أسطورة مانشستر يونايتد: برشلونة ليس فريقا مخيفا.. وبوسكيتس غريب

برشلونة الإسباني فاز على مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدف نظيف أمس الأربعاء ضمن منافسات الذهاب لدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

0
%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%3A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A7%20%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%81%D8%A7..%20%D9%88%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%83%D9%8A%D8%AA%D8%B3%20%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%A8

في البداية، أثارت مباراة فريق برشلونة الإسباني أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي العديد من التوقعات بين وسائل الإعلام، ضمن منافسات الذهاب لدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا، وبالتالي جمعت بعض القنوات التليفزيونية أفضل المحللين لديها.

وفاز فريق برشلونة على نظيره مانشستر يونايتد بهدف دون رد، أمس الأربعاء، ضمن منافسات الذهاب بدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل هدف برشلونة اللاعب لوك شاو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي بالخطأ في مرماه، في المباراة التي أقيمت على ملعب «أولد ترافورد»، معقل الشياطين الحمر.

وفي إنجلترا جمعت قناة «بي تي سبورت» 4 أساطير، لعب ثلاثة منهم في مانشستر يونايتد، وهم ريو فيرديناند وأوين هارجريفس، وهنريك لارسون الذي لعب في برشلونة أيضًا برفقة جاري لينكر، وهو معلق آخر في القناة.

الأهم من ذلك هي المباراة التي كانت دون المستوى التي قدمها برشلونة بالنسبة لهارجريفس، الذي قال في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «هم يشعرون بالراحة في الدوري الإسباني ولكنهم لا يخيفون أحدًا باللعب بتلك الطريقة».

وأضاف هارجريفس أن مانشستر يونايتد لا يزال لديه فرصة لإدراك التعادل، والتأهل من ملعب كامب نو، الثلاثاء المقبل.

واستنكر أحد أساطير مانشستر يونايتد الإنجليزي «لم أر في حياتي سيرجيو بوسكيتس يفقد كل هذا العدد من الكرات التي تكون في حوزته، لأول مرة أره هكذا».

ومن جانبه لم يخف هنريك لارسون أنه توقع المزيد في مباراة الليلة الماضية بين مانشستر يونايتد وبرشلونة، وقال السويدي: «كنا نتوقع عرضًا لم يتحقق، قبل المباراة قلنا إن نية مانشستر يونايتد تتمثل في الحصول على خيارات العودة وقد حدث».

وأضاف السويدي: «أعتقد أننا سنرى المزيد من الألعاب المثيرة في جولة الإياب، شعرت بالضيق عندما تمرر الكرة بشكل سيئ، فافتقدوا للدقة، في بعض الأحيان يكون من الجيد أن يستريح الفريق وهو يستحوذ على الكرة، وقد يخلق شيئًا من هناك».

وعن برشلونة، اختتم: «لم يكن برشلونة قريبًا حتى من أفضل مستوياته، كانوا مهملين بعض الشيء، ولكنني أشعر أنهم كانوا سعداء عندما سجلوا هدفًا خارج ملعبهم، وبعدها هدأ رتمهم قليلًا».

.