أفضل حكم في العالم: طرد رونالدو مؤسف

أسطورة التحكيم الإنجليزي: لو كنت مكان فيليكس لمنحت بطاقة صفراء للدون ومدافع فالنسيا

0
%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%3A%20%D8%B7%D8%B1%D8%AF%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D8%A4%D8%B3%D9%81

انتقد أسطورة التحكيم الإنجليزي السابق، مارك كلاتنبيرج، قرار طرد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، خلال مباراة فريقه أمام فالنسيا الإسباني،في الجولة الأولى من مباريات دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأقيمت المباراة مساء أمس في إسبانيا وتعرض رونالدو للطرد في الدقيقة 29 وغادر أرض الملعب، لكن فريقه استطاع الفوز بثنائية نظيفة سجلها نجمه بيانيتش من ركلتي جزاء.

وقال كلاتنبيرج في تصريحات نقلتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن الحكم لم يكن موفقا في قرار طرد رونالدو، كما أن حكم المرمى ظن بالخطأ أن رونالدو استخدم مرفقه في اللعبة محل الشك.

وأوضح كلاتنبيرج: "طرد كريستيانو رونالدو كان مؤسفا جداً، خاصة أنها المرة الأولى في تاريخ اللاعب بالبطولة، وفي المباراة الأوروبية الأولى له مع يوفنتوس»، وحلل اللعبة قائلاً: «الكرة كانت مع يوفنتوس في وسط ملعب فالنسيا جهة اليسار، وكان رونالدو يتقدم باتجاه منطقة الجزاء لانتظار الكرة العرضية، فقابله جيسون موريللو، لإيقافه، وكان هناك دفعة صغيرة من قبل رونالدو، مما أدى لسقوط مدافع فالنسيا على الأرض ولكن هذا لم يكن سلوكاً عنيفا من رونالدو، كما إن الحكم فيليكس كان ظهره للعبة ولم يرها».



وتابع كلاتنبيرج: «مساعد الحكم وراء المرمى هو من رأى اللعبة واعتقد أن رونالدو وجه كوعاً لجيسون ولكن هذا غير صحيح، وسيطرت على رونالدو حالة من الغضب من تمثيل اللاعب ووضع يده على رأسه لكى يقوم من الأرض، وكانت لمسة خيفة جداً لرأس جيسون ولا أعرف كيف للمساعد الإضافي ، الذي يقف على بُعد 20 مترًا تقريبًا، أن يعتبره سلوكًا عنيفًا».

وأضاف كلاتنبيرج: «لو كنت أنا مكان فيليكس في هذه المباراة، كنت سأحتسب ركلة حرة لفالنسيا، وأشهر البطاقة الصفراء في وجه الثنائي رونالدو وموريللو».

وختم بتوقعه للعقوبة المتوقعة لرونالدو، قائلاً: «أعتقد أن رونالدو سيتم إيقافه مباراة واحدة، وأي قرار آخر سيكون قاسياً وظالماً».

الجدير بالذكر أن مارك كلاتنبيرج كان أفضل حكم في العالم سابقاً، وتولى عقب اعتزاله التحكيم منصب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

.