«أناني وغير متحمل للمسؤولية».. جمهور ليفربول ينقلب على ماني

مباراة ليفربول ضد البايرن أشارت إلى أنانية واضحة من السنغالي ساديو ماني جعلت جماهير ليفربول يصب جام غضبه عليه بعد اللقاء، وبالتحديد الكرة التي رفض تمريرها لأوريجي.

0
%C2%AB%D8%A3%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9%C2%BB..%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A8%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A

كان السنغالي ساديو ماني قريبًا للغاية في أكثر من مناسبة من تسجيل هدف لفريقه ليفربول أمام بايرن ميونيخ وحارسه مانويل نوير، لكن الفرص التي أضاعها كانت في منتهى السهولة، الأمر الذي صب جام غضب جماهير الريدز عليه خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

الريدز سوف يسافرون إلى ألمانيا بعد 3 أسابيع عقب التعادل 0-0 في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد، وحصل السنغالي على حفنة من أبرز الفرص خلال اللقاء وتحديدًا في الشوط الأول، حيث أضاع الكرة أكثر من مرة.

المهاجم السنغالي منح الثقة لمانويل نوير، وبالتحديد في كرة كان من الممكن تمريرها لديفوك أوريجي، ويفتح باب الانتقادات على مصراعيه ضده، بالإضافة لعديد الكرات التي احتفظ بها بالكرة قبل أن يفقدها بسهولة.



إذا كان ماني قد مرر تلك الكرة لأوريجي كان الأخير سيصبح في موقف انفراد تام بنوير، ولكن الفرصة انتهت، ما دعا جمهور ليفربول لانتقاده على تلك الكرة تحديدًا في هذا الوقت الحساس من المباراة.

ورغم التعادل السلبي، لا يزال المدرب الألماني يورجن كلوب واثقًا في أن فريقه قد يصل إلى ربع النهائي من الأراضي الألمانية، وتحدث عن ماني تحديدًا قائلًا: «في الشوط الأول كانت لدينا فرص، إذا صوب ساديو الكرة بشكل أفضل في الكرات التي وصلت إليها، واثنتان منها على طريقة المقصية، والتي تبدو جميلة ولكنها نادرة، كنا سنسجل هدفًا سيقلب الأمور».

وأضاف: «كنا في أكثر من 10 أو 12 موقفًا قابلًا للتسجيل، كل شيء كان معدًا، ولكننا فقدنا اللمسة الأخيرة وقبل الأخيرة».

وكتب مشجع لليفربول: «كان لابد لماني أن يمرر لأوريجي» بينما كتب آخر: «ماني كان كارثيًا لقد فقد موقعه، ولم يمرر لأوريجي» وأضاف ثالث: «نحتاج لوضع منافسة على ماني في اليسار، إنه أناني جدًا وغير متحمل للمسئولية».

.