Web Analytics Made
Easy - StatCounter
إخلاء سبيل رونالدينيو من السجن في باراجواي

إخلاء سبيل رونالدينيو من السجن في باراجواي

السلطات في باراجواي تقرر إخلاء سبيل أسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو بكفالة، مع إبقائه في حجز منزلي في أحد فنادق مدينة أسونسيون في باراجواي.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

خرج أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو من السجن في باراجواي، بعد دفع كفالة قدرها مليون و600 ألف دولار أمريكي، مع تنفيذ إقامة جبرية.

وقرر القاضي جوستافو أماريلا أخيرًا قبول طلب أسطورة كرة القدم البرازيلية بالخروج بكفالة، لكن البرازيلي سيضطر إلى البقاء في فندق في وسط مدينة أوسنسيون مع شقيقه، لكن سيخضعون لمراقبة دائمة، وسيكون كل منهما في غرفة منفصلة.

وقضى رونالدينيو الذي تمت محاكمته في باراجواي بسبب دخول البلاد بجواز سفر مزور، الشهر الأول من الاحتجاز الوقائي يوم الاثنين، في خضم حالة الطوارئ الصحية التي يعيشها العالم بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، والتي تسببت في شلل تام لجميع الأنشطة القضائية تقريبًا في أمريكا الجنوبية.

اقرأ أيضًا: كيف يتغلب رونالدينيو على رتابة الحياة داخل السجن؟

ووصل رونالدينيو وشقيقه إلى أسونسيون في الرابع من مارس الماضي لدعم صورتهم برنامج مساعدة اجتماعية للأطفال في باراجواي، وبعد ذلك بيومين تم اعتقالهما لأنهما دخلا البلاد بجوازات سفر مزورة، ويؤكد محاميه أنها كانت هدية، لأنهما كانا يخططان لفتح أعمال تجارية في باراجواي.

ومن بين المتهمين داليا لوبيز، سيدة أعمال في باراجواي، وهي التي استقبلتهم في باراجواي، وهي رئيسة المؤسسة الخيرية التي تمكنت من إحضار رونالدينيو وشقيقه إلى باراجواي.

وأشار مكتب المدعي العام إلى سيدة الأعمال باعتبارها الرأس المدبرة لشبكة تكرس نشاطها من أجل «تسهيل إعداد واستخدام وثائق الهوية وجوازات السفر المزيفة»، وتمتلك صلات مع وكالات دولية.

واحتفل رونالدينيو بعيد ميلاده الأربعين يوم 21 مارس الماضي في السجن، حيث شارك في مباريات كرة قدم مع نزلاء آخرين.

اخبار ذات صلة