Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بسبب كورونا.. مباراة إشبيلية وروما بدون جماهير وشكوك حول الدوري الإسباني

بسبب كورونا.. مباراة إشبيلية وروما بدون جماهير وشكوك حول الدوري الإسباني

تقام مباراة إشبيلية وروما أمام مدرجات فارغة على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، تماما كمباراة إياب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال بين فالنسيا وأتالانتا الثلاثاء.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

تقام مباراة إشبيلية وروما في ذهاب دور الـ 16 من بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الخميس، بدون جماهير بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في حين ينتظر الدوري الإسباني المشورة حول ما إذا كان سيجري بعضا من مبارياته من دون جمهور كما علمت وكالة «فرانس برس».

وستقام مباراة إشبيلية وروما أمام مدرجات فارغة على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، تماما كمباراة إياب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال بين فالنسيا وأتالانتا الثلاثاء.

وجاء في بيان لإشبيلية مساء الإثنين «ستقام مباراة إشبيلية وروما في دور الـ 16 من الدوري الأوروبي خلف أبواب مغلقة».

وأضاف البيان «هذا من أجل الحفاظ على سلامة الجمهور واحتواء عدوى كوفيد-19».

وينتظر الدوري الإسباني الآن أخذ المشورة من السلطات الصحية الإسبانية بشأن مباريات الدوري وإمكانية إقامتها من دون جمهور أيضا، حيث من المقرر عقد اجتماعات حكومية رفيعة المستوى حول هذه المسألة يوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يلعب ريال مدريد ضد إيبار على ملعب سانتياجو برنابيو مساء الجمعة، بينما يستضيف ليجانيس السبت في العاصمة بلد الوليد.

يمكن تطبيق إقامة المباريات بدون جمهور فقط على تلك التي ستقام في مدريد، وهي المنطقة الأكثر تضررا بفيروس كورونا في إسبانيا، أو استخدام النهج نفسه على جميع مباريات الدوري.

اقرأ أيضًا.. رسميًا.. إيقاف النشاط الرياضي في إيطاليا بقرار حكومي بسبب كورونا

وتثير خطوة إقامة مباراة إشبيلية وروما بدون جمهور، التساؤلات حول مباراة إياب دوري الأبطال التي ستقام على ملعب كامب نو في 18 مارس، بين برشلونة وضيفه نابولي الايطالي.

وكما هي الحال الآن، سيسمح لمشجعي أتلتيكو مدريد بالسفر إلى لندن لمشاهدة فريقهم ضد حامل اللقب ليفربول في ملعب أنفيلد الأربعاء، لكن لم يعرف إذا كان هذا الأمر سيطبق على مشجعي ريال مدريد في مباراة فريقهم ضد مانشستر سيتي في إنجلترا في 17 مارس.

وكانت مباراة الاياب بين روما واشبيلية في العاصمة الإيطالية، أقرت سلفًا بأن تقام خلف أبواب موصدة، بعد أن سجلت ايطاليا أكثر من سبعة آلاف إصابة بفيروس كورونا أمس الإثنين.

ولاتزال إسبانيا أقل تضررًا حتى الآن حيث تم تأكيد أقل من ألف حالة الإثنين بينها 500 في مدريد.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة