الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
أولمبي الشلف
نادي بارادو
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
الشوط الثاني
السد
العربي
16:15
انتهت
عجمان
الظفرة
16:15
انتهت
الشارقة
الوصل
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
انتهت
الريان
الأهلي
13:50
انتهت
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
انتهت
الحدود
نفط الوسط
13:30
انتهت
حتا
العين
11:30
انتهت
نفط الجنوب
أربيل
13:30
انتهت
الزوراء
الكهرباء
13:30
انتهت
النصر
الوحدة
14:00
انتهت
الميناء
النفط
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
بعد قليل
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
الشوط الاول
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
الشوط الاول
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
الشوط الاول
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
الشوط الاول
بازل
أبويل
17:55
الشوط الاول
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
الشوط الاول
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
الشوط الاول
مالمو
فولفسبورج
20:00
بعد قليل
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
بعد قليل
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
تأجيل
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
انتهت
التعاون
الهلال
17:40
الشوط الاول
النصر
الأهلي
إعادة جدولة مباريات دوري أبطال آسيا بعد تحديد ملاعب أندية إيران

إعادة جدولة مباريات دوري أبطال آسيا بعد تحديد ملاعب أندية إيران

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يقرر إقامة مباريات الأندية الإيرانية في الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال آسيا على أرض محايدة، وتحديدًا في الإمارات العربية المتحدة.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

اتفق ناديا شهر خودرو واستقلال طهران الإيرانيان على خوض مباراتيهما المقبلتين على أرضهما في الدور التمهيدي من بطولة دوري أبطال آسيا على أرض محايدة، وذلك حسبما أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الخميس، مع الاتفاق على جدولة مباريات باقي الأندية الإيرانية في دور المجموعة، لإتاحة الوقت من أجل إعادة تقييم المخاوف الأمنية في البلاد.

وأكد الاتحاد الآسيوي في بيان أن فريقي «شهر خودرو والاستقلال من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وافقا على خوض مباراتيهما في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا ضد الرفاع البحريني والكويت الكويتي على الترتيب، في الإمارات العربية المتحدة في 25 يناير 2020، بعد مناقشات مع الأمين العام للاتحاد الآسيوي داتو ويندسور جون وممثلين عن الأندية في مقر الاتحاد الآسيوي اليوم في كوالالمبور».

وتابع البيان: «تم الاتفاق أيضا على إعادة جدولة مباريات الأندية الإيرانية على أرضها في دور المجموعات لدوري الأبطال في الجولات الأولى، الثانية والثالثة لتقام خارج أرضها وذلك للسماح بإعادة تقييم المخاوف الأمنية في البلاد».

اقرأ أيضًا: التصفيات المؤهلة لطوكيو 2020.. فيروس كورونا يخلط الأوراق

لكن بعد مناقشات الخميس، نقلت وكالة ايسنا الإيرانية عن إسماعيل خليل زاده مدير نادي الاستقلال أن الاتفاق يشكل أخبارًا جيدة للأندية، دون الدخول في التفاصيل. فيما أضافت الوكالة أن مباريات الأندية الإيرانية على أرضها في الجولات الرابعة، الخامسة والسادسة، ستقام في طهران معقل الاستقلال وبيرسيبوليس، وأصفهان معقل سيباهان، ومشهد معقل شهر خودرو.

وكان الاتحاد القاري أعلن الاربعاء نقل المباراتين المقررتين سابقا في 21 الجاري إلى أرض محايدة في الإمارات «بسبب مخاوف أمنية مستمرة في إيران وقرار عدة حكومات بإصدار تحذيرات للسفر إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية».

في المقابل، أعلنت إيران في بادئ الأمر رفضها نقل المباريات البيتية لأنديتها ملوحة بالانسحاب ومعتبرة أن البلاد آمنة لاستضافة البطولة القارية، وذلك في أعقاب سلسلة أحداث في الآونة الأخيرة، أبرزها إسقاط طائرة مدنية أوكرانية.

وحذرت السلطات الرياضية الإيرانية من أن الأندية المعنية، وهي برسيبوليس وسيباهان (يشاركان مباشرة في دور المجموعات) وإستقلال طهران وشهر خودرو (يشاركان اعتبارا من الدور التمهيدي الثاني)، تعتزم الانسحاب من المسابقة بحال أصبح القرار نافذًا.

ونقلت وكالة إيسنا عن رئيس اللجنة الأولمبية رضا صالحي أميري قوله «لن ننصاع لأي ضغط وإذلال، تم الإعلان رسميا عن أننا لن نشارك في المباريات إذا تقرر ذلك، وتداعياتها يتحملها أولئك الذين يتخذون القرار».

اخبار ذات صلة