الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
14:00
سريلانكا
لبنان
11:30
الفلبين
الصين
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:00
غوام
سوريا
12:30
إندونيسيا
فيتنام
13:30
الهند
بنجلاديش
16:00
الأردن
نيبال
08:00
مونجوليا
قيرغيزستان
17:10
تايوان
أستراليا
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
18:45
السويد
إسبانيا
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
00:00
بوليفيا
هايتي
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
19:00
الجزائر
كولومبيا
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
12:00
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
13:00
فلسطين
السعودية
16:30
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
16:30
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا
فريق يوفنتوس الإيطالي

الأندية الإسبانية.. صداع في رأس يوفنتوس

يوفنتوس الذي لم يخسر منذ بداية الموسم في الدوري الإيطالي ويتصدر البطولة بفارق 13 نقطة عن نابولي أقرب ملاحقيه يستعد لاستئناف رحلته في دوري الأبطال من ملعب «واندا متروبوليتانو»

آس آرابيا وإفي
آس آرابيا وإفي

كانت الأندية الإسبانية خلال السنوات الأخيرة صداعًا في رأس يوفنتوس وعائقًا أمام تحقيق حلمه بالتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا، وبعد غد الأربعاء يواجه فريق «السيدة العجوز» تحديًا جديدًا عندما يحل ضيفًا على أتلتيكو مدريد في ذهاب ثمن نهائي التشامبيونزليج.

ويستعد يوفنتوس، الذي لم يخسر منذ بداية الموسم في الدوري الإيطالي ويتصدر البطولة بفارق 13 نقطة عن نابولي أقرب ملاحقيه، لاستئناف رحلته في دوري الأبطال من ملعب «واندا متروبوليتانو» الذي يأمل في العودة إليه لخوض النهائي في مايو المقبل.

ولبلوغ النهائي على يوفنتوس أن يغير من ديناميكيته في مواجهة الفرق الإسبانية بعدما تعثر مشواره الأوروبي في ثلاثة من المواسم الأربعة الأخيرة على يد أندية من إسبانيا.

بداية رحلة التعثر

وبدأت رحلة التعثر هذه في نهائي دوري الأبطال عام 2015 في الملعب الأوليمبي ببرلين عندما خسر اليوفي 3-1 أمام برشلونة الذي كان يدربه وقتها لويس إنريكي، المدير الفني الحالي لمنتخب إسبانيا.

وكان يوفنتوس حينها مدججا بنجوم مثل الأرجنتيني كارلوس تيفيز والإسباني ألبارو موراتا والفرنسي بول بوجبا والتشيلي أرتورو فيدال لكنه لم يتمكن من الصمود أمام برشلونة، الذي أنهى ذلك الموسم بالفوز بثلاثية الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا والتشامبيونزليج.

وبعدما ودع يوفنتوس دوري الأبطال الموسم التالي أمام بايرن ميونيخ من ثمن النهائي، بلغ في 2017 النهائي عن جدارة بعد أداء راق قدمه في جميع أدوار البطولة وأطاح فيه ببرشلونة بربع النهائي بثلاثية في تورينو أولًا ثم انتهى لقاء الإياب بالتعادل السلبي.

لكن في نهائي 2017 في كارديف أصبح حلم يوفنتوس الأوروبي كابوسًا أمام ريال مدريد، الأكثر خبرة في هذه البطولة والأكثر تتويجًا بها أيضًا.

يمكنك قراءة: أرقام رونالدو ترعب أتلتيكو مدريد قبل موقعة دوري الأبطال

وكان الريال يدافع وقتها عن لقبه الذي فاز به في 2016 على حساب أتلتيكو مدريد، واستطاع الملكي بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان أن يهزم اليوفي 4-1 ليتوج بلقب التشامبيونزليج الثاني على التوالي والـ12 في تاريخه.

والعام الماضي، وضع اليوفي الكأس ذات الأذنين مرة أخرى نصب عينيه لكن الريال كان مجددًا هو العائق الذي بدد الحلم.

وهذه المرة لم يتبدد الحلم في النهائي لكنه تبدد على يد الفريق الإسباني في ربع النهائي.

بوفنتوس يسقط أمام ريال مدريد

سقط يوفنتوس على أرضه في مباراة الذهاب أمام الريال بثلاثية نظيفة، لكنه انتفض إيابًا على ملعب سانتياجو برنابيو وتمكن من التقدم بثلاثية نظيفة واقترب من التأهل لولا ضربة جزاء احتسبت لريال مدريد في الوقت بدل الضائع وسجلها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليمنح الريال بطاقة التأهل لنصف النهائي، قبل أن يبلغ الملكي النهائي ويهزم ليفربول محرزًا اللقب الـ13 في تاريخه والثالث على التوالي.

وبعد عشرة أشهر يعود اليوفي ليتواجه مع فريق إسباني، وهذه المرة سيكون أتلتيكو مدريد في ثمن النهائي، والفارق أنه يتسلح برونالدو الذي كان عاملًا حاسمًا في تفوق ريال مدريد عليه من قبل في البطولة الأوروبية، خاصة أن يوفنتوس أقدم على ضم النجم البرتغالي الصيف الماضي مقابل 112 مليون يورو، بدافع التتويج بكأس دوري الأبطال التي تغيب عنه منذ 1996.

ويقام لقاء الذهاب أمام أتلتيكو مدريد بعد غد في مدريد، فيما يقام لقاء الإياب الحاسم يوم 12 مارس المقبل في تورينو.

اخبار ذات صلة