Web Analytics Made
Easy - StatCounter
جراحة ناجحة للأسطورة مارادونا

جراحة ناجحة للأسطورة مارادونا

تعرض الأسطورة الأرجنتينة دييجو أرماندو مارادونا ومدرب فريق دورادوس المكسيكي لوعكة صحية أدت إلى دخوله المستشفي وإجراء جراحة ناجحة .

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

أجرى أسطورة فريق نابولي ومنتخب الأرجنتين دييجو أرماندو مارادونا جراحة ناجحة في المعدة لعلاجه من نزيف بالمعدة، ومن المقرر أن يخرج من المستشفى غدا الإثنين.

وتم نقل مارادونا إلى المستشفى الأسبوع الماضي، بعدما أصيب بنزيف داخلي في المعدة، رغم اجراءه لعمليتين بها سابقًا.

اقرأ أيضًا: فريق مارادونا يبحث عنه بعد اختفائه في ظروف غامضة

وقال ماتياس مورلا، وكيل اللاعب وصديقه الشخصي، «انتهت العملية الجراحية التي خضع لها دييجو مارادونا. كل الأمور سارت بشكل جيد» بحسب موقع «فوتبول إيطاليا».

وأضاف «الآن ننتظر تعافي دييجو كي يستطيع العودة للعمل في أقرب وقت»، في إشارة لفريق دورادوس دي سينالوا الذي يدربه في المكسيك.

وكان أسطورة كرة القدم الأرجنتينية قد احتجز في مستشفى في بوينوس آيرس الأسبوع الماضي بعد أن تبين أثناء خضوعه لفحوصات طبية روتينية أنه يعاني من نزيف في المعدة.

وأوضحت مصادر مقربة وقتها أن مارادونا تعرض لفتق بسيط نتيجة عملية تحويل مسار سابقة كان قد خضع لها في كولومبيا عام 2005، مضيفة أن «هذا الفتق قد ينجم عنه نزيف بسيط».

وبحسب ما ذكرته مصادر طبية، سيظل مارادونا بالمستشفى حتى غد الاثنين لمتابعة تطور حالته، لكن لم يتم استبعاد إمكانية حدوث مضاعفات.

وينتظر مارادونا العودة للمكسيك قريبا لمواصلة تدريب فريقه الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية المكسيكي.

وفي الأسبوع الماضي كان مارادونا قد أعرب عن شكره للجميع، تجاه حبهم وقلقهم إثر دخوله في وعكة صحية أدت إلى ذهابه لمستشفى «أوليفوس» في الأرجنتين من أجل عمل بعض الفحوصات الطبية نظرًا لتعرضه إلى نزيف معوي.

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفور» الإسبانية عن تصريحات مارادونا الأولى بعد خروجه من المستشفى، خلال مقابلة هاتفية مع راديو «لا ريد»، قائلا: «لم يحدث شيء، ذهبت للمستشفى من أجل عمل بعض الفحوصات، وحب الجميع لا يتغير، الجميع تمنى لي الشفاء، وأشكرهم وسأقوم برد الجميل لهم مع دورادوس».

وأكدت مصادر مقربة من مارادونا أنه قام بعمل منظار داخلي وكانت نتيجته إيجابية، ولكن النزيف سببه وجود فتق صغير داخل المعدة، وهو عبارة عن ضعف في عضلات المعدة، ناتجًا عن عملية تحويل المعدة التي أجراها مارادونا في كولومبيا في عام 2005.

وتابع مارادونا حديثه بالكشف عن عودته إلى المكسيك وتدريب دورادوس، مشيرًا: «سأعود إلى دورادوس ولكن الجهاز الفني تغير ورفضت عرضين من أحد الأندية المكسيكية».

واختتم مارادونا: «ينتظروني في دورادوس، ورئيس النادي تعامل معي بشكل رائع».

يُذكر أن مارادونا تولى قيادة فريقه، والذي كان في ذيل ترتيب جدول الدرجة الثانية، في شهر سبتمبر الماضي، ونجح في قيادته لخوض مجموعة تضم أفضل ثمانية فرق قبل أن يخسر النهائي المؤهل لدوري الدرجة الأولى أمام سان لويس في الوقت الإضافي.

وكان محامي مارادونا قد اتفق مع إدارة النادي في وفت سابق على تجديد عقد المدرب الأرجنتيني لهذه البطولة.

اخبار ذات صلة