السر وراء السرعة الفائقة للموهوب كيليان مبابي «الكنجر»

حلل العديد من الرياضيين القدرة البدنية لجسد المهاجم الفرنسي كيليان مبابي قبل مواجهة العودة لفريقه باريس سان جيرمان أمام بايرن ميونخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%82%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D9%88%D9%87%D9%88%D8%A8%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%AC%D8%B1%C2%BB%20

يشتهر المهاجم الفرنسي الموهوب كيليان مبابي، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بسرعته الكبيرة للغاية فوق أرضية المستطيل الأخضر، خاصة مع أمتلاك الكرة بين أقدامه، وهناك عدد مهاجمين قليلين في أوروبا من يمكنهم القيام بذلك، وينافسه في هذه القدرة الإعجازية بالطبع النرويجي إيرلينج هالاند، لاعب بروسيا دورتموند الألماني.

وكشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أن سرعة كيليان مبابي تعتبر موهبة إلهية، ليس لها علاقة كبيرة بلياقته البدنية، وهو ما يجعله يتحكم بشكل جديد بالكرة أثناء انطلاقاته.

كانت سرعته أساسية لتحقيق نتيجة ممتازة في ملعب أليانز أرينا أمام بايرن ميونخ (2-3) في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليسهل مؤمورية باريس سان جيرمان في مباراة الإياب في أمسية اليوم الثلاثاء على ملعب بارك ديي برينس، حيث سيعتمد مواطنو العاصمة الفرنسية مرة أخرى على فعالية كيليان مبابي لتدمير الدفاع البفاري بسرعته، ولكن أيضًا بقدرة رائعة على تسجيل الهدف.

في الصحيفة الفرنسية، قبل مواجهة العودة مباشرة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قاموا بتشريح الجسم الرائع لكيليان مبابي مع العديد من نخبة الرياضيين والمدربين.

يقول تيدي تامجو، بطل العالم في الوثب الثلاثي: «لقد رأيت لاعبين فنيين أو جسديين ولكن نادرًا ما كان لدينا شخص بهذه المجموعة من السرعة والتنسيق والتقنية والاستجابة».

يسلط اللاعب الرياضي تيدي تامجو الضوء على العنصر التفاضلي الذي يجعل هذه السرعة تتضاعف وتدعمه، وهو خبير في المجال منذ القفزة الثلاثية، ويؤكد أن أسلوب مبابي يشبه أسلوب حيوان الكنجر، الذي «يرتد» على الأرض للركض بسرعات عالية كونه من بين أسرع الثدييات على هذا الكوكب مع علامة قياسية تبلغ 70 كم / ساعة.

ويوضح تيدي تامجو: «إنه رياضي هوائي، حيث يبحث لوكاكو عن دعم أقوى، يكون مبابي أكثر ديناميكية، إنه مثل الكنجر، ولدية صلابة في منطقة الحوض، الذي لا يتحرك وهذا يسمح له بتحسين صفات القدم».

ويضيف ستيفان كاريستان، بطل سباق 110 متر حواجز سابقًا، عاقدًا مقارنة بين البرازيلي رونالدو نازاريو والفرنسي كيليان مبابي، قائلًا: «يمكنه أن يحدث فرقًا مع القليل من الدعم، وعندما أراه لا أشعر أن لديه نفس القدر من القوة الفخذية التي يتمتع بها رونالدو نازاريو، حيث يتمتع كيليان بصفات طبيعية غير عادية».

«مبابي لديه قدرة عضلية نادرة»

يسلط ستيفان كاريستان الضوء على شيء يمتلكه كيليان مبابي يمكن العثور عليه في عدد قليل من الرياضيين النخبة، مشيرًا إلى أن المهاجم الفرنسي لديه «محرك» قوي يسمح له بالركض بسرعة عالية في وقت قصير، وهو ما يصنع الفرق معه ويجعله يتفوق على الخصوم.

ويقول كاريستان في هذا السياق: «أكثر ما يذهلني هو قدرة مبابي على تحقيق السرعة في وقت قصير، فلديه القدرة على توليد الحركة والانفجار وهذه صفة عضلية نادرة، كما أن لديه قوة كبيرة في قدمه تسمح له، مع باقي جسده، باستخدام القوة على الأرض من رجليه».

.