دوري أبطال آسيا| السد يستضيف سباهان بذكريات لا تنسى وفأل حسن

يتحفز فريق السد القطري لاستقبال منافسه القوي سباهان الإيراني في مباراة صعبة تجمع بين الفريقين في بطولة دوري أبطال آسيا بذكريات لا تنسى من 2014

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%81%20%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%87%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%89%20%D9%88%D9%81%D8%A3%D9%84%20%D8%AD%D8%B3%D9%86

تلتف الجماهير القطرية، مساء الثلاثاء، حول العملاق القطري فريق السد حين يستضيف نظيره سباهان الإيراني بذكريات لا تنسى من الماضي الطويل في بطولة دوري أبطال آسيا، بين الفريقين الكبيرين على صعيد القارة الصفراء.

ويلتقي السد على أرض ملعبه استاد جاسم بن حمد، مساء الثلاثاء، مع ضيفه الإيراني ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بدور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا.

ويحتل صدارة المجموعة فريق سباهان أصفهان برصيد 3 نقاط بعد فوزه على العين الإماراتي في الجولة الأولى، فيما يحتل السد والنصر السعودي المركز الثاني بالتساوي بعد تعادلهما في الجولة الأولى بالسعودية، بينما يحل العين الإماراتي في المركز الأخير بلا نقاط، ويستقبل النصر اليوم في مباراة ثانية ضمن المجموعة نفسها.

ويتحفز فريق السد بطل دوري أبطال آسيا عامي 1989 و2011، بقيادة مديره الفني الشهير الإسباني تشافي هيرنانديز، لتحقيق فوزه الأول في هذه المجموعة مستغلاً عاملي الأرض والجمهور، في إطار حلمه الكبير بالتتويج بطلاً للمسابقة هذا الموسم.

اقرأ أيضاً: دوري أبطال آسيا| العين يبحث عن الفوز المفقود عبر بوابة النصر السعودي

تاريخ طويل بين السد وسباهان في دوري أبطال آسيا

وستكون مباراة اليوم هي الخامسة بين الفريقين في مشوار البطولة الآسيوية، حيث التقى الفريقان مرتين في البطولة عام 2011 الذي شهد تتويج الفريق القطري باللقب، وكذلك مرتين أخريين في دوري المجموعات عام 2014.

المواجهة الأولى بين العملاقين القاريين كانت في ربع النهائي لنسخة عام 2011 وخسر السد صفر-1 ذهابا لكنه اعتبر فائزا بثلاثية نظيفة بسبب إشراك سباهان الإيراني حينها للاعب موقوف.

وفي مباراة الإياب فاز بطل إيران بنتيجة 2-1 في الدوحة، لكنها نتيجة لم تعدل من الخسارة ذهابا بثلاثية، ليكمل السد القطري مشواره حتى المباراة النهائية، ويتوج بأول ألقابه في القرن الجديد آسيويا، والثاني بالبطولة عبر تاريخه.

أما المواجهتان الأخريان، بين الفريقين فكانتا في دور المجموعات عام 2014، وكان سباهان فريقا قويا جدا حينذاك، وفي مباراة الذهاب بالدوحة خسر بنتيجة 1-3، لكنه كشر عن أنيابه في طهران في مواجهة الإياب، وفاز برباعية نظيفة، لكنه ودع المجموعة حينها، بينما حل السد في المركز الثاني، وتأهل رسميا للدور التالي.

ماذا قال قائد السد عن المواجهة مع سباهان الإيراني؟

من جهته، قال الإسباني جابي، قائد فريق السد: إن المباراة صعبة، وأوضح في تصريحات قبل المباراة: «المباراة مع سباهان الإيراني مهمة جداً رغم أننا لا نزال في الجولة الثانية وفي بداية المشوار، لكن الفوز فيها سيكون مهما خاصة أن المباراة على ملعبنا وبين جماهيرنا».

وأضاف: «هناك حالة من التركيز الشديد من جانب جميع اللاعبين، وكلنا عازمون على الوصول إلى نهاية المشوار والمنافسة بقوة على اللقب هذا العام».

.