الأمس
اليوم
الغد
آليسون يكشف سر فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا

آليسون يكشف سر فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا

أسهم البرازيلي أليسون حارس مرمى فريق ليفربول الإنجليزي في قيادة الريدز إلى الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» هذا الموسم بعد الفوز على توتنهام.

محمد عبد السند
محمد عبد السند

كشف البرازيلي آليسون بيكر حارس مرمى ليفربول الإنجليزي عن الكيفية التي غيّر بها الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز الأسلوب التكتيكي للفريق لمساعدتهم على حصد لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» للمرة السادسة في تاريخ عمالقة «أنفيلد».

وأسهم البرازيلي الذي انضم إلى ليفربول في الصيف الماضي ليحل محل لوريس كاريوس مرتكب الأخطاء القاتلة، في حصد فريقه لعدد نقاط إجمالية قياسية في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» الموسم الماضي، كما نجح أيضا في الزود عن مرماه كثيرا في «تشامبيونزليج»، ليقوده إلى التتويج باللقب على حساب توتنهام في الأول من يونيو الجاري.

وعند سؤال عن العامل الذي قاد إلى انتصار «الريدز» في العاصمة الإسبانية مدريد، تحدث أليسون عن قدرة الليفر على السيطرة على المباريات بصورة أكثر فاعلية، وتطور الفريق على المستوى الدفاعي، وهو ما توجه بالفوز في المباراة النهائية من دوري الأبطال على «السبيرز» بهدفين دون رد.

إقرأ أيضا.. بين نهائيين.. ماذا تغير في ليفربول خلال عام؟ آليسون بيكر

وقال أليسون في حوار أجراه مع صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية المقربة من «الريدز»: «القدرات الفنية لليفربول كبيرة جدا».

وأوضح: «نتدرب كثيرا في ليفربول، وحينما نستعيد السيطرة على الكرة، نقوم بتمريرات رأسية بحثا عن أفضل الخيارات في الخط الأمامي».

وتابع: «من العام الماضي وحتى الآن فريقنا تطور بصورة كبيرة، وأستطيع السيطرة حينما يجب علي السيطرة، وقد تدربنا كثيرا على مسألة امتلاك الكرة».

الفارق بين البرازيل وليفربول

وعقد الحارس البرازيلي مقارنة بين فريقه وبين منتخب بلاده الذي يستعد في الوقت الحالي لخوض منافسات بطولة كأس كوبا أمريكا، قائلا: «في البرازيل نحاول أن نفعل هذا أيضا، فتلك هي سمات اللاعبين الراغبين في تطوير مستواهم، لكننا لدينا نفس المزيج من لاعبي الوسط الذين يعرفون كيف يسيطرون على إيقاع المباريات، وكذا اللحظة المناسبة لتسريع هذا الإيقاع، وتوقيت الضغط على لاعبي الخصم، وإدارة المباراة».

وأتم: «حينما تفوز عليك أن تواصل الفوز وأن تثبت قدراتك أكثر وأكثر، وهذا هو ما نفعله هنا».

وبهذا الأسلوب التكتيكي حافظت كتيبة كلوب على شباكها نظيفة في 21 مباراة في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، ولم تستقبل سوى 22 هدفا فقط.

كان آليسون بيكر أحد أهم اللاعبين وأكثرهم جوهرية في تتويج ليفربول بدوري الأبطال، وفي النهائي أمام توتنهام، أفقد مهاجمي السبيرز أي أمل في العودة إلى النتيجة منذ التقدم في الدقيقة الثانية بركلة جزاء محمد صلاح.

فقد تصدى لكرات عديدة، أهمهما ركلة إريكسين المباشرة، والعديد من تصويبات سون ويورينتي وديلي آلي.

اخبار ذات صلة