«مدريد» على أعتاب تحقيق إنجاز أوروبي تاريخي

باتت مدينة مدريد على أعتاب تحقيق إنجاز تاريخي، يحدث لأول مرة في تاريخ البطولات الأوربية، حيث أن قطبا مدريد الريال وأتلتيكو مرشحان بقوة لضرب موعدا في كأس السوبر الأوروبية.

0
%C2%AB%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A

باتت مدينة مدريد على أعتاب تحقيق إنجاز تاريخي، يحدث لأول مرة في تاريخ البطولات الأوروبية، بعدما أصبح قطبا مدريد، الريال وأتلتيكو، مرشحان بقوة لضرب موعدًا ناريًا في كأس السوبر الأوروبية هذا الموسم.

وتحتاج مدريد لعبور خطوتين لتحقيق ذلك الأمر، الخطوة الأولى ستكون في الـ16 من مايو المقبل عندما يلعب فريق أتلتيكو مدريد في نهائي الدوري الأوروبي أمام أولميبك مارسيليا، أما الثانية فستكون بمدينة كييف ويلتقي خلالها ريال مدريد مع نظيره ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 26 من مايو الجاري.

إذا فاز الفريقان بكلا البطولتين، ستكون هي المرة الثانية في التاريخ والأولي منذ عام 1994 التي يحصل فيها فريقان من مدينة أوروبية واحدة على لقبي دوري الأبطال والدوري الأوروبي في موسم واحد.

يذكر أن الأمر حدث من قبل عام 1994 عندما فاز فريق ميلان الإيطالي ببطولة دوري الأبطال بعد تغلبه على برشلونة، وفاز أيضاً فريق إنتر ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي في المباراة التي جمعته بفريق سالزبورج النمساوي.

إلا أن الفريقان لم يتقابلا في كأس السوبر وقتها، لأن نظام البطولة كان ينص على إقامة المباراة بين بطل الدوري الأبطال وبطل بطولة كأس الكؤوس الأوروبية.

لذلك قد يتمكن الثنائي المدريدي من تحقيق إنجاز تاريخي في حالة نجاحهما في الفوز بالبطولتين الأوروبيتين هذا الموسم، ليلتقيا في مباراة كأس السوبر الأوروبية.

.