كرة عالمية

الأسطورة إنييستا يجدد عقده مع فيسيل كوبي الياباني

في خطوة جديدة تؤكد رغبته في مواصلة اللعب ومعانقة الأرقام القياسية اللافتة أعلن الموهوب الإسباني إنييستا عن تجديد عقده مع ناديه فيسيل كوبي الياباني.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A5%D9%86%D9%8A%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D8%AC%D8%AF%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%84%20%D9%83%D9%88%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

أعلن المخضرم الإسباني أندريس إنييستا اليوم الثلاثاء 11 مايو 2021، عن تجديد عقده مع ناديه فيسيل كوبي الياباني الذي وصل إليه منتصف 2018، قادماً من برشلونة الإسباني، وساهم في فوزه ببطولتين محليتين.

ووفقاً لما أعلنه اللاعب وناديه تم تجديد التعاقد بين اللاعب المخضرم (37 عاماً) وبين فيسيل كوبي الياباني لمدة عامين إضافيين.

وقال أندريس إنييستا، عقب تمديد تعاقده: إنه يوم مميز للغاية، مواصلة اللعب لعامين إضافيين مع فيسيل كوبي تمنحني دافعا كبيرا، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة طوكيو.

وأكد لاعب وسط برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق أنه لا يزال يشعر بـ: الكثير من الطاقة والحماس للاستمرار في جعل فيسيل كوبي أكبر، خلال مؤتمر صحفي مع مالك النادي وشركة (راكوتن) للتجارة الإلكترونية هيروشي ميكيتاني.

بالمثل، كشف اللاعب الإسباني أنه يود الاستمرار في اللعب لوقت طويل، مضيفا أنه سيقول كفى حين يأتي اليوم الذي لا يستطيع فيه المواصلة على نحو جيد.

وأعرب إنييستا عن رغبته في إنهاء مسيرته الكروية مع فيسيل والحفاظ على العلاقة مع مشروع النادي لوقت طويل، بعيدا عن كرة القدم.

وكان إنييستا قد انضم إلى فيسيل كوبي الياباني، في شهر مايو 2018، بعد سنوات من المجد في رداء الفريق الكتالوني، بعقد مبدئي مدته ثلاثة أعوام، ومنذ ذلك الحين أصبح قائد الفريق وأبرز نجوم الدوري الياباني.

بدأ اللاعب الدولي السابق مسيرته مع كوبي في يوليو 2018 على وقع هزيمة مؤلمة على أرضه، قبل أن يقوده إلى الفوز بالكأس المحلية كأول لقب في تاريخ النادي، ولاحقاً بالكأس السوبر في 2020.

وحمل إنييستا شارة القائد في أبريل 2019، قبل أن يغيب عن الملاعب اثر تعرضه لتمزق في وتر فخذه الايمن في ديسمبر الماضي.

خضع لعملية جراحية ناجحة في برشلونة، وعاد إلى التمارين في أبريل 2021، وشارك في المباريات مجدداً خلال الشهر الحالي.

ويُنظر إلى إنييستا على أنه أحد أبرز لاعبي الوسط في تاريخ الكرة المستديرة، كما قاد منتخب بلاده للفوز بمونديال 2010 في جنوب إفريقيا بتسجيله هدف اللقب الغالي في مرمى هولندا في الدقيقة 116 من الشوط الثاني الإضافي، كما لعب دوراً بارزاً في فوز اسبانيا بلقب كأس أوروبا عامي 2008 و2012.

 على الصعيد المحلي، توج إنييستا مسيرته مع برشلونة بالفوز بلقب الليجا 9 مرات وبكأس دوري أبطال أوروبا 4 مرات، وبالكأس السوبر الأوروبية مرتين وبكأس العالم للأندية 3 مرات، قبل أن يغادر كاتالونيا كأكثر اللاعبين تتويجاً مع ما لا يقل عن 30 لقباً بقميصي برشلونة والمنتخب.

واعتبر انتقاله إلى الملاعب اليابانية بعد 22 عاماً امضاها في برشلونة، منها 16 في النخبة، صفقة ناجحة على كافة الصعد للكرة اليابانية التي عانت لإغراء الاسماء البارزة في عالم كرة القدم، بعدما استمالتها أموال رؤساء الأندية الصينية.

ويتمتع إنييستا بشعبية كبيرة في اليابان، في حين يقدر محللون أنه كان مصدر عائدات مالية بأكثر من 100 مليون دولار من مبيعات التذاكر وعائدات المبيعات. كما شارك في العديد من الاعلانات التلفزيونية.

.