أياكس يترقب قرار لاعبيه المسلمين بالصيام خلال مباراة توتنهام

ينتظر نادي أياكس أمستردام الهولندي قرار ثلاثة من لاعبيه المسلمين بشأن صيامهم خلال مباراة فريقهم أمام نادي توتنهام هوتسبير في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%83%D8%B3%20%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D9%82%D8%A8%20%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85

يلتقي فريق أياكس أمستردام الهولندي على ملعبه «يوهان كرويف أرينا» مع توتنهام الإنجليزي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهو ما يعني أنه يجب على ثلاثة من لاعبيه المسلمين ذوي الأصول المغربية أن يحددوا قرارهم بشأن صيامهم يوم غد في شهر رمضان، وهم: نصير مزراوي، وحكيم زياش، وزكريا الأبيض.

وكشفت صحيفة «دي تيليجراف» الهولندية، عن تصريح أدلى به أحد المسؤولين بالنادي، أن اللاعبين الثلاثة لديهم حرية كاملة بشأن اتخاذ قرار صيامهم من عدمه، حيث قال: «أي واحد من هؤلاء يريد الصيام، فإنه لابد عليه إخطار المدرب والطبيب الشخصي قبل كل شيء».

وكان الوحيد الذي أعلن عن رأيه حتى الآن هو اللاعب نصير مزراوي، حيث أكد أنه يفكر في اتباع تعاليم الإسلام والامتناع عن الشراب والطعام خلال النهار، وقال في تصريح له: «أنا تعودت القيام بهذا الأمر، وإذا كان السؤال الآن هل يمكن لأي شخص رياضي أن يمتنع عن الطعام وفي نفس الوقت مطلوب منه أن يبذل مجهودا كبيرا على الملعب؟ وبالإجابة على هذا السؤال نجد الكثير من الآراء المؤيدة والرافضة للصيام، ولكن في نهاية المطاف أنا حر في اختيار قراري، وعلى العموم أقر أني في شهر رمضان أحس بنفسي أكثر قوة ونشاطا».

اقرأ أيضًا.. مينو رايولا يعمل على جلب إريك تين هاج إلى باريس سان جيرمان

أيضا، تكمن المشكلة الرئيسية في الصيام غدًا، أن مباراة الفريق الهولندي سوف تبدأ الساعة التاسعة مساء، في حين أن موعد غروب الشمس في هولندا سيكون الساعة التاسعة والربع، وهو ما يعني أنه مطلوب من لاعب مثل مزراوي أن يمتنع تماما عن الطعام والشراب بداية من وقت الفجر الساعة السادسة بتوقيت هولندا وحتى الساعة التاسعة والربع، وهو الأمر الذي علق عليه مزراوي قائلا: «إذا ما لعبت فعلا في مباراة فريقي غدا، فلا بأس حين يحين موعد الإفطار أن أتجه إلى مقاعد فريقي وأقوم بالإفطار ببعض الشراب، ثم أكمل مباراتي فورا».

من ناحية أخرى، نصح أخصائي العلاج الطبيعي في النادي، رايموند فيرين، اللاعبين الثلاثة بتأجيل صيامهم، وقال: «إنه لأمر غير مسئول تماما منهم أن يصوموا في شهر رمضان في هذه الفترة الحرجة من الموسم الكروي».

ووفقا للأخصائي رايموند فإن الامتناع عن الطعام والشراب قبيل المباريات يؤدي إلى التقلص البطيء للعضلات وهو ما يعني أنهم في هذه الحالة يصبحون أكثر عرضة للإصابات.

.