Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:15
أبها
الاتحاد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:00
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
16:00
العدالة
الاتفاق
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
الرائد
ضمك
17:45
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:00
فينترتور
بافوايس
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي

بالميراس يتوج بلقب الدروي البرازيلي للمرة العاشرة في تاريخه

مدرب الفريق فيليبي سكولاري غير راض عن التتويج فقط بالدوري ويؤكد على منح لقب كأس ليبرتادوريس لبوكا جونيورز

آس آرابيا وإفي
آس آرابيا وإفي
تم النشر

حصد نادي بالميراس، الذي يقود تدريبه المدير الفني لويس فيليبي سكولاري، لقب دوري الدرجة الأولى البرازيلي لكرة القدم، قبل جولة من النهاية، للمرة الـ10 في تاريخه بعد أن فاز خارج قواعده على مضيفه فاسكو دا جاما بهدف نظيف مساء الأحد في اللقاء الذي أقيم ضمن الجولة الـ37 من البطولة.



وعلى ملعب «ساو جانواريو» سجل هدف المباراة الوحيد والتتويج باللقب اللاعب المهاجم ديفيرسون في الدقيقة 72 من عمر المباراة.

وساهم هذا الانتصار في ارتفاع رصيد بالميراس لـ77 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط كاملة، قبل جولة واحدة على النهاية، عن ملاحقه المباشر فلامنجو، الذي كان قد فاز في وقت سابق اليوم خارج ملعبه أيضا بثنائية نظيفة أمام كروزيرو.



واستعاد الفريق الملقب بـ«الأخضر الكبير» بهذا الانتصار اللقب الذي غاب عنه في الموسم الماضي، بعد أن توج به في 2016 لينفرد بصدارة أكثر الأندية تتويجًا بـ10 ألقاب، ويبتعد بفارق لقبين عن سانتوس، الذي لم يذق طعم الفوز باللقب منذ 2004.

يذكر أن هذا هو اللقب الثاني لسكولاري -بطل العالم مع منتخب البرازيل «السيليساو» في 2002 بكوريا الجنوبية واليابان- في البطولة المحلية، حيث سبق له قيادة جريميو للتتويج باللقب في 1996.

وليست هذه المرة الأولى التي يجلس فيها سكولاري على مقعد المدير الفني لبالميراس، حيث إنه دربه في مناسبتين، الأولى (1998-2000) وقاده خلالها لحصد لقب الكأس مرة (1998)، وكوبا ليبرتادوريس (1999)، وكأس منطقة ريو-ساو باولو (2000)، والثانية (2010-12) اكتفى فيها بحصد الكأس في (2012).

اقرأ أيضًا: كورينثيانز يسقط فاسكو دا جاما ويبتعد عن مراكز الهبوط في الدوري البرازيلي

سكولاري غير راض على التتويج بلقب الدوري فقط مع بالميراس

ورغم التتويج بلقب البطولة، أكد سكولاري أنه غير راض على تحقيق بطولة واحدة من ثلاثة نافس عليها الفريق هذا الموسم.

ورغم تتويجه باللقب إلا أن الفريق كان قد أقصى قبل أسابيع من نصف نهائي كأسي البرازيل وليبرتادورس.

وقال مدرب البرازيل السابق «إنها بطولة كنا ننافس عليها طوال العام. ولكنه كان فوزا ببطولة من ثلاث كنا ننافس عليها. ما زلنا في شكوك مع بالميراس. سنرى ما إذا كان بوسعنا الفوز بأشياء أخرى العام المقبل».

وتولى سكولاري قيادة بالميراس في 26 يوليو الماضي بينما كان الفريق يحتل المركز السادس في المسابقة، ليقوده بعدها لتحقيق اللقب العاشر في تاريخه في موسم خاض فيه 22 مباراة بدون هزيمة.

واعتبر سكولاري أن اللقب يعني له إعادة انبعاثه كمدرب ودفن شبح الهزيمة 1-7 أثناء توليه قيادة البرازيل أمام ألمانيا في نصف نهائي مونديال 2014.

ومن المقرر أن يرفع بالميراس كأس البطولة على ملعبه يوم الأحد المقبل في الجولة الأخيرة، حين يواجه فريق سبورت.

سكولاري: امنحوا كأس ليبرتادوريس لبوكا جونيورز

وعن مباراة بوكا جونيورز وريفير بليت قال سكولاري، إن فريق البوكا يجب أن يتوج بطلا لكأس ليبرتادوريس هذا العام بعدما تعرضت حافلته لهجوم من قبل مشجعي خصمه في النهائي ريفر بليت ما أدى لتأجيل مباراة الإياب.

وأضاف: بوكا جونيورز لديه الحق في عدم اللعب. لو كنت أنا في بوكا، لما لعبت. لا أعرف ما هي حالة بابلو (بيريز)، قائد بوكا العظيم واللاعب العظيم. لا أعرف ما مدى إصابته في عينه. لو كنت هناك لما لعبت. هناك واقعة مماثلة حدثت قبل ثلاثة أعوام وتم اعتبار ريفر منتصرًا. الصحيح أن يمنحوا اللقب لبوكا».

وكان بوكا قد أطاح ببالميراس في نصف نهائي ليبرتادوريس هذا العام بعدما فاز عليه ذهابا 2-0 وتعادل إيابا 2-2.

وكانت حافلة بوكا قد تعرضت مساء السبت للرشق بالحجارة والزجاجات أثناء توجهها لملعب «المونومنتال» الذي يستضيف مباراة الإياب ما أدى لتهشم نوافذها وإصابة قائد الفريق بابلو بيريز في عينه، كما أبدى عدد من لاعبي الفريق استياءهم من تعرضهم للغاز الحارق الذي استخدمته قوات الأمن لتفريق المعتدين.

وأعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» تأجيل المباراة إلى الأحد بعد توصل ريفر وبوكا لاتفاق لعدم خوض اللقاء السبت بعد تعرض حافلة بوكا للهجوم.

وقرر الكونميبول أمس الأحد تأجيل المباراة لأجل غير مسمى «بسبب عدم ضمان ظروف المساواة بين الفريقين».

اخبار ذات صلة