أرسين فينجر يحمّل فان دايك مسؤولية هدف برشلونة الأول في ليفربول

قطع فريق برشلونة الإسباني شوطا كبيرا نحو المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا عقب فوزه على ضيفه ليفربول بثلاثية نظيفة في «كامب نو»

0
%D8%A3%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%AC%D8%B1%20%D9%8A%D8%AD%D9%85%D9%91%D9%84%20%D9%81%D8%A7%D9%86%20%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D9%83%20%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%87%D8%AF%D9%81%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

شن الفرنسي أرسين فينجر، أسطورة فريق أرسنال الإنجليزيالسابق، والمحلل الفني حالياً بشبكة قنوات «بي.إن.سبورتس» الرياضية، هجوما عنيفا على الهولندي فيرجيل فان دايك، أغلى مدافع في العالم عقب نهاية مباراة برشلونة وليفربول الأربعاء.

ونجح برشلونة في تحقيق فوز كبير على ضيفه ليفربول، بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأربعاء، على أرض ملعب استاد «كامب نو» ضمن ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وشهدت المباراة تألقا لافتا للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة، خاصة في الشوط الثاني حيث شكل خطورة كبيرة على مرمى «الريدز» ونجح في تسجيل هدفين رائعين.

اقرأ أيضاً: جماهير ليفربول تشن هجوما عنيفا على سواريز: ناكر للجميل

اقرأ أيضاً: محمد أبو تريكة: من الظلم أن تلعب ضد فريق لديه ميسي

أرسين فينجر يشن هجوما عنيفا على فان دايك

وعقب نهاية المباراة انتقد الفرنسي فينجر، فيرجيل فان دايك، محملا المدافع الهولندي، المتوج في الإسبوع الماضي بلقب أفضل لاعب في إنجلترا، مسؤولية الهدف الأول الذي منيت به شباك ليفربول.

وقال ارسين فينجر: «مدافع من نوعية فان دايك، ويسمح للويس سواريز بأن يتسلل منه ويسجل الهدف الأول، فهذا خطأ فادح».

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدما بهدف لمهاجم الأوروجواياني لويس سواريز بعد تمريرة حاسمة من جوردي ألبا وخطأ من دفاع ليفربول في التعامل مع الكرة، بعد أن انسل سواريز من خلفهم وسجل الهدف بسهولة.

وفي تحليله للمباراة عبر شبكة قنوات «بي.إن.سبورتس» الرياضية، قال أرسين فينجر: «عندما نشاهد الشوط الأول، نجد فرصة واحدة لبرشلونة، نجحوا في تسجيلها من خطأ واضح لفان دايك في مراقبة سواريز، موقف فان دايك كان سلبيا، وتمركزه كان خاطئاً».

كما أشاد فينجر بتمريرة جوردي ألبا الرائعة، وتسلل سواريز السلس والمهاري بين المدافع وحارس المرمى، لكى يخطف الكرة ويسجل بشكل رائع».

الجدير بالذكر أن برشلونة في الشوط الثاني للمباراة أضاف هدفين عبر ميسي، حيث جاء الأول من متابعة لهجمة سريعة وتسديدة لسواريز ارتدت من العارضة لتجد ميسي يضعها في المرمى بسهولة، ثم حصل على ركلة حرة مباشرة من أمام قوس منطقة الجزاء سددها بمهارة منقطعة النظير في المقص الأيمن لا يمكن لأي حارس أن يتصدى لها.

.