Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
دموع وحفل شواء.. تفاصيل حفل وداع رونالدينيو من سجنه في باراجواي

دموع وحفل شواء.. تفاصيل حفل وداع رونالدينيو من سجنه في باراجواي

تفاصيل آخر الساعات التي قضاها أسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو في السجن الذي قضى فيه 32 يومًا في مدينة أسونسيون عاصمة باراجواي، بعد دخوله إليها بجواز سفر مزور.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

قبل أيام، تم إطلاق سراح أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو من سجنه في مدينة أسونسيون عاصمة باراجواي، بعدما دفع كفالة قدرها مليون و600 ألف دولار أمريكي، مع وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وبعد 32 يومًا على إيداعه في السجن بسبب دخول باراجواي مع شقيقه بجوازي سفر مزورين، قرر القاضي جوستافو أماريلا قبول طلب رونالدينيو بالخروج بكفالة، بعدما رفضه 3 مرات سابقة، لكن على أن يظل مقيمًا في فندق فاخر في وسط مدينة أسونسيون، وتحت رقابة دائمة من الشرطة، وأن يكون هو وشقيقه في غرفتين منفصلتين، لكن سيسمح لهم باستقبال زوار، ومن المرجح أن يحاولا استقدام والدتهما لتكون إلى قربهما.

دموع وحفل شواء

كشفت شبكة «ESPN» الأمريكية تفاصيل آخر ساعات قضاها رونالدينيو في السجن، حيث قام رفاقه في الحجز بإقامة حفل شواء على شرف أسطورة الكرة البرازيلية، والذي قضى معهم 32 يومًا، وانهمرت دموعهم أثناء توديع واحد من بين أفضل من داعبوا الكرة في ملاعب المستديرة.

رونالدينيو كان شخصية محبوبة للغاية بين زملائه في السجن، حيث كشفت مصادر لـ «ESPN» أنه كان دائم الانخراط معهم في العديد من الأنشطة، ولعب كرة القدم بشكل منتظم، بالإضافة إلى حضور ورش لتعلم النجارة، وبمجرد وصول أنباء خروجه من السجن بكفالة، قام السجناء بشكل سريع بتنظيم حفل شواء من أجل توديع رونالدينيو وشقيقه.

اقرأ أيضًا: 8 نجوم كرة قدم سبقوا رونالدينيو إلى غياهب السجون

وكشف المصدر ذاته أن رونالدينيو وعد زملاءه في السجن بزيارتهم قبل أن يعود إلى البرازيل، رغم أنه من غير الواضح متى سيكون ذلك ممكنًا، حيث تم توسيع التحقيق في مسألة جوازات السفر المزورة، ليصبح تحقيقًا في قضية غسيل أموال محتملة.

اخبار ذات صلة