الأمس
اليوم
الغد
11:30
انتهت
فوسا جينيور
مازيمبي
13:00
انتهت
سبال
لاتسيو
15:00
انتهت
ريو أفي
تونديلا
15:00
انتهت
ماريتيمو
بيلينينسيس
14:45
انتهت
فورتانا سيتارد
تفينتي
14:30
انتهت
إليكت سبورت
الترجي
14:00
انتهت
أنقرة جوتشو
ملاطية سبور
14:00
انتهت
ريز سبور
جوزتيبي
14:00
انتهت
سيلتا فيجو
غرناطة
13:30
انتهت
هوفنهايم
فرايبورج
13:00
انتهت
بريشيا
بولونيا
13:00
انتهت
بارما
كالياري
13:00
انتهت
بورنموث
إيفرتون
15:00
انتهت
إنيمبا
الهلال
13:00
انتهت
نانت
ريمس
12:30
انتهت
هيراكلس
فيليم 2
12:30
انتهت
فيينورد
أدو دن هاخ
12:30
انتهت
أندرلخت
رويال انتويرب
12:00
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
إشبيلية
10:30
أوراوا ريد
شنغهاي
10:30
انتهت
جنوى
أتالانتا
10:15
انتهت
بى اى سى زفوله
فالفيك
10:00
انتهت
إيبار
إسبانيول
20:30
انتهت
فيتوريا غيمارايش
ديسبورتيفو أفيش
15:00
انتهت
سانت كلارا
موريرينسي
15:00
انتهت
أشانتي كوتوكو
النجم الساحلي
18:45
انتهت
أوتريخت
إيمن
18:00
انتهت
النصر
الرجاء البيضاوي
18:00
أولمبي الشلف
شبيبة القبائل
17:00
ألانياسبور
فنرباهتشة
15:00
تأجيل
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
20:00
انتهت
مولودية وهران
مولودية الجزائر
19:45
انتهت
اتحاد الجزائر
جور ماهيا
19:00
انتهت
سريع وادي زم
مولودية وجدة
19:00
انتهت
بوافيستا
سبورتنج لشبونة
19:00
انتهت
ريال بيتيس
خيتافي
19:00
انتهت
موناكو
أولمبيك مرسيليا
18:30
انتهت
إكسيلسيور موسكرون
كورتريك
17:10
انتهت
الفيصلي
الفتح
15:00
انتهت
سانت إيتيان
تولوز
17:00
انتهت
بورتيمونينسي
بورتو
17:00
انتهت
نواذيبو
الوداد البيضاوي
17:00
انتهت
طرابزون سبور
غنتشلر بيرليغي
17:00
انتهت
دينيزلي سبور
قونيا سبور
16:30
انتهت
ريال بلد الوليد
أوساسونا
20:00
مولودية الجزائر
اتحاد الجزائر
16:00
انتهت
كارا
فيتا كلوب
16:00
انتهت
يوسفية برشيد
نهضة الزمامرة
16:00
انتهت
بادربورن
شالكه
16:00
انتهت
جنت
ميشيلين
15:50
انتهت
الحزم
الاتفاق
18:45
انتهت
أيندهوفن
فيتيس
19:00
انتهت
الفتح الرباطي
اتحاد طنجة
18:45
انتهت
إنتر ميلان
أودينيزي
14:00
انتهت
بلدية إسطنبول
سيفاس سبور
15:30
انتهت
فاماليساو
باسوش فيريرا
11:00
نصر حسين داي
وفاق سطيف
15:00
انتهت
أولمبيك آسفي
أولمبيك خريبكة
15:00
انتهت
بترو أتلتيكو
كمبالا سيتي
14:15
انتهت
النصر
الجزيرة
11:00
أهلي برج بوعريريج
جمعية عين مليلة
11:00
اتحاد بسكرة
اتحاد بلعباس
14:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ساوثامبتون
