سيميوني وأوبلاك وجريزمان يحصدون الأرقام القياسية بعد «نهائي الأنوار»

توج أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي، بعد فوزه بثلاثية نظيفة أولمبيك مارسيليا الذي كان يلعب في بلده، وبالتحديد في ملعب الأنوار بمدينة ليون.

0
%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%83%20%D9%88%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%C2%AB%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B1%C2%BB

توج أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي، بعد فوزه بثلاثية نظيفة أولمبيك مارسيليا الذي كان يلعب في بلده، وبالتحديد في ملعب الأنوار بمدينة ليون.

وشهدت المباراة تألقًا لافتًا للنجم الفرنسي أنطوان جريزمان الذي لم يراعِ تشابه جنسيته مع مواطنيه، وسجل هدفين حسما اللقاء قبل أن يضيف المخضرم جابي الهدف الثالث في نهاية اللقاء.

وأسفر النهائي عن مجموعة من الأرقام، أبرزها ما يلي:

-تعد تلك المباراة رقم 200 التي يخرج منها أتلتيكو مدريد نظيف الشباك من بين 377 مباراة خاضها الفريق تحت قيادة المدرب دييجو سيميوني منذ وصوله عام 2011 في كافة البطولات.

-الحارس العملاق يان أوبلاك حقق 92 مباراة بشباك نظيفة ضمن 160 مباراة بدأها مع أتلتيكو مدريد.

-هذا هو اللقب الثالث لأتلتيكو مدريد في الدوري الأوروبي.

-خسارة مارسيليا هذا النهائي هي الثالثة له بين النهائيات في كأس الاتحاد الأوروبي.

- يعد هذا رابع نهائي لسيميوني رفقة أتلتيكو مدريد، بواقع نهائيين في دوري الأبطال، وآخرين في الدوري الأوروبي، وقد خسر نهائييه في الشامبيونز، بينما فاز بنهائيي اليوروبا ليج.

-بهدفي جريزمان في مارسيليا، صار ثامن هدافي أتلتيكو مدريد عبر التاريخ برصيد 110 أهداف.

.