Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الاتحاد السكندري
الزمالك
18:00
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
16:30
بيراميدز
طنطا
19:00
انتهت
برشلونة
نابولي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
تشيلسي
14:00
حرس الحدود
المصري
19:00
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:15
ضمك
الفيصلي
19:00
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
18:00
الهلال
الفتح
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
الاتفاق
الفيحاء
16:20
الحزم
العدالة
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:15
أبها
النصر
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:05
الشباب
التعاون
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
19:00
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
21:00
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
حين يكون للوكلاء دوراً في تلميع وتدمير لاعبيهم

«وكلاء اللاعبين».. تخطيط للمستقبل أم جني للأرباح؟

تغيرت مفاهيم كرة القدم خلال السنوات الماضية بشكل لافت للغاية، حين أصبح المال يدير اللعبة ويسطير بل ويهيمن عليها ببسط سطوته عليها، لاعب في ربيعه السابع عشر ومعه وكيله يجعل منه مارادونا العصر، وأخر في ربيعه العشرين يمنح عقله لوكيله ليجعل منه بيليه الزمان.

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

تغيرت مفاهيم كرة القدم خلال السنوات الماضية بشكل لافت للغاية، حين أصبح المال يدير اللعبة ويبسط سطوته عليها، لاعب في ربيعه السابع عشر ومعه وكيله يجعل منه مارادونا العصر، وآخر في ربيعه العشرين يمنح عقله لوكيله ليجعل منه بيليه الزمان، وكل ذلك باللعب ماديًا، ليتحول الوكيل من رجل مساعد للبرعم الذي يتولى مهمته، إلى آفة قاتلة تقضي على مستقبل اللاعب قبل أن يبدأ ملامسة العشب، كما حدث مع جانلويجي دوناروما حارس إيه سي ميلان الإيطالي «سلبًا»، ومع أحمد حسام ميدو من قبل عندما خرج من الزمالك المصري لجينت البلجيكي «إيجابًا».

تريزيجيه المظلوم

خلال الفترة الماضية، تألق اللاعب الدولي المصري محمود حسن تريزيجيه لاعب فريق قاسم باشا التركي بطريقة رائعة للغاية، سجل وصنع، ولمع تكتيكيًا، مما جعله يدخل ضمن الركائز الأساسية داخل منتخب بلاده، بل الاعتماد عليه بات قريبًا من نفس درجة محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي.

لاعب الدوري التركي يقدم مستويات رائعة من الممكن إن وضعتها في مقارنة مع على سبيل المثال محمد النني لاعب فريق آرسنال الإنجليزي، ستجد أن تريزيجيه يستحق الوجود في ناد من أندية النخبة بالبريميرليج رفقة صلاح والنني، السر هنا يكمن في احترافية الوكيل ومدى دهائه في السوق، فخروج صلاح من المقاولون إلى بازل السويسري لم يكن سهلاً لكن مع وجود وكيل محترف خلت الأمور من المصاعب.

دوناروما ورايولا

اللاعب الذي يطلق عليه لقب خليفة أسطورة الحراسة الإيطالي جيجي بوفون «دوناروما» ذو الطول الفارع، والذي يتميز بكل شيء وضع في قانون الحراسة، لكن من هو وكيله؟ كانت الإجابة بـ«مينو ريولا» أحد أهم وكلاء اللاعبين في عالم اللعبة إن لم يكن أهمهم، فبمجرد ذكر اسمه يذكر المال، لذلك فترك دوناروما لفريقه وذهابه لفريق آخر لن يكون سهلا، بل سيذهب عندما تتحطم علاقته بالنادي مقابل المال الذي يريده رايولا لنفسه ولموكله، مثلما حدث عندما كان اللاعب قريبًا من ريال مدريد، وفشلت الصفقة، وردت الجماهير ردًا مميتًا بإلقاء عملات نقدية زائفة عليه في إشارة منهم إلى حبه الجم للمال.

نيمار ووالده

تعد قصص اللاعب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا ووالده في سوق المال داخل كرة القدم الأغرب والأقوى مؤخرًا، فنجم منتخب السيليساو بعد مواسم طيبة مع برشلونة الإسباني، خرج لباريس سان جيرمان الفرنسي طلبًا للمال ولا شيء أكثر، ووفقاً للتقارير الصحفية التي نشرت حينها، فإن والد اللاعب الذي يشغل منصب وكيله، هو السبب الرئيسي الذي أقنع نجله بمغادرة النادي بعد جلسات عُقدت طويلاً مع الإدارة الباريسية عن طريق رئيس النادي ناصر الخليفي، مما جعل البرازيلي ينتقل لعاصمة النور ويتحصل والده على دفعة كبيرة من المال جعلته يشتري جزيرة في الكاريبي للاستجمام، كما ذكر في وسائل الإعلام العالمية.

اخبار ذات صلة