11:00
نادي بارادو
أولمبي الشلف
14:00
انتهت
برايتون
بيرنلي
14:00
انتهت
ليجانيس
فياريال
15:50
انتهت
أبها
الرائد
13:55
انتهت
الشحانية
الوكرة
13:30
انتهت
يونيون برلين
فيردر بريمن
11:00
نجم مقرة
النادي الرياضي القسنطيني
13:30
انتهت
كولن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
انتهت
أوجسبورج
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
ماينتس 05
هيرتا برلين
13:00
انتهت
يانج أفريكانز
زيسكو
15:00
المحرق
النادي الرياضي القسنطيني
13:00
انتهت
اف سي بلاتينيوم
يونياو دو سونجو
13:00
انتهت
جرين إيجلز
بريميرو دي أجوستو
12:00
انتهت
كوتي دي أور
ماميلودي صن داونز
18:30
انتهت
سيركل بروج
كلوب بروج
15:40
انتهت
الهلال
الفيحاء
16:00
انتهت
أوستيند
ستاندار لييج
17:00
انتهت
أنطاليا سبور
قيصري سبور
18:30
انتهت
شبيبة القبائل
هوريا
18:00
انتهت
بوردو
ميتز
18:00
انتهت
ستاد بريست 29
ستاد رين
18:00
انتهت
مونبلييه
نيس
18:00
انتهت
ديجون
نيم أولمبيك
18:00
انتهت
سينت ترويدن
ويسلاند بيفرين
18:00
انتهت
أوبين
زولتة فاريغيم
18:00
انتهت
بنفيكا
جل فيسنتي
17:45
انتهت
فينلو
غرونينغين
16:00
انتهت
نابولي
سامبدوريا
17:35
انتهت
الأهلي
الوحدة
17:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
بشكتاش
11:00
شبيبة القبائل
شباب بلوزداد
16:05
انتهت
نادي قطر
الغرافة
17:00
انتهت
المغرب التطواني
الجيش الملكي
16:30
انتهت
الشارقة
شباب الأهلي دبي
16:30
انتهت
ريال سوسيداد
أتليتكو مدريد
11:00
اتحاد الجزائر
شبيبة الساورة‎‎
16:30
انتهت
أياكس
هيرنفين
16:30
انتهت
آي زي ألكمار
سبارتا روتردام
16:00
انتهت
كانو سبورت
الأهلي
19:00
أستون فيلا
وست هام يونايتد
15:30
انتهت
واتفورد
أرسنال
18:00
انتهت
جينيراسيون فوت
الزمالك
15:45
السد
النصر
16:00
انتهت
روما
ساسولو
19:00
انتهت
برشلونة
فالنسيا
18:45
تورينو
ليتشي
18:45
انتهت
هيلاس فيرونا
ميلان
17:00
الهلال
الاتحاد
16:05
انتهت
الدحيل
الريان
15:30
انتهت
باريس سان جيرمان
ستراسبورج
13:00
انتهت
فيورنتينا
يوفنتوس
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
ليستر سيتي
14:00
انتهت
ولفرهامبتون
تشيلسي
14:00
انتهت
توتنام هوتسبر
كريستال بالاس
13:30
انتهت
بوروسيا دورتموند
باير ليفركوزن
11:30
انتهت
ليفربول
نيوكاسل يونايتد
11:00
انتهت
ريال مدريد
ليفانتي
16:30
انتهت
لايبزج
بايرن ميونيخ
16:30
انتهت
نورويتش سيتي
مانشستر سيتي
الفرق الإنجليزية تستعيد عافيتها القارية.. هل تستمر انتفاضة أصحاب الكرة؟

