كرة عالمية

بعد انتهاء إيقافه.. بلاتيني يعود مجددًا لعالم كرة القدم

أصبح ميشيل بلاتيني، أسطورة كرة القدم الفرنسية ورئيس الاتحاد الأوروبي السابق، قريبا من العودة لعالم كرة القدم، بعد انتهاء إيقافه الكروي.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%A1%20%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%87..%20%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85

أصبح ميشيل بلاتيني، أسطورة كرة القدم الفرنسية ورئيس الاتحاد الأوروبي السابق، قريبا من العودة لعالم كرة القدم، بعد انتهاء إيقافه الكروي، وذلك من بوابة الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين «فيفبرو» بحسب رئيسه الفرنسي فيليب بيات.

وأكد بيات اليوم الأربعاء في تصريح لوكالة فرانس برس، أن بلاتيني سيكون مستشاره الشخصي.

وأكد بيات ما ذكرته صحيفة ليكيب الفرنسية، «بالنظر إلى الهالة التي يتمتع بها، مهاراته الشخصية، والمعرفة والوظائف التي شغلها، فهو شخص هام سيتم الاستماع إليه على أعلى المستويات».

اقرأ أيضًا: بلاتيني: إنفانتينو فعل كل شيء لمنعي من العودة لكرة القدم

وأضاف: «أنا أعرفه منذ عام 1972! ولأنه حر فقد سهل هذا الأمر التقارب، بما أنه متطوع ولا يشغل منصبا انتخابيا، لا يوجد ما يمنعنا من التحدث حتى الآن».

وأوقف بلاتيني (64 عاما) الذي ترأس «ويفا»، بين 2007 و2015، عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لثمانية أعوام في ديسمبر 2015، لتقلصها محكمة التحكيم الرياضي إلى 4 سنوات في العام التالي، بسبب قبوله دفعة مشبوهة عام 2011 بقيمة مليوني دولار عن عمل استشاري قام به عام 2002 لرئيس السابق للاتحاد الدولي للعبة السويسري جوزيف سيب بلاتر الموقوف بدوره ستة أعوام، دون أن يكون مرتبطا معه بعقد مكتوب.

انتهاء عقوبة بلاتيني 6 أكتوبر الماضي

وانتهت عقوبة إيقاف بلاتيني في 6 أكتوبر الماضي، ومنذ ذلك الحين أوضح نجم منتخب فرنسا السابق الذي ترشح سابقا لرئاسة فيفا، إنه سيعود لعالم كرة القدم.

ويأمل بيات أن ينعكس تأثير نجم يوفنتوس السابق على «فيفبرو»، بالمضي قدما في العديد من القضايا، بما في ذلك: «الاتفاق الأوروبي الجماعي، الجداول الزمنية للبطولات، إلخ».

وقال بيات الذي يشغل أيضا منصب الرئيس المشترك لنقابة لاعبي كرة القدم المحترفين في فرنسا: «لقد كان بلاتيني دوما في صف اللاعبين، عندما كان رئيسا للاتحاد الأوروبي، تمكن من فرض آرائه، لأنه ميشال بلاتيني والأندية الكبيرة كانت تستمع إليه».



ويأتي الإعلان عن تعيين بلاتيني في منصبه الجديد قبل عامين من الانتخابات المقبلة لرئاسة الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين، والتي لن يرأسها بيات مرة أخرى، ما فتح الباب أمام التساؤلات ما إذا كانت هذه خطوة أولى نحو خلافته.

وعلق بيات ردا على ذلك: «هناك من يتخيل أن بلاتيني يسعى للخلافة، أنه من السابق لأوانه! من أجل ترشيح نفسك، يجب أن تثبت نفسك أولا، لا يوجد أي تناقض بين مغادرتي والطريق المحتمل الذي يمكن أن يؤدي إلى ذلك (خلافة بلاتيني)، ليس لدينا مصالح متباينة، سنرى كيف ستتطور الأمور.

.