فيروس كورونا

هل الشباب في أمان من فيروس كورونا؟.. تقارير أمريكية تكشف الحقيقة

مدينة نيويورك هي بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية، فالولاية بلغ عدد الإصابات بها حتى مساء أمس الأربعاء حوالي 83 ألفًا.

0
%D9%87%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%9F..%20%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9

من الشائع في الوقت الحالي في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، أن الشباب في مأمن من الإصابة بـ «كوفيد-19»، وأنه فقط يتسبب في انهيار الحالة الصحية فقط لكبار السن، ولكن تقارير جديدة دمرت هذا الاعتقاد تمامًا.

وأوضحت وكالة «بلومبرج» الأمريكية في تقرير لها أن مدينة نيويورك شهدت مفاجأة، وهي انتشار الفيروس بشكل سريع وكبير بين الشباب.

وحتى الآن تعد مدينة نيويورك هي بؤرة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية، فالولاية بلغ عدد الإصابات بها حتى مساء أمس الأربعاء حوالي 83 ألفًا.

وأشارت الوكالة إلى أن دائرة الصحة بمدينة أكد أن هناك واحدًا من كل 5 مصابين بالفيروس دخلوا إلى المستشفى أقل من 44 عامًا.

يمكنك قراءة أيضًا: 6 ممارسات خاطئة قد تجعلك عرضة بشكل أكبر للإصابة بفيروس كورونا

ومن المفترض أن المعدل العالمي للإصابات الخطيرة والمتوسطة بفيروس كورونا بين الشباب أو الفئة أقل من 50 عامًا 10-15%، وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية.

وفي مستشفى بنيويورك، الجمعة الماضي، قامت باستقبال شابًا يبلغ عمره 32 عامًا، صحته متدهورة بعد الإصابة بالفيروس.

وأوضح كيدريا جاكسون الطبيب في المستشفى، أن الشاب كان يعاني من حمى شديدة وضيق في التنفس وانخفاض سريع لمستويات الأكسجين لديه.

واختتمت أنه قبل 4 أيام من ذلك التاريخ، لم يكن الشاب يعاني من مشكلات صحية، ووصل لقسم الطوارئ، ولكن الأطباء أكدوا له أنه يستطيع المغادرة، على أن يواظب على عزل نفسه، وشرب الماء وتناول دواء «تيلينول»، وهو من أدوية الجهاز التنفسي الخاصة بنزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، لكنه عاد للطوارئ مرة أخرى إثر تدهور حالته.

.