الانتقادات تلاحق تشافي عقب السقوط السد القطري أمام النصر السعودي

سقط فريق السد القطري بقيادة مدربه الإسباني تشافي هيرنانديز أمام نظيره فريق النصر السعودي بالخسارة في دوري أبطال آسيا بنتيجة 3-1.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%AD%D9%82%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

بعد سلسلة مباريات كثيرة لم يعرف فيها السد القطري ومدربه الأسباني تشافي هيرنانديز طعم الخسارة هذا الموسم على المستوى المحلى في قطر، تذوق الفريق طعم الخسارة الأولي بسقوطه أمام النصر السعودي بنتيجة (1-3)، على ملعب مرسول بارك ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيالكرة القدم.

وهذه الخسارة رغم أنها الأولي، إلا أنها ساهمت في توجيه الكثير من الانتقادات إلى تشافي بعد إخفاقه مجددا مع السد في البطولة القارية حتى وإن كانت الخسارة في الجولة الثانية، ومن ثم فإن فرصة التأهل عن هذه المجموعة ما زالت قائمة بشرط تحقيق نتائج أفضل في المباريات الأربع المقبلة بدور المجموعات.

ووجهت الانتقادات إلى تشافي بسبب عدم قدرته على التعامل بالشكل المناسب أمام النصر واعتماده على اللعب المفتوح مما شكل تهديدا لمرمى السد نتج عنه 3 أهداف كانت قابلة للزيادة، وأيضًا فإن البعض اتهم تشافي بعدم الاستفادة من أخطاء المواسم الماضية على مستوى دوري أبطال آسيا وعدم قدرته على التعامل مع البطولة القارية بطريقة مختلفة عن نظرته للمباريات التي يقودها للسد في الدوري القطري في ظل اختلاف المستوى وعدم القدرة على مجاراة الفريق الأسيوية بنفس الأسلوب الذي يعتمد عليه مع السد محليا أمام أندية أقل بطبيعة الحال في المستوى والإمكانيات الفردية للاعبين.

وقبل البطولة كان التخوف من استمرار معاناة تشافي مع دوري أبطال آسيا كلاعب وكمدرب، وبعد الخسارة مساء أمس السبت أمام النصر فان السد في موقف صعب ويحتاج إلى عدم التفريط في المزيد من النقاط حتى لا يجد نفسه خارج دوري أبطال آسيا هذا العام، مع أن الفريق يخوض البطولة بحثاً عن الفوز بلقبها واستعادة أمجاد الحصول على اللقب عام 2011 والمشاركة في مونديال الأندية والحصول على المركز الثالث في النسخة التي أقيمت في اليابان، وكذلك فان السد وبعد مسيرته الرائعة في الموسم الحالي محليا وفوزه بجميع الألقاب من دوري وكأس الأمير وكأس قطر ، فان هذا ساهم في زيادة نسبة التفاؤل بالقدرة على الفوز باللقب الأسيوي هذا العام.

وسيكون تشافي مطالبا بسرعة علاج الأخطاء الدفاعية التي يقع فيها الفريق، وأيضا النظر بمزيد من الاهتمام لدوري أبطال آسيا وعدم التعامل معها على أن السد هو الأفضل والأكثر قدرة على هزيمة أي فريق يواجهه لأن هذا الأسلوب ليس مناسبا على مستوى آسيا رغم نجاحه محليا هذا الموسم في دوري نجوم قطر بدليل أن السد لعب 22 مباراة على التوالي دون خسارة أي مباراة مع تحقيق التعادل في 3 مباريات فقط والفوز بالدوري في توقيت مبكر وامتلاك الفريق لأقوي خط دفاع وأقوي خط هجوم، وفوز اللاعب الجزائري بغداد بونجاح بلقب هدّاف الدوري برصيد 21 هدفًا.

.