الأمس
اليوم
الغد
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
15:00
تأجيل
المقاولون العرب
الزمالك
14:00
تأجيل
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
14:00
تأجيل
أرسنال
نورويتش سيتي
15:00
تأجيل
إنبـي
أسـوان
15:00
تأجيل
نادي مصر
المصري
15:00
تأجيل
بيراميدز
الإنتاج الحربي
15:00
تأجيل
الأهلي
الجونة
15:00
تأجيل
طنطا
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
وادي دجلة
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
سموحة
14:00
تأجيل
برايتون
مانشستر يونايتد
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
حرس الحدود
16:00
تأجيل
جالاتا سراي
غازي عنتاب سبور
16:30
تأجيل
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
تأجيل
سبارتا روتردام
هيرنفين
16:30
تأجيل
أيندهوفن
هيراكلس
17:45
تأجيل
فينلو
فيليم 2
18:45
تأجيل
أوتريخت
غرونينغين
18:45
تأجيل
آي زي ألكمار
فيتيس
14:00
تأجيل
كريستال بالاس
بيرنلي
14:00
تأجيل
واتفورد
ساوثامبتون
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:00
تأجيل
أنقرة جوتشو
بلدية إسطنبول
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
10:00
تأجيل
قيصري سبور
غنتشلر بيرليغي
11:30
تأجيل
أستون فيلا
ولفرهامبتون
19:10
تأجيل
باريس سان جيرمان
أولمبيك ليون
حفل جوائز «آس» للأفضل في 2019.. وجود عربي وتكريمات تاريخية

حفل جوائز «آس» للأفضل في 2019.. وجود عربي وتكريمات تاريخية

عقدت «آس» حفلها السنوي لتوزيع جوائز الأفضل في 2019، في العديد من الرياضات والمجالات وعلى نطاقات جغرافية عديدة، الوجود العربي كان لافتًا بتكريم تألق القطري معتز برشم

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

عقدت «آس» حفلها السنوي لتوزيع جوائز الأفضل في 2019، في العديد من الرياضات والمجالات وعلى نطاقات جغرافية متعددة.

فيما يتعلق بالمنطقة العربية، كان الأبرز تتويج القطري معتز برشم بجائزة أفضل رياضي عربي للعام 2019، كما حظي حصول ريال مدريد على لقب الأفضل في تاريخ الليجا، وكذلك حصول ميسي على ذات اللقب في فئة اللاعبين الهدافين، وتكريم عدد من الأساطير الآخرين في كرة القدم منهم الأوروجواياني دييجو فورلان والإسباني خواكين سانشيز، بالإضافة إلى تكريم لفيف من الرياضيين من داخل وخارج إسبانيا.

برشم في الطليعة

تسلم القطري معتز برشم، صاحب الميدالية الذهبية للوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى، جائزة «آس» كأفضل رياضي عربي لعام 2019، نظرًا لمسيرته وألقابه التاريخية.

وأقيم الحفل في العاصمة الإسبانية مدريد، وحضره العديد من النجوم في مختلف الرياضات، وعبّر برشم عن سعادته بتسلم هذه الجائزة من قبل الشيخ خالد بن ثاني بن عبدالله آل ثاني، عضو مجلس إدارة شركة بريسا، قائلًا: «سعيد للغاية لتواجدي هنا، وتسلم هذه الجائزة، وهذه السنة كانت مميزة لي، وإصابتي كانت صعبة ولكننا بذلنا مجهودًا قويًا».

وحقق برشم في شهر أكتوبر الماضي الميدالية الذهبية في كأس العالم لألعاب القوى، في البطولة التي احتضنتها دولة قطر، محققًا ارتفاع 2.37 متر، والأمر المدهش هنا أنه توج بهذا اللقب بعد العودة من إصابة خطيرة والتي أبعدته عن المنافسة لأكثر من عام ونصف.

وفي سن 28 عامًا، يمتلك برشم في جعبته لقبي كأس العالم في سوبوت 2014 ولندن 2017، وقبل 5 أعوام نجح في حصد أول ميدالية كبيرة له وحينها فاز ببرونزية الألعاب الأولمبية، وبعدها فضية ريو 2016، وسيحاول تحقيق حلمة الكبير في العام المقبل، الأمر الذي ظهر في تصريحاته الأخيرة، قائلًا: «أنظر للتتويج بذهبية أولمبياد طوكيو».

الكوبي سوتومايور المحقق لارتفاع 2.45 متر، قال على هامش حفل آس لاختيار الأفضل في 2019، والذي تسلم فيه برشم ذاته جائزة أفضل رياضي عربي: «برشم هو من يملك الحظوظ الكبرى كي يتخطى رقمي».


اقرأ أيضًا: سوتومايور يثمن أرقام برشم: «يستطيع كسر رقمي القياسي»

ريال مدريد.. ملك الليجا

لا يوجد خلاف أن ريال مدريد هو نادٍ أسطوري وأبهر العالم بأكمله، ويمتلك في جعبته 13 دوري أبطال أوروبا، ولا يجب نسيان أن مكانته بدأت في النمو داخل إسبانيا منذ الفوز بأول بطولتي دوري في عامي 1932 و1933، في وجود الهداف التاريخي ريكاردو زامورا، على الرغم من أنه اضطر للانتظار لأكثر من 20 عامًا كي يستمتع بالنجاح في هذه البطولة التي ساعدت المرينجي على الانتظام، وهذا كان بفضل وصول ألفريدو دي ستيفانو، الذي نجح في الفوز باللقب المحلي مرتين في عامي 1954 و1955.

وفي فترة الستينيات استطاع الميرنجي تعزيز هيمنته في الليجا وفاز بثمانية ألقاب جعلته يتفوق على برشلونة وأتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو.

