الاتحاد الأوروبي يدرس إقامة بطولة مجمعة للثمانية الكبار بدوري الأبطال

يلتقي فريق بايرن ميونخ الألماني نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب النور اليوم الأحد 23 أغسطس 2020

0
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B3%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

وصل دوري أبطال أوروبا لمحطته الأخيرة، فيقابل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي نظيره بايرن ميونخ الألماني، على ملعب النور الليلة، مباريات خروج المغلوب في الأدوار النهائية إثارة كبيرة، ويرى ألكسندر تشيفرين رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» بأن لعب دور الثمانية ونصف النهائي من مباراة واحدة أسفر عن مباريات قوية ويمكن تكرار التجربة لاحقاً.

ظرف استثنائي

مر العالم كله بجائحة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، تأثرت كرة القدم بطبيعة الحال، توقف النشاط الرياضي لفترة، وسط مخاوف من إلغاء المسابقات ككل لهذا الموسم، وبعد عودة النشاط بالتدريج في معظم الدول، كان على «يويفا» الإجابة على سؤال هام، وهو مصير بطولة دوري الأبطال واليوربا ليج 2019-2020، خاصةً بأن نصف مباريات ثمن النهائي لم تكتمل، فاستقرت يويفا على استكمال البطولة بنظام خروج المغلوب، على أن تقام المباريات في البرتغال في فترة زمنية محددة.

وبعد انتهاء الدوريات الأوروبية، أجريت اللقاءات المتبقية من ثمن النهائي، وأسفرت عن صعود بايرن ميونخ الألماني ومانشيستر سيتي الإنجليزي وليون الفرنسي وبرشلونة الإسباني إلى ربع النهائي.

اقرأ أيضا: كواليس ما حدث في غرفة ملابس مانشستر سيتي بعد الإقصاء الأوروبي

إثارة ومفاجآت

كما صرح تشيفرين «لا يوجد الكثير من التكتيك، إذا استقبل فريق هدفاً فعليه أن يسارع بالتسجيل، لأنها مباراة واحدة، عكس نظام الذهاب والإياب، فإن الفريق سينتظر المباراة الأخرى للتعويض»، وهو ما رأيناه بالفعل في مباريات ربع النهائي، تسعين دقيقة مثيرة بين باريس سان جيرمان وأتلانتا.

وشهدت رجوع الباريسين في النتيجة في غضون دقائق معدودة في نهاية اللقاء، وسرعة الأداء كذلك في لقاء أتليتكو مدريد ولايبزيج، أتليتكو سيميوني الذي اشتهر بأسلوبه الدفاعي، لكن بعد تقدم الألمان اندفعت كتيبة سيميوني لتعويض الهدف وشهدت دقائق مثيرة انتهت بفوز لايبزيج، شهدنا كذلك خروج مانشستر سيتي من ليون، وانتصار ساحق لبايرن ميونخ على برشلونة بثمانية أهداف.

عقبات

أوضح تشيفرين كذلك صعوبة تنفيذ الفكرة في القريب العاجل لعدة أسباب، ارتباط يويفا بالشكل الحالي حتى موسم 2024-2025 وبعقود الرعاية على سبيل المثال، فمثل ما أسفر النظام الجديد عن مواجهات مثيرة، فإنه قلص عدد مباريات البطولة، إضافة إلى صعوبة تأمين ذلك العدد من المباريات في دولة واحدة لاحقاً، فهذه النسخة لُعبت المباريات بدون جماهير نظراً لوجود وباء كورونا المستجد، ولكن هذا العدد من الجماهير من خلفيات مختلفة في مكان وتوقيت واحد فليس بالأمر اليسير من الناحية الأمنية.

استطاعت يويفا دمج المباريات في أقل من أسبوعين، وهو أمر لن يكون بالمتاح في الوقت الطبيعي، لوجود المباريات الدولية، والبطولات القارية على سبيل المثال، وفترات الراحة للاعبين بين المواسم المتلاحقة.

تفاؤل

«نظام هذه النسخة أكثر إثارة، ولكنني أشك في تكراره قريباً، لأنه يتطلب الكثير من الوقت، ولكنه أفضل من النظام القديم، وإذا قررنا اللعب بهذه الطريقة فستكون في مدينة واحدة، هذه مجرد فكرة، لم نناقشها مع أحد، وهو وقت مبكر جداً للتفكير في ذلك» حسب ما صرح تشيفرين، مضيفا أنه قد نكون أمام مهرجان لكرة القدم إذا ما لعبت البطولة في مدينة واحدة وفي فترة زمينة لكرة القدم.

.