الأمس
اليوم
الغد
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
18:00
أميان
نانت
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
15:50
الفتح
الشباب
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:05
الفيصلي
الفيحاء
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:30
فيليم 2
إيمن
17:00
يانج بويز
زيورخ
17:00
نيوشاتل
بازل
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:50
الوحدة
الاتفاق
18:00
بنفيكا
بورتو
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
18:00
أنجيه
ميتز
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
فيورنتينا
نابولي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
15:00
أوساسونا
إيبار
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
20:15
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
17:30
الشوط الثاني
بشكتاش
جوزتيبي
14:00
برايتون
ساوثامبتون
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
الشوط الثاني
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
18:30
الشوط الثاني
جينك
أندرلخت
14:20
انتهت
السد
الوكرة
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
16:30
ليفربول
أرسنال
16:30
انتهت
نادي قطر
الدحيل
19:00
الشوط الاول
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:30
الشوط الثاني
كولن
بوروسيا دورتموند
16:00
بارما
يوفنتوس
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
الشوط الثاني
غرناطة
إشبيلية
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
بعد قليل
ليفانتي
فياريال
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
15:15
انتهت
الوحدة
الفجيرة
15:15
انتهت
النصر
اتحاد كلباء
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
انتهت
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
انتهت
الهلال
أبها
16:10
انتهت
التعاون
الحزم
17:50
الشوط الثاني
الاتحاد
الرائد
14:20
انتهت
العربي
الأهلي
16:30
انتهت
الريان
أم صلال
«إيمري في الميستايا».. عودة مفعمة بالمشاعر المتباينة

«إيمري في الميستايا».. عودة مفعمة بالمشاعر المتباينة

المدرب الإسباني لنادي آرسنال أوناي إيمري يعود إلى معقل فريق فالنسيا الذي دربه سابقًا، ملعب الميستايا وسط مشاعر متباينة بينه وبين جمهور الخفافيش.

أحمد مجدي
أحمد مجدي

سيعود المدرب الإسباني أوناي إيمري إلى معقله الأول، الميستايا، حيث خاض أولى فتراته التدريبية مع فالنسيا، ولكن هذه المرة سيكون منافسا للخفافيش سعيًا من أجل مكان لفريقه الحالي آرسنال في نهائي الدوري الأوروبي.

آخر مرة زار فيها إيمري هذا الملعب المفعم بالمشاعر، كانت مع إشبيلية، هذه المرة سيكون مع آرسنال، من أجل التأهل ومواجهة المتأهل إلى النهائي بين تشيلسي الإنجليزي وأينتراخت فرانكفورت الألماني.

إيمري كان المدرب ذا المدة الأطول مع فالنسيا منذ ألفريدو دي ستيفانو، بعد أن قاد الفريق لأربعة مواسم بين عامي 2008 و2012 وقدم خلال هذه الفترة مستويات هائلة، في أول موسم له أنهى الليجا في المركز السادس، قبل أن ينهي 3 مواسم متتالية بعد ذلك في المركز الثالث خلف برشلونة وريال مدريد.

ولكن هذا كله لم يكن كافيًا بالنسبة للنادي كي يجدد تعاقده، الأمر الذي فتح بابًا له في إشبيلية ثم باريس سان جيرمان قبل أن يستقر به المقام هذا الموسم في آرسنال خليفة لآرسين فينجر.

حين غادر إيمري فالنسيا، لم يستطع قول سوى أن تلك الأيام كانت مميزة رغم عدم التتويج بأي لقب، له العديد من التصريحات التي لا تنسى، فقد قال: «قد أكون معانيًا من عدم التتويج بألقاب، لكنني سعيد بالعمل الذي صنعته هنا طيلة 4 سنوات».

قال أيضًا: «ما صنعته هنا فاق توقعاتي، واجهت صعوبات كثيرة، لكن المتع كانت أكبر».

ليلة مبيا

ولكن شيئًا ما قد كسر في العلاقة بين إيمري وجماهير الميستايا قد يقلل جرعة الحب التي اعتاد عليها من جمهور الخفافيش، فقد احتفل في موسم 2013-2014 بشكل مجنون بهدف ستيفان مبيا مهاجم إشبيلية المتأخر في نصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي، الأمر الذي لم يمر مرور الكرام على جماهير الميستايا.

بالنسبة لفالنسيا، كانت تلك الهزيمة الأكثر ألمًا على الصعيد الأوروبي منذ الخسارة أمام بايرن ميونيخ في دوري الأبطال، ليجد جمهور الخفافيش أنفسهم أمام مدربهم السابق وهو يكاد يجن من فرط الفرحة.



عودة إيمري هذه المرة ستأتي بعد نضج نسبي في شخصيته، ولكن الجمهور قد يعاقبه بقسوة على فعلة 2014 هذه المرة.. وعلى كل حال، ستكون عودة مفعمة بالمشاعر المتباينة بين إيمري وجمهور فالنسيا.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة