أتلتيكو مدريد يتطلع لنهائي الدوري الأوروبي من بوابة «المدفعجية»

مارسيليا المنتشي بالفوز بثنائية ذهاباً يحلم بالعبور سالماً من معركة النمسا مع سالزبورج

0
%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%81%D8%B9%D8%AC%D9%8A%D8%A9%C2%BB

تتجه أنظار عشاق الكرة الأوروبية مساء اليوم الخميس، صوب العاصمة الإسبانية مدريد، من أجل متابعة موقعة القمة الصعبة بين أتلتيكو مدريد، صاحب الأرض والجمهور، وضيفه العنيد آرسنال الإنجليزي، في إياب الدور قبل النهائي لبطولة الدوري الأوروبي.

ويحتضن استاد «واندا ميتروبوليتانو» المباراة عند الساعة 19.05 بتوقيت جرينتش، تحت إدارة تحكيمية للإيطالي جيانلوكا روكي.

كانت مباراة الذهاب قد انتهت بنتيجة رائعة لممثل الكرة الإسبانية بعد تعادله 1-1، حيث تقدم «المدفعجية» بهدف للمهاجم الفرنسي لاكازيتي وتعادل أتلتيكو قبل نهاية المباراة بـ 10 دقائق بهدف لفرنسي أخر هو نجمه الشهير أنطوان جريزمان.

وكانت مباراة الذهاب قد شهدت طرد لاعب أتلتيكو مدريد المدافع الكرواتي سيمي فرسالجكو بعد مرور 10 دقائق فقط من إنطلاق المباراة.

وتعد البطولة الفرصة الوحيدة هذا الموسم للفريقين، من أجل إنقاذ الموسم بعد خروج آرسنال من كل المسابقات المحلية في إنجلترا، فضلاً عن فشله في احتلال مركز داخل المربع الذهبي للدوري الإنجليزي، مما سيحرمه فرصة المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وسيظل الفوز بلقب الدوري الأوروبي، فرصته للمشاركة في دوري الأبطال، حيث تنص اللوائح على مشاركة بطل الدوري الأوروبي، في دوري الأبطال بالموسم الجديد، مثلما حدث مع مانشستر يونايتد في الموسم الماضي.

ويختلف الأمر بعض الشيء بالنسبة لاتلتيكو حيث ضمن الفريق تقريباً المشاركة في دوري الأبطال في الموسم المقبل حيث يحتل المركز الثاني في بطولة الليجا الإسبانية خلف برشلونة، ولكنه خرج من بطولة الكأس، ودوري أبطال أوروبا ويحلم بإنهاء الموسم وهو يحمل كأس أي بطولة.

أرسنال وضرورة هز الشباك

ولا بديل أمام آرسنال، عن هز شباك منافسه في مباراة اليوم، من أجل التأهل، بعدما سجل أتلتيكو في لندن، لكن دفاع أتلتيكو مدريد يشكل عقبة هائلة، حيث لم يسمح الفريق الإسباني باهتزاز شباكه على ملعبه، طوال 11 مباراة متتالية في مختلف البطولات.

وقال الفرنسي آرسين فينجر، المدير الفني للفريق الإنجليزي، أنه يدرك جيداً صعوبة المواجهة وضرورة أن يصل لمرمى منافسه، وشدد على ثقته في قدرة لاعبيه على تحقيق نتيجة إيجابية والتأهل للمباراة النهائية.

ولم تتضح الصورة حتى الأن لآرسنال بخصوص نجميه على الصعيد الهجومي الأرميني هنريك مخيتريان والنيجيري أليكس ايوبي، وكذلك حارس المرمى ديفيد أوسبينا بسبب الإصابة.



أتلتيكو يعاني من النقص الدفاعي

على الجانب الاخر، يخوض أتلتيكو المباراة في ظل نقص دفاعي قوي، حيث سيغيب فرسالجكو للإيقاف بعد الطرد ذهاباً، والمخضرم خوانفران للإصابة في الساق، ووفقاً لتقارير إسبانية قد يضطر دييجو سيميوني المدير الفني للفريق، للدفع بالغاني توماس بارتي لاعب الوسطن في مركز الظهير الأيمن، وإشراك لوكاس هيرنانديز كظهير أيسر، لتعويض النق، وربما يدفع كذلك بفيتولو كجناح أيسر متأخر بعض الشيء.

وقال سيميوني أن ثقته في لاعبيه بلا حدود، وشدد على قدرة الفريق على تعويض الغيابات، وسيطرت على الجهاز الفني حالة من الارتياح لعودة رأس الحربة المميز دييجو كوستا الذي غاب عن مباراة الذهاب بعد تعافيه من الإصابة.



مارسيليا الأقرب للوصول للنهائي

وفي المباراة الثانية للدور قبل النهائي، تصب الترشيحات في صالح مارسيليا الفرنسي، لحجز بطاقة المباراة النهائية، حين يحل ضيفاً على سالزبورج النمساوي عند التوقيت نفسه، على أرض ملعب الأخير «ريد بول أرينا».

كانت مباراة الذهاب في فرنسا قد انتهت في الإسبوع الماضي بفوز مارسيليا بثنائية نظيفة.

ويحلم مارسيليا باللعب في المباراة النهائية، المقررة بمدينة ليون الفرنسية في 16 من الشهر الجاري، لكن الصحف النمساوية شددت على تمسك سالزبورج بالأمل خاصة أنه سبق له الإطاحة بالعملاقين بوروسيا دورتموند الألماني ولاتسيو الإيطالي من البطولة.

.