Web Analytics Made
Easy - StatCounter
هاليب بعد إلغاء ويمبلدون: سأكون البطلة لعامين

هاليب بعد إلغاء ويمبلدون: سأكون البطلة لعامين

وتقضي سيمون هاليب فترة الحجر بسبب فيروس كورونا داخل منزلها منذ 23 يومًا، وكانت تستعد للمشاركة في بطولة ميامي بالتعافي من إصابة في القدم.

إفي
إفي
تم النشر

أعربت الرومانية سيمونا هاليب، حاملة لقب بطولة ويمبلدون ثالث بطولات «الجراند سلام» اليوم الإثنين، عن حزنها جراء إلغاء البطولة هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم، إلا أن الشيء الإيجابي هو أنها ستستمتع بلقبها لمدة عامين.

وقالت هاليب مازحة في تصريحات للموقع الرسمي لرابطة محترفات التنس «WTA» «أنظر للجانب الإيجابي في الأمر لأنني سأكون حاملة اللقب لمدة عامين».

وتابعت المصنفة الثانية عالميا: «يمكنني الاستمرار بهذا الشعور لعام آخر، وهذا أيضا أمر طيب للغاية بالنسبة لي».

وتقضي صاحبة الـ28 عاما فترة الحجر بسبب فيروس «كوفيد-19» داخل منزلها منذ 23 يومًا، وكانت تستعد للمشاركة في بطولة ميامي بالتعافي من إصابة في القدم، قبل أن تبدأ سلسلة إلغاء البطولات الواحدة تلو الأخرى بسبب هذا الوباء.

يمكنك أيضًا قراءة: «دورة أكابولكو».. عودة نادال وحقيقة رغبة الانتقام من كيريوس

وأوضحت حول هذه النقطة «كنت أستعد قبل أسبوع واحد من إلغاء كل شيء».

وتابعت اللاعبة الرومانية تصريحاتها: «لم أتمكن من المشاركة في إنداين ويلز بسبب الإصابة، ولكني حزنت للغاية بعد سماع نبأ إلغاء جميع البطولات بسبب الوضع الحالي».

وأكدت هاليب أنها تشعر باشتياق شديد للعودة للملاعب والمنافسات من جديد.

وقالت في هذا الصدد: «نفتقد كثيرا للملاعب. أنا شخصيا أفتقد الملعب كثيرا وللاعبات ولكل المشاركين في البطولات».

وترى هاليب أنه رغم توقف النشاط الرياضي بشكل عام في العالم بأسره، إلا أنها تنظر للجانب الإيجابي في وقت الفراغ المتاح خلال هذه الفترة. «أنا في المنزل منذ فبراير الماضي، ولم أمكث في المنزل كل هذه الفترة منذ زمن طويل. منذ سنوات، إنها حياة مختلفة!».

وأتمت: «أستيقظ نحو الـ10 أو الـ11 صباحا. نعم، أمر طيب أن تنام لوقت طويل! دون مواعيد أو إنذارات... استيقظ، وأتناول الإفطار في وقت متأخر».

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة