استياء في ليفربول من مبالغة أتلتيكو مدريد في الاحتفال بالفوز

حالة من الاستياء أصابت مدرب ليفربول ولاعبيه بسبب الاحتفال المفرط الذي ظهر عليه أتلتيكو مدريد عقب الفوز في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2

نجح فريق أتلتيكو مدريد الإسباني في تحقيق الفوز مساء الثلاثاء على ضيفه ليفربولالإنجليزي بنتيجة 1-0 عن طريق مهاجم الروخيبلانكوسساؤول نيجويزفي الدقيقة الرابعة من زمن اللقاء، في ذهاب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

اقرأ أيضًا: بيكيه يشكك علنًا في بارتوميو: «دمية»

وقد دلت تصريحات يورجن كلوب المدير الفني الألماني للريدز ولاعبيه عقب اللقاء على غضب ليفربول مما أطلقوا عليه «انتصار سابق لأوانه» لأتلتيكو، كما جاء في مقال بصحيفة التليجراف.

وانتقد مقال التليجراف ما قام به المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني وبعض لاعبيه عقب تحقيق الفوز بنتيجة خادعة بعض الشيء، حيث إن هناك مباراة عودة في إنجلترا على ملعب أنفيلد معقل الريدز.

حيث ظهر كلوب في مؤتمر صحفي عقب المباراة كشف فيه عن انزعاجه بسبب النشوة المفرطة لمدرب ولاعبي ومحبي أتلتيكو مدريد بعد اللقاء، وأوضح أنه لا تزال هناك مباراة عودة: «لقد رأيت وجوها سعيدة الليلة في أتلتيكو، أتفهم ذلك نظرًا لأنه انتصار مهم، لكن الجولة لم تنته بعد، فهناك 90 دقيقة أخرى في أنفيلد».

وأضاف: «كان على الحكم أيضًا بعض الملاحظات في واندا متروبوليتانو، وربما كانت هناك قرارات وأشياء لم يرها، كما أنه بعد ثلاث دقائق كان هناك ثلاثة لاعبين من أتلتيكو ملقين على الأرض ولم يصابوا بأي جروح».

وعقب كلوب: «هناك مباراة ثانية على ملعبنا، وستكون الأمور مختلفة بلا شك، وطالما لدينا 11 لاعبًا بقميص ليفربول، فسنحاول بكل قوتنا لتحقيق الفوز والتأهل».

وعن تبديله للاعبه ساديو ماني أثناء مباراة الذهاب، علق كلوب: «"كنت خائفًا من أن يلقي خصمه نفسه على الأرض بمجرد نفخه وبالتالي سيحصل ماني على بطاقة أخرى».

وعلى نفس نهج مدربهم، سار لاعبو ليفربول وكشفوا عن غضبهم عقب المباراة، وقال جو جوميز: «كرة القدم في أوروبا مختلفة وقرارات التحكيم أيضًا، إنه أمر محبط عندما تقدم كل شيء وفي النهاية لا نحصل على أي شيء».

وأضاف: «دائماً ما يخبرنا المدير الفني بأن نواصل الجهد والمنافسة حتى النهاية، وأنه إذا كان الجو العام وردود فعل الجمهور والحكم يتدخلون في القرار، فعلينا أن نحاول ألا يؤثر كل ذلك علينا، كما أننا واجهنا ظروف أصعب من ذلك ونجحنا في العودة والصعود أكثر من مرة».

بينما علق فان دايك على محاولة لاعبي الروخيبلانكوس لتضييع الوقت والسقوط المتكرر على الأرض: «إنها طريقتهم في اللعب وكذلك طريقة كرة القدم الإسبانية بوجه عام، وعلينا أن نتكيف معها قليلاً ».

وأخيراً صرح روبرتسون: «احتفل أتليتي بالمباراة كما لو أنهم فازوا الجولة كلها، الآن عليهم أن يذهبوا إلى أنفيلد».

.