أكرم عفيف «خريج أسباير» ينافس على جائزة أفضل مهاجم بدوري أبطال آسيا 2019

أكرم عفيف خريج أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» والجزائري بغداد بونجاح ضمن تشريحات أفضل المهاجمين في نسخة دوري أبطال آسيا العام الماضي 2019.

0
%D8%A3%D9%83%D8%B1%D9%85%20%D8%B9%D9%81%D9%8A%D9%81%20%C2%AB%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%AC%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%C2%BB%20%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7%202019

رشح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ثنائي السد أكرم عفيف خريج أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» والجزائري بغداد بونجاح ضمن أفضل المهاجمين في نسخة دوري أبطال آسيا العام الماضي 2019، حيث دخل اللاعبان التصويت إلى جانب ستة مهاجمين آخرين للتواجد ضمن التشكيلة المثالية لخط الهجوم في تلك النسخة التي بلغ السد دورها نصف النهائي وقدم مستويات طيبة، على أن يستمر التصويت حتى يوم الجمعة المقبل.

ونشر الاتحاد القاري تقريرًا مطولًا عن المهاجمين الثمانية، تضمن إحصائيات خاصة لكل لاعب.

وأشار التقرير إلى أن أكرم عفيف يعد أحد أبرز المرشحين للتواجد في التشكيلة المثالية، حيث بدأ نجم أكرم عفيف العام في البزوغ والتألق بصفته أحد الفائزين بكأس آسيا 2019 في الإمارات مع منتخبنا قطر، وأنهى العام الماضي متوجا بلقب أفضل لاعب في قارة آسيا، حيث قدم أداءً جيداً في فريقه صفوف السد، وتفوق ابن الدوحة على زميله الهدّاف في العادة بغداد بونجاح بينما خلق أيضًا فرصًا لزملائه أكثر من أي مهاجم آخر في البطولة.

وجاءت أبرز مساهمات عفيف في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال آسيا العام الماضي، حيث سجل أهدافاً على أرض استاد جاسم بن حمد في الدوحة وخارج أرضه ضد الغريم المحلي الدحيل، مما أدى إلى وصول السد إلى ربع النهائي، حيث أحرز هدفًا آخر أمام النصر السعودي.

كان أكرم عفيف على قائمة التسجيل مرة أخرى في قبل النهائي ضد الهلال، واحتل احتل عفيف المركز الأول في صناعة الفرص بعدما خلق 30 فرصة خلال مباريات السد بالبطولة القارية، كما سجل 5 أهداف وبمعدل ثنائيات ناجحة بلغ 53 بالمائة.

وأوضح التقرير أن أكرم تفوق على زميله بغداد بونجاح في تسجيل الأهداف، وكان أحد أبرز عوامل وصول السد إلى الدور نصف النهائي بعدما أظهر مستوى راقيًا بصناعة كم كبير من الفرص.

أما بغداد بونجاح فقد سجل في النسخة الماضية 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين وكان أكثر المهاجمين تسديدا على المرمى (36 تسديدة)، كما صنع 16 فرصة، وبيّن التقرير أنه رغم قلة عدد أهداف المهاجم الجزائري عام 2019 مقارنة بنسخة 2018 التي توج هدافًا لها بثلاثة عشر هدفًا، إلا أنه كان حاسمًا كما فعل أمام بيروزي الإيراني عندما سجل هدف الفوز في اللحظات الأخيرة، وهدفا حاسما آخر أمام النصر في ربع النهائي، وغاب عن مباراة الإياب أمام الهلال في نصف النهائي بسبب الإيقاف.

.