الأمس
اليوم
الغد
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
19:00
تأجيل
السودان
غانا
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
النسخ العشر الأخيرة.. أهم أحداث الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال

النسخ العشر الأخيرة.. أهم أحداث الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا

مباريات نارية في انتظار عشاق الساحرة المستديرة لحساب الدور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إذ دائما يحدث بهذا الدور العديد من الأمور الهامة كخروج ريال مدريد الموسم الماضي

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

تعود البطولة الأعظم في أوروبا خلال أيام قليلة، إذ نحن في حضرة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، دور الستة عشر على بعد يومين من الانطلاق بمشاركة نخبة الفرق الأوروبية الكبيرة كريال مدريد الإسباني الأكثر تتويجا بالبطولة، وليفربول الإنجليزي حامل اللقب في نسخته الأخيرة.

وجاءت المواجهات في دور الـ 16، عقب انتهاء دور المجموعات على النحو التالي:

بوروسيا دورتموند الألماني في مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي.

أتلتيكو مدريد الإسباني في مواجهة ليفربول الإنجليزي.

أتالانتا الإيطالي في مواجهة فالنسيا الإسباني.

توتنهام هوتسبيرز في مواجهة لايبزيج الألماني.

نابولي الإيطالي في مواجهة برشلونة الإسباني.

تشيلسي الإنجليزي في مواجهة بايرن ميونيخ الألماني.

أولمبيك ليون الفرنسي في مواجهة يوفنتوس الإيطالي.

ريال مدريد الإسباني في مواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد ومانشستر سيتي| مباراة بطعم الماضي لإيدن هازارد

وخلال السطور التالية نعود بالذاكرة إلى آخر 10 أعوام من البطولة الأوروبية الأعظم وما حدث خاصة في الدور الستة عشر منها، وتحديدا منذ نسخة 2009-2010 التي توج بها إنتر ميلان الإيطالي مع المدرب جوزيه مورينيو.

2009-2010.. الأفاعي تلتهم كل شيء

شهد الدور الستة عشر من البطولة تلك في نسخة عام 2010 التي فاز بها إنترناسيونالي الإيطالي مع المدرب جوزيه مورينو بهدفين بالمباراة النهائية أمام بايرن ميونيخ أمورا عديدة بالدور الستة عشر، إذ كانت هناك مفاجآت بالجملة تتلخص في خروج ريال مدريد أمام ليون بمجموع المباراتين (2-1)، كذلك إيه سي ميلان الذي تكبد هزيمة مذلة ذهابا بثلاثية مقابل هدفين، وإيابا برباعية بيضاء أمام مانشستر يونايتد، إذ كانت تلك النتائج هي الأبرز، لكن الشيء الأهم هو تتويج أفاعي ميلانو بالمشهد الختامي.

2010-2011.. السيطرة الكتالونية

تلك البطولة التي فاز بها برشلونة على ملعب ويمبلي للمرة الثانية بعد تتويج 1992 الشهير، إذ كان الطرف تلك المرة مانشستر يونايتد، لكن ميسي والرفاق لم يتهاونوا مع فان دار سر وزملائه وكبدوهم خسارة بثلاثية مقابل هدف، لكن الدور الستة عشر من البطولة شهد مفاجآت عديدة وهي خروج إيه سي ميلان على يد السبيرز توتنهام، وانتقام ريال مدريد من ليون بعد ما حدث بالنسخة التي سبقتها.

2011-2012.. رأس الفيل الإيفواري

لم تشهد تلك النسخة أي مفاجآت في دور الستة عشر، لكن الحدث الأبرز كان ما قام به تشيلسي المتوج باللقب، إذ كان قد خسر اللقاء الأول ضد نابولي بثلاثية مقابل هدف في إيطاليا، لكنه عاد في لندن برباعية مقابل هدف ليصعد للدور المقبل ويستمر حتى استطاع الفوز بالبطولة أمام بايرن ميونيخ الألماني بعد تعادل الفيل الإيفواري ديديه دروجبا بالوقت القاتل ثم الاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لموج لندن الأزرق بالنهاية.

2012-2013.. كلاسيكو ألماني

بالطبع تلك البطولة التي فاز بها بايرن ميونيخ على حساب نظيره بوروسيا دورتموتد بهدفين مقابل هدف شهدت أمورا طيبة بالدور الستة عشر، منها رأسية كريستيانو رونالدو الشهيرة ضد فريقه السابق مانشستر يونايتد، وصاروخ لوكا مودريتش بالمباراة الثانية، وبالطبع ريمونتادا برشلونة ضد إي سي ميلان بعد الخسارة بثنائية في إيطاليا والرد برباعية في برشلونة.. لكن بايرن ميونيخ لم يرض بخسارة النسخة الماضية.. فكان قرار التتويج مصيريًا!

2013-2014.. العاشرة

لم تشهد تلك البطولة أي مفاجآت خلال الدور الستة عشر، فالمنطق كان عنوانا لكل المواجهات، لكن الشيء الأبرز هو فوز ريال مدريد بالبطولة العاشرة في تاريخه أمام أتلتيكو مدريد.

يمكنك أيضًا قراءة: دوري أبطال أوروبا| هالاند ومبابي.. مواجهة ماكينتي الأهداف

2014-2015.. عودة برشلونة

بطولة لم تشهد الكثير من المفاجآت في دور الستة عشر، لكن الشيء الأبرز هو فوز برشلونة بالبطولة أمام يوفنتوس الذي بدوره استطاع إقصاء ريال مدريد من الدور نصف النهائي، كذلك عدم تسجيل ميسي بالمباراة النهائية التي استضافتها الأراضي الألمانية.

2015-2016.. ريال مدريد يبدأ سيطرته

ريال مدريد يضرب أتلتيكو مدريد من جديد ويعلن تتويجه بطلا، لكن الشيء الأهم بالدور الستة عشر هو الخسارة التي تعرض لها يوفنتوس الإيطالي أمام نظيره بايرن ميونيخ، فاللقاء الأول قد انتهى بهدفين لكل فريق، فيما كان ميونيخ يجهز صفعته بالعودة، وضرب برباعية مذلة مقابل هدفين في مباراة شهدت 12 بطاقة صفراء أشهرها الحكم جونسون إيريكسون.

2016-2017.. ريال مدريد بطل مستمر

لا صوت يعلو فوق صوت ريمونتادا برشلونة التاريخية على باريس سان جيرمان بالدور الستة عشر من تلك النسخة التي توجه بها الريال أمام نظيره يوفنتوس بالنهاية، فالفوز برباعية بيضاء أمام برشلونة ليس نهاية الحكاية، فبرشلونة يعرف كيفية الفوز بسداسية والصعود، كذلك ما قدمه موناكو الفرنسي ضد مانشستر سيتي، فانتصار رجال بيب جوارديولا بالمباراة الأولى بخماسية مقابل ثلاثة جعل أمراء الإمارة يضربون على ملعب لويس الثاني بثلاثية مقابل هدف.

2017-2018.. ريال مدريد يؤكد القوة

الدور الستة عشر من البطولة تلك لم يشهد مفاجآت، لكنه شهد مواجهتين قويتين بين باريس سان جيرمان وريال مدريد، الأولى التي كانت في إسبانيا انتهت بثلاثية مقابل هدف، فيما كانت ملحمة حديقة الأمراء قد انتهت بثنائية مقابل هدف، فوز ريال مدريد بشر بوجوده بأبعد مراحل البطولة، وبالفعل وصل للنهائي، وتوج بالثالثة عشرة، وبالثالثة على التوالي.

2018-2019.. ليفربول البطل وفاجعة بطل آخر

استطاع فريق ليفربول الفوز بالبطولة بعد الوصول في سابقتها للنهائي، لكن الحدث الأبرز بالبطولة كان لحساب الدور الستة عشر، وذلك حين تمكن أشبال أياكس من ضرب ريال مدريد زعيم البطولة خلال مباراة العودة برباعية مقابل هدف بعد فوز الأبيض ذهابا بهدفين مقابل هدف على ملعب يوهان كرويف آرينا.

اخبار ذات صلة