بيروتي يتحدث عن مواجهة إشبيلية بقميص روما

أقر بيروتي بأن عودته للملعب الذي طالما تألق عليه (رامون سانشيز بيثخوان)، ستكون غريبة نوعا ما، لأنها ستقام في غياب الجماهير، وهو الأمر الذي سيعتبر أفضلية طفيفة لفريق العاصمة الإيطالية

0
%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%82%D9%85%D9%8A%D8%B5%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7

يستعد الأرجنتيني دييجو بيروتي، جناح روما الإيطالي، لمباراة فريقه في ثمن نهائي الدوري الأوروبي أمام إشبيلية الإسباني بمشاعر متضاربة، حيث أنه سيلعب أمام فريقه السابق، كما أن المباراة ستقام في غياب الجماهير، وهو ما يراه غريبا، لاسيما مع أهمية المباراة التي يعتبرها بمثابة نهائي مبكر للبطولة.

وأكد بيروتي في تصريحات لإذاعة إشبيلية الثلاثاء «سيكون الأمر غريبا داخل ملعب أعرفه جيدا، وأعلم مدى حرارة تشجيع الجماهير به، مع مباراة بالغة الأهمية مثل هذه، قد تكون بمثابة نهائي (اليوروبا ليج)، أو في نصف النهائي، وليست كأي مباراة. الأمور ستكون حتما مختلفة».

وعاد صاحب الـ31 عاما بالذاكرة للمواسم الستة التي قضاها بقميص الفريق الأندلسي (2008-14)، قادما إليه من فريق ديبورتيفو مورون عندما كان في سن الـ19، حيث قضى موسمين مع الفريق الرديف بدءا من 2007.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يتفوق على برشلونة كأكثر فريق يحصد نقاطًا خارج أرضه

وأقر بيروتي بأن عودته للملعب الذي طالما تألق عليه (رامون سانشيز بيثخوان)، ستكون غريبة نوعا ما، لأنها ستقام في غياب الجماهير، وهو الأمر الذي سيعتبر أفضلية طفيفة لفريق العاصمة الإيطالية، مع إداركه الجيد لأهمية الجماهير الأندلسية.

وأضاف صاحب الأصول الإيطالية «رغم تركيز الفريقين ورغبة كل منهما في الفوز، إلا أنها ستبدو في النهاية مباراة ودية أو حصة تدريبية، لأنه ليس من الطبيعي رؤية مدرجات خاوية في مباراة مثل هذه، ولكن علينا بذل قصارى جهدنا، وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة. نعرف أن كرة القدم مهمة للغاية لكثيرين، وأعتقد أنها قد تمنحها السعادة في ضروف مثل هذه».

كما أكد بيروتي أن الوضع خلال الفترة الماضية من خلال التدريبات في المنزل بسبب جائحة كورونا، كان غريبا، وكانت «فترة صعبة، وبشكل خاص لأولئك سيئي الحظ» الذين اصيبوا به.

يذكر أن مواجهات ذهاب ثمن نهائي اليوروبا ليج قد أقيمت جميعها بالفعل، باستثناء المواجهتين الإيطاليتين-الإسبانيتين: روما أمام إشبيلية، وإنتر ميلانو أمام خيتافي، بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

.