أول تصريح من بوكيتينو بعد خسارة توتنهام لقب دوري الأبطال

رغم خسارة فريق توتنهام للقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد هزيمته من ليفربول السبت بهدفين دون رد، أشاد موريسيو بوكيتينو مدرب السبيرز بلاعبي الفريق وجهودهم

0
%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي، أن خسارة «السبيرز» لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» أمام مواطنه ليفربول يجب أن يقودهم من جديد إلى الوصول إلى نهائي البطولة ذاتها، تماما مثلما حدث مع «الريدز».

وتحدت كتيبة بوكيتينو كل الانتقادات التي وجهت إليهم طيلة الموسم الحالي ونجحوا في الوصول إلى نهائي البطولة الأهم أوروبيا على مستوى الأندية، لكنهم خسروا لقب دوري الأبطال السبت بعد الهزيمة أمام ليفربول بهدفين دون رد عن طريق المصري الدولي محمد صلاح والبلجيكي أوريجي.

وكان ليفربول قد خسر لقب «تشامبيونزليج» الموسم الماضي بعد هزيمته من ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية التي أقيمت في العاصمة الأوكرانية كييف في نهاية مايو من العام الماضي، قبل أن يعود العام الحالي ويحصد اللقب.

إقرأ أيضا.. رغم حصد دوري أبطال أوروبا.. ليفربول لن يخوض كأس العالم للأندية

وقال بوكيتينو: «أعتقد أننا بحاجة إلى أن نشعر بالفخر من الجهود التي بذلناها من أجل الوصول إلى النهائي، لم يحالفنا الحظ حقا في ركلة الجزاء التي احتسبت ضدنا».

وأضاف بوكيتينو في تصريحاته التي أدلى بها لشبكة «بي تي سبورت» البريطانية: «كنا في قتال حقيقي، وقدمنا عرضا جيدا، ولاسيما في الشوط الثاني، حيث لم يكن من السهل اللعب أمام فريق لعب موسما كاملا بصورة جيدة، ولذا فإنني أشعر بالفخر حقا، فعلا لم يحالفنا الحظ».

وواصل الأرجنتيني حديثه بقوله: «نحن نبكي، ونشعر بالفخر بهؤلاء اللاعبين وبجمهورنا العظيم، وأعتقد أنها المرة الأولى التي نوجد فيها في نهائي دوري الأبطال تجعلنا متفائلين إزاء المستقبل».

وتابع: «المسألة هي أن نتعلم وأن نكتسب خبرات، وليفربول كان في العام الماضي في نفس وضعنا الحالي، وهم الآن في وضع ريال مدريد في العام الماضي».

.