الفرق الإنجليزية تستعيد عافيتها القارية.. هل تستمر انتفاضة أصحاب الكرة؟

فرضت الكرة الإنجليزية سيطرتها على القارة الأوروبية من جديد بعد طول غياب وانتظار بعدما نجحت 4 فرق في الوصول لنهائي بطولتي القارة العجوز للأندية.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي

لا صوت يعلو فوق صوت الفرق الإنجليزية في القارة الأوروبية في الموسم المنصرم، بعدما حققت إنجازا تاريخيًا غير مسبوق بوصول 4 فرق إنجليزية لنهائي بطولتي القارة العجوز للأندية، دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

وكان أقصى إنجاز قد تحقق من قبل لأي دولة في نهائي البطولتين القاريتين الأوروبيتين هو وصول 3 أندية.

ونجح ليفربول في التتويج بلقب دوري الأبطال على حساب مواطنه اللندني توتنهام، بينما اقتنص تشيلسي لقب اليوروبا ليج من جاره آرسنال.

وجاء هذا الإنجاز الإنجليزي لينهي حقبة طويلة من سنوات الاحتلال الإسباني للقارة الأوروبية أو السيطرة شبه الكاملة لأندية إسبانيا على بطولات القارة من خلال تتويجها بخمسة ألقاب متتالية في بطولة دوري أبطال أوروبا، أربعة منها لريال مدريد بفوزه بالنسخ الثلاث السابقة وكذلك نسخة 2014، بالإضافة لتتويج غريمه التقليدي برشلونة بلقب البطولة في عام 2015.

على الجانب الآخر، في بطولة الدوري الأوروبي كانت هناك سيطرة أيضاً للفرق الإسبانية، حيث توج فريق أتلتيكو مدريد باللقب في العام الماضي، وقبله فرض النادي الأندلسي نفسه سيدًا مطلقًا للمسابقة القارية الثانية بالتتويج باللقب ثلاث نسخ متتالية في أعوام: 2014 و2015 و2016، بينما نجح مانشستر يونايتد في اختراق السيطرة الإسبانية بالفوز بلقب البطولة عام 2017.

والسؤال الذي يطرح نفسه حالياً داخل الأروقة الكروية في القارة العجوز هو: هل تنجح أندية إنجلترا في فرض سيطرتها المطلقة على أوروبا لعدة سنوات مقبلة أسوة بنظيرتها الإسبانية في الأعوام الخمسة الماضية؟ أم أن ما حدث في 2019 سيكون زوبعة فنجان وانتهت ويخرج لقب البطولتين من بلاد أصحاب الكرة إنجلترا، الدولة التي شهدت مولد كرة القدم في العالم، إلى دول أخرى على رأسها إسبانيا المرشحة أنديتها بقوة للعودة لمنصات التتويج القاري من جديد؟

يمكنك قراءة: ليفربول يبدأ التخطيط للمستقبل بتجديد عقود نجومه الشباب

الإنجاز الذهبي لأندية إنجلترا أوروبيا في 2019

يجب أن نمر على الإنجاز الكبير الذي حققته الأندية الأوروبية الأربعة التي وصلت إلى المباراة النهائية في البطولتين: دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

دوري الأبطال.. ريمونتادا تاريخية في «أنفيلد» وهولندا

نجح فريق ليفربول في حجز مقعده في المباراة النهائية لأبطال أوروبا بعد ريمونتادا تاريخية لن تنسى في تاريخ كرة القدم والبطولة، فقد أوقعت قرعة الدور قبل النهائي الفريق الإنجليزي في وجه العملاق برشلونة بقيادة نجمه الأسطوري ليونيل ميسي، الذي استطاع تسجيل هدفين في مباراة الذهاب بإنجلترا بالإضافة لهدف من توقيع الأوروجواياني لويس سواريز، ليفوز البارسا بثلاثية نظيفة ويقول العالم كله أن ميسي ورفاقه في نهائي دوري الأبطال.

لكن الإنجليز كانت لهم كلمة أخرى مفاجئة في مباراة العودة باستاد «أنفيلد» وفي غياب ثنائي هجوم الفريق البارزين المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، ونجحوا في تحقيق معجزة كروية جديدة بالفوز برباعية نظيفة سجلها المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي (هدفان) وهو البديل الذهبي للفريق في البطولة، وتكفل الهولندي فينالدوم بالهدفين الآ خرين بعد مشاركته في مباراة العودة كبديل.

اقرأ أيضا: بعد التتويج بدوري الأبطال.. أليسون وفيرمينو ينضمان للبرازيل

أما توتنهام، فوقع في وجه قاهر الكبار في البطولة أياكس أمستردام الهولندي الذي أطاح بحامل اللقب ريال مدريد في دور الستة عشر، ثم يوفنتوس الإيطالي بقيادة العملاق رونالدو في دور الثمانية.

ورسب السبيرز في اختبار الذهاب على ملعبه بالخسارة بهدف للاشيء، وتعقدت مهمته في مباراة العودة بهولندا على ملعب «يوهان كرويف أرينا»، التي بدأت بصدمة لجماهير السبيرز وانتهت بفرحة، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم أياكس بثنائية نظيفة لتصبح النتيجة 3-صفر، وبدأت جماهيره في الاحتفال بالصعود للمباراة النهائية، لكن البرازيلي لوكاس مورا كانت له كلمة أخرى في الشوط الثاني، وسجل ثلاثية تاريخية «هاتريك» لتصبح النتيجة 3-3، ويتأهل توتنهام لملاقاة ليفربول بفضل تسجيله ثلاثة أهداف خارج ملعبه.

