نهائي الدوري الأوروبي| من يحسم اللقب الحائر.. إنتر ميلان أم إشبيلية؟

باتت خطوة واحدة فاصلة على انتهاء الدوري الأوروبي فالبطولة على مشارف النهاية بعدما تأهل كل من إشبيلية وإنتر ميلان للمباراة الختامية والمقرر لها أن تقام الجمعة

0
%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%7C%20%D9%85%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D8%B1..%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%85%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%D8%9F

باتت خطوة واحدة فاصلة على انتهاء الدوري الأوروبي فالبطولة على مشارف النهاية بعدما تأهل كل من إشبيلية وإنتر ميلان للمباراة الختامية والمقرر لها أن تقام يوم الجمعة المقبل على ملعب راين إينرجي ستاديون في ألمانيا.

وكان الدوري الأوروبي قد توقف منذ مارس الماضي، لكن الاتحاد الأوروبي قرر استئناف المسابقة بنظام الدورة المجمعة في ألمانيا.

وتمكن إشبيلية من الإطاحة بمانشستر يونايتد من نصف النهائي، بعدما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف وحيد، بينما أقصى إنتر ميلان نظيره شختار دونيستك الأوكراني بعدما سحقه بخمسة أهداف نظيفة.

وخلال مباراة إشبيلية واليونايتد جاء هدف الشياطين الحمر من ركلة جزاء سجلها برونو فيرنانديز لتكون رقم 22 للفريق الإنجليزي هذا الموسم، في جميع المسابقات.

‏وسجل برونو فرنانديز الهدف رقم 14 هدفًا في الدوري الأوروبي منذ ظهوره الأول في البطولة موسم 2017/18، أكثر من أي لاعب خط وسط آخر في هذه الفترة.

اقرأ أيضًا: كريستيانو رونالدو يحث إدارة يوفنتوس على التعاقد مع نجم ولفرهامبتون

فيما استطاع لوك دي يونج لاعب فريق إشبيلية معادلة رقم جيرمين لينس برصيد 13 هدفا كثاني أفضل هداف هولندي في عهد الدوري الأوروبي، بعد كلاس يان هونتيلار صاحب الـ14 هدفا.

هذا وبعد أن وصل 4 فرق إنجليزية إلى نهائي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في الموسم الماضي، لن يشارك أي فريق من إنجلترا في نهائي أي من البطولتين هذا الموسم لأول مرة منذ عام 2014/15.

أما إشبيلية فقد استطاع أن يصل إلى نهائي الدوري الأوروبي للمرة السادسة في تاريخه أكثر من أي فريق آخر في تاريخ البطولة.

بينما إنتر ميلان فكانت خماسيته في شباك شختار جرس إنذار قوي لإشبيلية قبل مواجهتهما المرتقبة، حيث تعد هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها الإنتر للمباراة النهائية منذ موسم 2009/2010.

وأصبح المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو لاعب إنتر ميلان أول لاعب يخوض ما يزيد عن 50 مباراة مع النيراتزوري في كل البطولات خلال موسم واحد منذ خافيير زانيتي الذي شارك في 52 مباراة، وصامويل إيتو برصيد 53 مباراة في موسم 2010/11.

كما واصل لوكاكو تفوقه وسجل في 10 مباريات على التوالي بالدوري الأوروبي لينفرد بهذا الرقم القياسي.

مواجهة مرتقبة بين إنتر وإشبيلية في نهائي الدوري الأوروبي، فالفرصة متساوية بين الثنائي من أجل التتويج بلقب البطولة القارية في هذا الموسم الاستثنائي.

.