بالصور.. برشلونة يكتفي بنقطة التأهل لثمن النهائي أمام إنتر ميلان

اقتسم الفريقان بهذا نقطة اللقاء، ليتوقف مسلسل انتصارات البرسا في المجموعة عند المباراة الرابعة ويصبح رصيده 10 نقاط ينفرد بها بصدارة المجموعة، بينما رفع «النيراتزوري» رصيده لـ7 نقاط في المركز الثاني.

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1..%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%84%D8%AB%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

حسم برشلونة الإسباني بطاقة تأهله رسميا للدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن اكتفى بتعادل إيجابي بهدف لمثله خارج قواعده أمام إنتر ميلان، فيما أحيا توتنهام هوتسبر الإنجليزي آماله في التأهل بعد أن قلب الطاولة على ضيفه أيندهوفن الهولندي، وذلك ضمن مواجهات المجموعة الثانية التي أقيمت مساء الثلاثاء.

كان البلاوجرانا هو السباق في هز الشباك بقدم البرازيلي البديل مالكوم في الدقيقة 83 بعد نزوله لأرض الملعب بدقيقتين كبديل للفرنسي عثمان ديمبيلي بتسديدة يسارية قوية من على حدود المنطقة مرت من تحت يد سمير هاندانوفيتش.

ولكن لم يهنأ الفريق الكتالوني بهذا التقدم سوى أربع دقائق بعد أن أدرك أصحاب الأرض التعادل بهدف حمل النكهة اللاتينية أيضا بقدم القائد الأرجنتيني ماورو إيكاردي إثر ارتباك داخل منطقة جزاء البرسا ليستغل إيكاردي الأمر ويسدد كرة قوية مرت من بين قدمي الألماني تير شتيجن.

كان برشلونة هو الطرف الأفضل على مدار شوطي اللقاء وتفنن لاعبوه في إهدار فرص بالجملة كانت كفيلة بتغيير نتيجة اللقاء تماما لولا الرعونة وسوء الحظ في بعض اللقطات، وتألق البوسني هاندانوفيتش في لقطات أخرى كثيرة.

واقتسم الفريقان بهذا نقطة اللقاء، ليتوقف مسلسل انتصارات البرسا في المجموعة عند المباراة الرابعة ويصبح رصيده 10 نقاط ينفرد بها بصدارة المجموعة.

بينما رفع «النيراتزوري» رصيده لـ7 نقاط في المركز الثاني.

3 لاعبين عليهم الرحيل عن ريال مدريد للنجاة من الموت الكروي

وفي مباراة أخرى أقيمت في ذات التوقيت بنفس المجموعة، أنعش توتنهام هوتسبير آماله في التأهل بعد أن قلب تأخره أمام ضيفه أيندهوفن الهولندي بهدف لفوز ثمين بهدفين لواحد على ملعب (ويمبلي).

باغت الضيوف بهدف مبكر بعد دقيقتين فقط بعد أن حول القائد لوك دي يونج الركلة الركنية من جاستون بيريرو برأسية رائعة سكنت على يمين الحارس باولو جادزانيجا، وهو الهدف الذي انتهى به هذا الشوط.

ظل أيندهوفن محافظا على تقدمه حتى الدقيقة 78 عندما أدرك القائد هاري كين التعادل بتسديدة أرضية من داخل المنطقة سكنت الشباك.

ثم واصل نفس اللاعب التألق مضيفا هدفه الشخصي الثاني ولفريقه قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي براسية ارتطمت في أقدام لاعبي أيندهوفن وحولت مسارها داخل الشباك.

ويعد هذا هو الانتصار الأول للفريق اللندني في المجموعة ليرفع رصيده لـ4 نقاط في المركز الثالث، فيما ظل الفريق الهولندي بنقطة يقبع بها في قاع الترتيب.

.