الليلة.. 4 مباريات مهمة في ربع نهائي «الدوري الأوروبي»

النني يقود أرسنال أمام سيسكا موسكو.. وأتلتيكو مدريد يستضيف سبورتنج لشبونة

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9..%204%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D8%A8%D8%B9%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%C2%BB



تعود عجلة بطولة الدوري الأوروبي للدوران مساء اليوم «الخميس» بأربع مباريات مهمة من العيار الثقيل، ضمن ذهاب الدور ربع النهائي، للبطولة القارية الثانية في القارة العجوز ، وتقام المباريات الأربع في وقت واحد هو التاسعة وخمس دقائق بتوقيت القاهرة.

المباراة الأولى، ستكون خلالها الجماهير العربية والمصرية بوجه خاص، على موعد مع نجم المنتخب المصري محمد النني حين يشارك مع فريقه أرسنال في موقعة سيسكا موسكو الصعبة التي يحتضنها استاد الإمارات في العاصمة الإنجليزية لندن.

ويسعى أرسنال لتحقيق فوز مطمئن قبل مباراة العودة الصعبة في العاصة الروسية، كما أن البطولة هي الامل الأخير لـ«المدفعجية» لإنقاذ الموسم الجاري بعد تلاشي أمالهم في إنهاء بطولة الدوري ضمن المراكز الأربعة الأولى لضمان المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، في الموسم المقبل.

وتنص لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مشاركة بطل الدوري الأوروبي مباشرة في بطولة دوري الأبطال في الموسم الجديد مثلما حدث مع مانشستر يونايتد في الموسم الماضي.

ويتخلف أرسنال حالياً بفارق 13 نقطة عن توتنهام صاحب المركز الرابع، أخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

ويفتقد أرسنال في المباراة جهود مهاجمه الجابوني أوباميانج لحرمانه من المشاركة مع الفريق في البطولة بعد أن لعب قارياً مع بوروسيا دورتموند الألماني، قبل انتقاله للفريق الإنجليزي في الانتقالات الشتوية الأخيرة.

ووفقاً لصحيفة « ديلي ميل» البريطانية يعول الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني للفريق على مواطنه المهاجم الكسندر لاكازيت لقيادة الهجوم بعد تعافيه من الإصابة وتسجيله للهدف الثالث للفريق في مباراة ستوك سيتي الأخيرة بالدوري، والتي انتهت بثلاثية نظيفة لأرسنال.

وفي مباراة ثانية، يتحفز أتلتيكو مدريد على أرضه وبين جماهيره، لتحقيق الفوز على ضيفه سبورتنج لشبونة، في ظل أحلام بطل أسبانيا بالفوز بلقب البطولة للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 2010 و2012.

الجدير بالذكر أن الفريقين يلعبان في الدوري الأوروبي بعد أن احتلا المركز الثالث في دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

كما يحل مارسيليا الفرنسي ضيفاً على لايبزيج الألماني في مباراة قوية، لكن أزمة النقص الدفاعي تهدد بطل فرنسا في ظل غياب عادل رامي وصعوبة لحاق البرتغالي رولاندو بالمباراة.

أما المباراة الأخيرة، فتجمع لاتسيو الإيطالي على الملعب الأولمبي في العاصمة روما بضيفه سالزبورج النمساوي قاهر الكبار الذي أطاح ببورسيا دورتموند الألماني في دور الستة عشر للبطولة.

وتقام مباريات الاياب الخميس المقبل، وبعدها تسحب قرعة دور الأربعة (وفقاً للنظام الجديد للبطولة) في 13 من الشهر الجاري.

.