الدوري الأوروبي.. «مدفعية» آرسنال تدك حصون فالنسيا وعبور صعب لتشيلسي

في بطولة الدوري الأوروبي، عبر حامل اللقب تشيلسي للمباراة النهائية بعد ولادة قيصرية صعبة في دور الأربعة، حيث تقابل مع إينتراخت فرانكفورت الألماني، وتعادل الفريقان ذهابًا وإيابًا بنتيجة واحدة هى 1-1، ليلجأ إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لـ«البلوز» على ملعبهم «ستامفورد بريدج» في لندن، ليفوزوا عبرها بنتيجة 4-3.

أما فريق أرسنال فنجح في سحق فالنسيا الإسباني في المربع الذهبي للبطولة بنتيجة كبيرة 7-3، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، حيث فاز في إنجلترا 3-1، ثم في ملعب «الخفافيش» 4-2، ليصل الفريق للمباراة النهائية بسهولة، وبفضل ثنائي هجومي رهيب هما: الجابوني بيير أوباميانج هدّاف الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، والفرنسي ألكسندر لاكازيت.

وعاد أرسنال من بعيد في البطولة بعدما تأهل لنهائي الدوري الأوروبي لأول مرة منذ 13 عاماً، ليضرب موعدًا مع جاره اللندني تشيلسي، وشهد نهائي «اليوروبا ليج» مواجهة إنجليزية خالصة مرة واحدة فقط عبر التاريخ، وذلك عام 1972 حينما تغلب توتنهام على وولفرهامبتون.

انجلترا تضمن لقبًا قاريًا جديدًا

وبعد فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا، وتشيلسي بلقب الدوري الأوروبي، ضمن إنجلترا هذا الموسم لقب السوبر الأوروبي، حيث ستقام مباراته على أرض ملعب استاد «فودافون أرينا» فى مدينة اسطنبول التركية.

مقدمات أدت إلى التفوق الإنجليزي أوروبيًا في 2019

ولا شك أن لكل نهاية سعيدة بداية جيدة وتخطيط متميز أدى لهذه النتائج، وسنعبر هنا على بعض المقدممات التي دللت على أن الكرة الإنجليزية تسير على الطريق الصحيح، وقد تصل إلى زعامة القارة العجوز، وهو ما حدث بالفعل بتتويج ليفربول وتشيلسي.

-انتفاضة كأس العالم 2018 بروسيا

لفت منتخب إنجلترا الأنظار إليه بقوة في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا ونجح في الوصول للمربع الذهبي للبطولة بعد غياب لنحو 28 عامًا وتحديدًا منذ نهائيات مونديال إيطاليا 1990.

ومن بين كوكبة نجوم إنجلترا في المونديال هناك عدد كبير من لاعبي الفرق الأربعة وصلت لنهائي بطولتي القارة الأوروبية للأندية، مثل: جوردان هيندرسون وألكسندر أرنولد وجاري كاهيل وروبن لوفتس- تشيك وداني ويليبك وداني روز وهاري كين ودالي ألي.

-منتخب إنجلترا للشباب بطل مونديال 2017

نجح منتخب إنجلترا للشباب في التتويج بلقب كأس العالم قبل عامين في 2017، وذلك للمرة الأولى في تاريخه، وبالنظر لنجوم إنجلترا، حالياً سنجد أن عددا كبيرا منهم كانوا يمثلون القوام الأساسي لهذا المنتخب وباتوا حالياً نجوم أنديتهم.

-استقدام مدربين عالميين متمرسين في بطولات القارة

شهدت الكرة الإنجليزية في السنوات الثلاث الماضية استقدام عدد من المدربين الذين لهم خبرات كبيرة في البطولات القارية، وعلى رأسهم الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، والذي كان له بصمة واضحة على تطور الكرة الإنجليزية كلها بشكل عام، بل وعدد من منتخبات العالم كله، وهو ما اعترف به الاتحاد الدولي لكرة القدم نفسه عقب نهاية مونديال روسيا 2018، ووجه الشكر في ورشته التدريبية للمدربين إلى جوارديولا.

كما كان لتعاقد ليفربول بدوره مع الألماني الخبير بالنهائيات يورجن كلوب دوره في تطوير مستوى الفريق، ووصوله لقمة الهرم الكروي الأوروبي بمعانقة الكأس ذات الأذنين الكبيرتين في نهاية المشوار.

اخبار ذات صلة