الخوف من السفر إلى إيطاليا يمنع روبينيو من المشاركة أمام روما

على الرغم من أن هذا القرار ليس نهائيًا ولا يوجد ما يمنع روبينيو من الدخول في الأراضي الإيطالية، إلا أنه وباشاك شهير فضلا إراحة البرازيلي في إسطنبول.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%88%D9%81%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%B1%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%B9%20%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7

يستعد روماالإيطالي لمواجهة فريق إسطنبول باشاك شهير التركي غدًا في بطولة الدوري الأوروبي، في المباراة التي تقام في تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت جرينيتش على ملعب أولمبيكو.

ومن المفترض أن يغيب روبينيو، لاعب باشاك شهير عن هذه المباراة بعد خروجه من قائمة أوكان بوروك، مدرب الفريق التركي على الرغم من مشاركته في المباراة الأخيرة لمدة 45 دقيقة، وتدرب مع باشاك شهير بشكل طبيعي في الأيام الماضية.

وجاء سبب غياب المهاجم البرازيلي السابق لريال مدريد لاتهامه في قضية اغتصاب جماعي عندما كان يلعب ضمن صفوف إي سي ميلان الإيطالي، لهذا يخشى احتجازه داخل إيطاليا.

وهذه القصة ترجع إلى فترته مع ميلان عندما تعاقد معهم في عام 2010، حيث قام بالاشتراك مع 5 أشخاص آخرين بالاعتداء على فتاة ألبانية تبلغ من العمر 22 عامًا عند خروجه من ملهى ليلي في يوم 22 يناير لعام 2013 داخل المدينة الإيطالية.

اقرأ أيضًا: الكشف عن موعد حصول أنسو فاتي على الجنسية الإسبانية

وفي نوفمبر 2017، أصدرت المحكمة الإيطالية قرارًا ضد روبينيو بالسجن لمدة 9 أعوام لاشتراكه في اغتصاب جماعي، وكان لدى اللاعب البرازيلي فرصة الاستئناف ضد هذه العقوبة في مستويات قضائية مختلفة مثلما يسمح القضاء الإيطالي، رغم من تأكيد البرازيلي على عدم اشتراكه في هذه القضية.

وعلى الرغم من أن هذا القرار ليس نهائيًا ولا يوجد ما يمنعه من الدخول في الأراضي الإيطالية، إلا أن روبينيو وباشاك شهير فضلا عدم المخاطرة والدخول في مشاركة وقرروا إراحة المهاجم البرازيلي في إسطنبول.

جدير بالذكر أن روبينيو بعد هذه الواقعة رحل عن إيطاليا وانتقل إلى اللعب في الدوري الصيني عبر بوابة جوانجزو إيفرجراند، وبعد ذلك عاد إلى البرازيلي ليرتدي قميص أتلتيكو مينيرو، وبعدها تعاقد في يناير 2018 مع سيفاسبور، لينتهي به المطاف في ناديه الحالي باشاك شهير.

.