فيروس كورونا

وزير الصحة السعودي: المهمة صعبة ولا يوجد علاج لفيروس كورونا

عقد وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة مؤتمرا صحفيا اليوم الإثنين تحدث خلاله عن آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في المملكة العربية السعودية.

0
%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%3A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D8%B5%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D8%AC%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

من أجل إطلاع الجميع على آخر تطورات الأمور مع فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، عقد وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، عصر اليوم الإثنين مؤتمرا صحفيا، للحديث عن آخر مستجدات الفيروس في المملكة العربية السعودية، كما حرص على توجيه عدد من الرسائل المهمة خلال المؤتمر.

وأكد الربيعة في البداية على أن الممكلة شهدت في الأيام الأخيرة ارتفاعا كبيرا في عدد حالات الإصابة، وهو ما يضع السعودية أمام تحد ومهمة صعبة، مشددا على أنه لا يوجد علاج لفيروس كورونا المستجد بعد رغم الحديث عن عدة وسائل في بعض دول العالم.

اقرأ أيضا: تقارير إيطالية.. رونالدو لن يخون يوفنتوس ولا يفكر في ريال مدريد

وتابع الربيعة في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء السعودية (واس): سمعنا أحاديث عن علاج ولقاح لفيروس كورونا وأؤكد على أنها دراسات وأبحاث ولا يوجد علاج حتى الآن، وإذا وجد علاج فنحتاج عدة أشهر لتجريبه قبل استخدامه، وولى العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يتابع إدارة الأزمة بدقة، ولذلك كان التناغم الكبير بين الجهات المعنية.



وأوضح الوزير السعودي: لقد وجدنا تزايدا في حالات الإصابات في الأحياء المكتظة، لذلك أهيب بجميع القاطنين في هذه الأحياء الالتزام بالبقاء في المنزل، وتطبيق أعلى معدلات الإجراءات الوقائية والإحترازية، كم لاحظنا في الفترة الأخيرة تزايد الإصابات في إسكان العمال، لذا أرجو من المشرفين عليها والشركات القائمة عليها، تطبيق أعلى معدلات الإجراءات الوقائية الاحترازات.

وأردف وزير الصحة السعودي: تضاعف أعداد المصابين بفيروس كورونا يدعونا إلى الالتزام بكل الإجراءات الوقائية والإحترازية التي أعلنت عنها المملكة وبدأت فى تنفيذها، والطواقم الطبية والجهات المعنية تبذل قصارى جهدها لإنقاذ حياة المرضى، ونشر التوعية، ولكن من المهم جدا الالتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية والتباعد الاجتماعى.

.