بعد نجاح تنظيم منافسات الغرب.. قطر تستضيف منافسات الشرق في دوري أبطال آسيا

أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رسميًا أن العاصمة القطرية الدوحة، ستحتضن منافسات بطولة دوري أبطال آسيا لمنطقة شرق القارة بنظام التجمع، على غرار ما حدث مع منطقة الغرب.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D8%A8..%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%81%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7

أصدر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بيانًا عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت أعلن خلاله عن استضافة الدوحة لمنافسات شرق القارة في بطولة دوري أبطال آسيا.

وجاء في البيان: «أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رسميًا عن إقامة مباريات دوري أبطال آسيا 2020 لمنطقة شرق القارة في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك بعد الاتفاق بين الاتحاد الآسيوي والاتحاد القطري لكرة القدم».

وأضاف بيان الاتحاد الآسيوي: «وتقام منافسات دوري أبطال آسيا لمنطقة الشرق خلال الفترة من 18 نوفمبر ولغاية 13 ديسمبر، حيث يأتي إقامة هذه المنافسات بعد استكمال منافسات الغرب بنجاح كبير في قطر».

وكانت منافسات الغرب انتهت بتأهل برسبوليس الإيراني إلى المباراة النهائية على حساب النصر السعودي، بركلات الترجيح الاسبوع الماضي في نصف النهائي وراء ابواب موصدة تفاديا لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

اقرأ أيضًا: مسئول في الاتحاد الآسيوي: الهلال السعودي لم يتعرض للظلم

في المقابل، ذكر الاتحاد القطري لكرة القدم ان المباريات «ستقام وسط اجراءات طبية مشددة» لضمان صحة المشاركين على غرار مباريات الغرب التي استمرت في الفترة بين 14 سبتمبر و3 أكتوبر الجاري.

قال في بيان إن المباريات ستقام «بمشاركة 16 فريقاً من ست دول هي الصين وكوريا الجنوبية وأستراليا واليابان وماليزيا وتايلاند، للفوز بمقعد منطقة الشرق لمواجهة بطل غرب القارة في نهائي البطولة الأعرق على مستوى الأندية الآسيوية في التاسع عشر من ديسمبر المقبل».

اضاف ان «الاتحاد الآسيوي طلب من القطري استضافة مباريات أندية شرق القارة بعد النجاح المنقطع النظير الذي حققته الدوحة في تنظيم منافسات دوري أبطال آسيا لغرب القارة»، معتبرا ان موافقة قطر جاءت «لمساعدة الاتحاد الآسيوي على إتمام منافسات البطولة القارية وفق الجدول الزمني المقرر».

.