مباراة مانشستر يونايتد وميلان قد تحدد مستقبل دي خيا في «أولد ترافورد»

تعادل مانشستر يونايتد أمام ميلان بنتيجة 1-1 في ذهاب دور الستة عشر من بطولة الدوري الأوروبي، في مباراة شهدت غياب دافيد دي خيا عن مرمى «الشياطين الحمر».

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%AF%D9%8A%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%AF%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF%C2%BB

تعادل مانشستر يونايتد الإنجليزي مع ميلان الإيطالي بنتيجة 1-1 في مباراة ذهاب دور الستة عشر من بطولة الدوري الأوروبي، والتي أقيمت على ملعب «أولد ترافورد»، وهي المباراة التي يمكن أن تكون حاسمة في مستقبل الإسباني دافيد دي خيا في حراسة مرمى «الشياطين الحمر».

وتقدم أماد ديالو لصالح مانشستر يونايتد، لكن سيمون كاير خطف التعادل لميلان بضربة رأس في الوقت بدل الضائع من شوط المباراة الثاني، وشهد اللقاء إلغاء هدف لصالح «الروسونيري» من فرانك كيسي في الدقيقة 12 بعد عودة الحكم إلى تقنية حكم الفيديو المساعد «فار» ليكتشف لمس الإيفواري الكرة بيده قبل التسديدة المذهلة التي سكنت الشباك.

وتواجد الإنجليزي دين هندرسون في حراسة مرمى مانشستر يونايتد للمباراة الثالثة على التوالي في كل البطولات، مع غياب دافيد دي خيا بسبب حصوله على إجازة أبوة.

وأنجبت زوجة دي خيا أول أطفالهما قبل أيام قليلة، ليمنح غياب الحارس الإسباني فرصة للإنجليزي هندرسون لحراسة مرمى مانشستر يونايتد لعدة مباريات على التوالي بشكل منتظم للمرة الأولى في الموسم الحالي.

وقدم هندرسون أداء رائعًا، وتمكن من المحافظة على نظافة شباكه في مباراتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمام كريستال بالاس ومانشستر سيتي، لكن أمام ميلان لم يتمكن من إنقاذ رأسية كاير، التي جاءت في الدقيقة 90+2 من زمن المباراة، وكان الحارس صاحب الـ23 عامًا قريبًا من المحافظة على شباكه نظيفة لثلاث مباريات متتالية.

وخلال الفترة الماضية، أكدت عدد من التقارير الصحفية أن دي خيا سيرحل عن مانشستر يونايتد، وجاء أداء هندرسون المميز في الدوري الإنجليزي الممتاز ليؤكد أن النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني للفريق سيكون أمام خيار صعب حول هوية الحارس الأول في «الشياطين الحمر» عند عودة الإسباني من إجازته.

وقبل مباراة ميلان، تحدث بول سكولز أسطورة مانشستر يونايتد في تصريحات لشبكة «بي تي سبورت» الإنجليزية عن وضعية حراسة المرمى في ناديه السابق، مؤكدًا أن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون محورية في هذا الشأن، وقد تحدد مستقبل دي خيا في ملعب «أولد ترافورد».

وقال سكولز: «إنها فرصة هندرسون الكبرى لتعزيز وضعه في الفريق، أحب دي خيا، وكان حارسًا مذهلًا لهذا النادي للعديد من السنوات».

وأضاف: «لكن بعد مباراة إيفرتون قبل 3 أو 4 أسابيع، حين استقبل دي خيا هدفين كان من الممكن التصدي لهما، فكرت أن الوقت قد حان ليتولى هندرسون المهمة لبعض الوقت».

وتابع: «من الواضح أن سولسكاير لم يوافق على ذلك، وحافظ على ثقته في دي خيا، وما زلت أعتقد أنه في بعض المباريات بدا عليه القليل من الشك».

وأكمل: «في الواقع، حين شاهدت مباراة يوم الأحد، أعلم أن مانشستر سيتي لم يخلق الكثير من الفرص، في أداء كبير للدفاع، لكن شعرت بالأمان في وجود هندرسون، وشعرت أنه إذا حصل سيتي على الفرصة، فإن هندرسون سينقذ مرماه».

وأكد سكولز أن هندرسون يشعر بالراحة والاسترخاء والتماسك، ولم يرغب في المشاركة عندما لم يكن مضطرًا لذلك.

وأردف: «هذه فرصة كبيرة بالنسبة له، ليس فقط من أجل مانشستر يونايتد، إذا قدم أداءً جيدًا في المباريات القليلة المقبلة، فإنه سيكون الحارس الأول في يونايتد والحارس الأول في إنجلترا».

وأشار سكولز أن الأسابيع القليلة القادمة ستكون محورية، ومن المحتمل أن تقرر مستقبل دي خيا في مانشستر يونايتد، لأنه لن يقبل بأن يكون الحارس الثاني في الفريق، وستكون المنافسة مع هندرسون محتدمة، خاصة أن الحارس الإنجليزي لن يقبل الجلوس احتياطيًا إذا واصل الأداء بنفس الوتيرة التي قدمها في آخر 3 مباريات، وهو ما سيجعل الأمور صعبة على دي خيا.

وكان خطأ هندرسون ضد ميلان، والذي أدى إلى هدف التعادل نادرًا بالنسبة للحارس الإنجليزي، لكنه كما قال سكولز جاء في وقت محوري، في ظل منافسته مع دي خيا، وقال أسطورة مانشستر يونايتد في ختام تصريحاته: «هذا الخطأ قد يمنح دي خيا فرصة جديدة».


.