وخلال هذه الفترة الذهبية كان يتواجد أمانسيو أمارو، الصفقة العملاقة في البرنابيو خلال صيف 1962، ونجح في الفوز بأول 6 مباريات من ضمن 7، حتى أصبح هداف البلانكوس.

وخلال حفل «آس» تواجد أمارو، الذي قال عنه والدي: «إذا تواجد أمانسيو في الفترة الحالية، مع وجود الملاعب الرائعة وبدون المعاناة من الضربات الوحشية التي كان يتعرض لها، لكن لديه الفرصة للفوز بثنائية في الكرة الذهبية».

ووصل معه في هذه الفترة الأسطورة إيميليو بوتراجينيو، ليسطر النادي الملكي ثاني أكبر فترة تتويجًا باللقب المحلي ووصل عددها إلى 5 مرات متتالية، تحديدًا في الفترة من 1986 إلى 1990، وفي الموسم الأخير نجح بوتراجينيو في كسر جميع الأرقام القياسية وإنهاء الموسم بـ 107 أهداف، وحينها كان هوجو سانشيز هداف المرينجي برصيد 38 هدفًا.

وتحدث بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية لريال مدريد، عن هذا التكريم للنادي الملكي، قائلًا: «هذا تقدير لمسيرة الريال، ولتذكيرنا بالذين حلموا منذ عام 1902، وأعتقد سيكون مستحيلًا لهم، تخيل إلى أين وصل نادينا، وإذا نجح الفريق في حصد ألقاب عديدة، هذا سيكون بفضل القيم التي مثلها أشخاص مثل أمانسيو أو لاعبين آخرين لعبوا هنا أيضًا، وهذه جائزة للذين ساعدوا الفريق خلال 117 سنة للوصول إلى هذه المكانة، بداية من المدربين واللاعبين والرؤساء وصولًا إلى الجماهير، لأنهم هم قلبنا، ونبضنا، ومصدر إلهامنا، وبعض منهم يتواجدون في هذا الحفل».

ونقل بواترجينيو الكلمة لصديقه أمانسيو، ليتغنى بعظمة أساطير المرينجي، قائلًا: «إلى صديقي العظيم الذي لا ينسى، وبالطبع يتواجد في ذكرى محبي كرة القدم، إنه ألفريدو دي ستيفانو».

وفي ظل امتلاك الميرنجي 33 لقبًا في جعبته، سيكون لدى كتيبة زين الدين زيدان، هدفًا خلال الموسم الحالي، يتمثل في تحقيق الفوز بالليجا رقم 34.

ميسي.. أفضل هداف في تاريخ الليجا

لا يتوقف الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، عن حصد الجوائز الفردية، فبعدما كان بالأمس يرفع جائزة الكرة الذهبية في فرنسا، توج اليوم بجائزة «آس» كأفضل هداف في تاريخ الليجا.

ميسي لم يستطع الوجود في الحفل الذي أقيم مساء اليوم في العاصمة الإسبانية مدريد، ولكنه استقبل الجائزة يوم الجمعة الماضي عندما سافر بيسنتي خيمييز، رئيس تحرير «آس» إلى برشلونة لتسليم الجائزة للنجم الأرجنتيني.

وتحدث ميسي في مقطع فيديو عقب تسلمه هذه الجائزة، قائلًا: «أشعر بالامتنان لحصولي على هذه الجائزة، وأريد أن أقدم الشكر لآس، وأتأسف كثيرًا لعدم وجودي معكم في هذه الليلة الخاصة، ولكن أرسل لكم تحياتي وعناقي الكبير، فلتستمتعوا بهذه السهرة».

ومنذ أن شارك ميسي لأول مرة مع البلوجرانا في موسم 2004-2005، لعب 461 مباراة مسجلًا 428 هدفًا، وآخرها كان هدفه في ملعب «واندا ميتروبوليتانو» يوم الأحد الماضي، ليساعد البارسا في حصد 3 نقاط ثمينة للمنافسة على صدارة الدوري الإسباني.

دييجو فورلان.. آس أمريكا

الأوروجواياني الهداف الذي لا ينساه متابعو وعشاق الليجا، حصل على لقب «آس أمريكا 2019» لمشواره الاستثنائي في عالم كرة القدم.

ولعب فورلان في الليجا بصفوف كل من فياريال وأتلتيكو مدريد، وحصل على لقب البيتشيتشي «هداف الليجا».

كما أن لفورلان عديد الإنجازات مع المنتخب الأوروجواياني أهمها على الإطلاق التتويج بكوبا أمريكا 2019 أمام باراجواي في مباراة سجل هدفين فيها بنفسه وشكل في تلك البطولة بشكل عام مع كل من سواريز وكافاني نفسه ثلاثيًا لا يرحم.



خواكين سانشيز.. الأكثر خوضًا للمباريات

الإسباني الأسطورة خواكين سانشيز تم تكريمه لوصوله إلى 532 مباراة في الليجا، أسطورة ريال بيتيس واللاعب الدولي الإسباني الذي يعد أكثر لاعب ظهر في مباريات الليجا بين الناشطين حاليًا.

وإلى جانب الناشطين في مجال كرة القدم، كان هناك العديد من اللاعبين في الرياضات الأخرى ممن تم تكريمهم، كذلك مسؤولون وحكام سابقون، ومديرون إقليميون، وحضر كل من فيرناندو سانز وفيرناندو مورينتيس نجمي ريال مدريد السابقين والمسؤولين الحاليين في مؤسسة «لا ليجا».

شاهد الفيديو الكامل لحفل آس لجوائز الأفضل في 2019



اخبار ذات صلة
كرة عالمية

انتقد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، بشدة قرار الدوري البلجيكي، محذرا من أن هذا الإجراء...