«نهائي الأنوار».. أوكامبوس.. الرحالة الصغير يبحث عن المجد في أوروبا

أوكامبوس يبحث عن اول لقب لمارسيليا في الدوري الأوروبي، واول لقب شخصي له

0
%C2%AB%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B1%C2%BB..%20%D8%A3%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B3..%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

أيام قليلة تفصلنا عن «نهائي الأنوار» لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بين فريقي مارسيليا الفرنسي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

وتتوجه أنظار العالم كله إلى مدينة ليون الفرنسية وبالتحديد إلى ملعب «الأنوار» الذي سوف تلعب عليه المباراة النهائية للبطولة يوم الأربعاء 16 مايو الجاري.

«آس آرابيا» يستعرض لكم أرقام وإحصائيات بالأرجنتيني لوكاس أوكامبوس مهاجم مارسيليا، ومقارنته بالوحش الإسباني دييجو كوستا لاعب فريق أتلتيكو مدريد

من هو

الاسم: لوكاس أرييل أوكامبوس

السن: 23 عام

الطول: 187 سم

الفريق: مارسيليا

المركز: مهاجم

رقم القميص: 5

القيمة السوقية: 9 مليون دولار

«الرحالة الصغير»، ولد في 11 يوليو 1994، بمدينة بوينس آيرس عاصمة الأرجنتين.

يشغل مركز خط الوسط المهاجم، ويستطيع أن يلعب كمهاجم صريح أيضا، لعب لعدة أندية ولكنه لا يستقر أكثر من موسم واحد معهم وقد يخرج من أحدهم ويعود إليه مرة أخرى، لذلك أطلق عليه الرحالة الصغير.



إحصائيات الموسم

تمكن مع ناديه مارسيليا هذا الموسم أن يتأهل لنهائي بطولة الدوري الأوروبي «يوروباليج»، بعد أداء متميز قدمه النادي الفرنسي، ويحلم باستعادة الأمجاد الأوروبية، عندما يلتقي مع أتلتيكو مدريد يوم الأربعاء 16 مايو الجاري.

ولعب في الدوري الأوروبي، 10 لقاءات منهم اثنان شارك فيهما كبديل بواقع 910 دقيقة، واستطاع أن يسجل 4أهداف ويصنع آخر.

وتعتبر أبرز لقطات اللاعب عندما سجل أسرع هدف في البطولة في شباك أتلتيك بلباو، في لقاء ذهاب دور الـ 16، والذي أحرزه بعد 36 ثانية فقط، وانتهت بفوز فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي الدوري الفرنسي، خاض 21 مباراة منها 8 كبديل، واستطاع أن يسجل 9 أهداف ويصنع اثنين آخرين.

أما كأس الدوري الفرنسي فقد لعب في لقاء وحيد، وبكأس فرنسا خاض ثلاث مشاركات وسجل 3 أهداف.



المسيرة الاحترافية

بدأ في مسيرة الشباب في نادي كيلمس الأرجنتيني، وبعد مستواه المتميز انتقل بعدها إلى ريفير بلايت أحد أندية القمة.

بدأ رحلة الاحتراف عندما تم تصعيده للفريق الأول عام 2011 وخاض 39 مباراة وسجل 7 أهداف وقدم مستوى هائل مع فريقه، ووقعت أعين كشافي نادي موناكو الفرنسي عليه، وأصروا على ضمه، وتحقق ذلك بنهاية موسم 2012 الفرنسي، ليخوض 55 مباراة وسجل أيضا 7 أهداف.

وغادر لوكاس أوكامبوس بطولة الدوري الفرنسي في صيف عام 2016 إلى جنوى الإيطالي على سبيل الإعارة، ولعب 14 مباراة في الدوري الإيطالي وسجل ثلاث أهداف.

وتمكن نادي ميلان الإيطالي من التعاقد مع أوكامبوس بعد التوصل إلى اتفاق مشترك مع جنوى ومارسيليا الذي كان يمتلك بطاقة الجناح الأرجنتيني، في ذلك الوقت.

لم يشارك أوكامبوس كثيراً مع الروسونيري، لكنه في المرات القليلة التي ظهر بها بالقميص الأسود والأحمر ظهر بشكل جيد، لكن انهيار الفريق، وعدم وجود حلول والكبوة الكبيرة التي كان يعاني منها النادي سواء من الناحية المالية، أو على مستوى الفريق، أثر على النتائج في النهاية، مما جعل اللاعب يرحل عن السان سيرو ضمن عدد كبير من اللاعبين.



العودة إلى فرنسا

في عام 2016 عاد مرة أخرى إلى جنوى، وبنهاية الموسم رحل إلى نادي مارسيليا، ليساهم مع زملائه في الطفرة الكبيرة التي حدثت في الفترة الأخيرة، ويقرب النادي من للتأهل إلى دوري الأبطال مرة أخرى بعد ان ابتعد عن المشاركة في البطولة الأوروبية الأكبر منذ عام 2012.



إقرأ من هنا: كوستا.. المحارب الشرير يعود للتألق مع أتلتيكو مدريد

وشارك برأيك.. هل ينجح أوكامبوس في مساعدة مارسيليا في الحصول على أول لقب دوري أوروبي في تاريخه، أم يساعد كوستا فريقه في الحصول على اللقب الثالث

.