

وأضاف: «عندما تلعب أمام برشلونة فمن المؤكد أنك تكون غير مرشح للفوز، ولهذا ستكون مباراة مذهله لمحبي كرة القدم».

ولم يتأخر النادي الكتالوني في الرد على كلوب ورد سريعًا على حساب التواصل الاجتماعي «تويتر»، ونشر مقطعًا ليوضح أهمية «الكامب نو» في مباريات برشلونة، مدون أسفله عبارة: «هذا هو الكامب نو، منزلنا، معبدنا، وقلعتنا».

اقرأ أيضًا: 6 لاعبين في ليفربول لديهم ذكريات سيئة أمام برشلونة باستثناء صلاح

وأظهر «البلوجرانا» بعض اللقطات الهامة في تاريخ النادي بالإضافة إلى بعض لمسات نجوم الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولويس سواريز، واختتم المقطع بالعبارة الشهيرة: «أكثر من أي نادِ».

ونجح النادي الكتالوني في الفوز بـ 4 مباريات من أصل 5 مباريات على ملعب «الكامب نو» خلال هذا العام من بطولة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى الفوز على ليون ومانشستر يونايتد في مباريات الأدوار الإقصائية.

وسيدخل الفريقان تلك المباراة بأجواء مشتعلة بعد تصريحات المدرب الألماني قبل 24 ساعة من خوض المباراة، التي تسببت في حماس الجماهير وبالطبع اللاعبين.

أول مباراة لكلوب في الكامب نو

وستكون مباراة الغد الأولى بالنسبة لكلوب كمدرب منافس على دكة البدلاء، بعدما حضر كمشجع من قبل أثناء برشلونة وبوروسيا مونشتنجلادباخ، في عام 2016 عندما سحق النادي الإسباني الفريق الألماني برباعية نظيفة في ملعب «الكامب نو» أثناء قيادة المدرب الإسباني لويس إنريكي، وسجل ليونيل ميسي الهدف الأول ثم استطاع أردا توران تسجيل هاتريك في المباراة.

ويبدو أن تصريحات كلوب تهدف لتخفيف الضغط عن لاعبيه خاصة أن هذه المواجهة ستكون حاسمة للتأهل لنهائي «التشامبيونزليج» وفي حالة فوز «الريدز» ستكون المرة الثانية للنادي الإنجليزي التي يتأهل بها لنهائي البطولة الأوروبية.

ويعلم كلوب أن مباراته أمام فالفيردي ستكون من أفضل المعارك الكروية على أرضية الملعب، خاصة أن الفريقين يتطلعان لخطف بطاقة التأهل إلى النهائي الذي لم يفز به الفريقان منذ موسم 2004-2005 لليفربول، وموسم 2014-2015 للنادي الكتالوني، وفي خزينتهما 5 ألقاب دوري أبطال.

اقرأ أيضًا: سواريز يتحدث عن طريقة لعب ليفربول وتحدي اللعب في نصف النهائي بعد غياب

جدير بالذكر أن برشلونة نجح في تحقيق لقب الدوري الإسباني يوم السبت الماضي بعدما فاز على فالنسيا بهدف نظيف ورفع ميسي قائد الفريق اللقب رقم 26 في تاريخ النادي الكتالوني، بينما مازال ينافس ليفربول ضد مانشستر سيتي لحصد لقب الدوري الإنجليزي.

.