Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
نجوم خيبوا الأمال قبل فيروس كورونا.. كوليبالي وبيانيتش الأبرز في إيطاليا

نجوم خيبوا الآمال قبل فيروس كورونا.. كوليبالي وبيانيتش الأبرز في إيطاليا

تسبب فيروس كورونا «كوفيد -19» الذي اعتبر وباء عالميًا بحسب توصيف منظمة الصحة العالمية في وفاة أكثر من 10 آلاف شخص في إيطاليا ما تسبب في توقف النشاط هناك.

محمد جبر
محمد جبر
تم النشر

اجتاح فيروس كورونا المستجد العالم، وتسبب في عدد وفيات تخطى الـ 33 ألف شخص، وإصابة أكثر من 714 ألف شخص، وتبقى إيطاليا في صدارة المتضررين من الوباء الذي خرج من مدينة ووهان في الصين، حيث بلغ ضحاياه بها أكثر من 10 آلاف فرد.

وقبل احتياج الفيروس «كوفيد - 19» أرجاء إيطاليا الذي تسبب في تعليق مسابقات كرة القدم، كان هناك بعض النجوم الغائبين عن الصورة وتسببوا في خيبة أمل كبيرة للجماهير، ونقدم إليكم أبرز من خيب الآمال في «السيريا آي».

يمكنك أيضًا قراءة: هل يكتب فيروس كورونا نهاية قصة كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس؟

ميراليم بيانيتش

جماهير يوفنتوس علقت على ميراليم بيانيتش آمالا كبيرة، خاصة بعد التعاقد مع أدريان رابيو وآرون رامسي وظن الجميع أن اليوفي سيكون لديه أفضل خط وسط في العالم، لكن رامسي مارس هوايته بالدخول في إصابات متكررة ورابيو كان بعيدًا عن الانسجام ولياقة المباريات لكنه أصبح قبل توقف الموسم أفضل، إلا أن بيانيتش كان سيئًا.

خطة المدير الفني الجديد ماوريسيو ساري معتمدة على بيانيتش في مركز «ريجيستا» لإخراج الكرة من وسط الدفاع وتقديمها للهجوم لكن ذلك لم يقدم ذلك بشكل جيد، فالضغط عليه جعله يرتكب أخطاء وحدث ذلك في مباراة لاتسيو في السوبر الإيطالي التي خسرها اليوفي بثلاثية مقابل هدف.

تمويل خط الهجوم الذي كان مهمة البوسني لم تتم في المباريات الهامة، وظهر هذا في مباراة يوفنتوس وليون في ذهاب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، فأظهر مقطع فيديو كريستيانو رونالدو يقول لباولو ديبالا «نحن معزولون خط الوسط لا يمولنا».

ساري بدأ في الاعتماد على رودريجو بيتانكور في مركز بيانيش، وتشير تقرير إلى أنه قد يرحل بنهاية الموسم أو ربما يصبح أفضل ويقدم الإضافة التي يحتاجها الفريق.

كريستوف بيونتيك

بعد نصف موسم مع ميلان توقع الكثير أن المهاجم البولندي سيكون ضمن قائمة الهدافين في الدوري الإيطالي، لكنه لم يقدم الأداء الجيد مطلقًا فسجل 7 أهداف وصنع هدفا وحيدا في 27 مباراة، بعدما كان ينافس رونالدو وفابيو كوالياريلا على لقب الهداف.

ميلان كان قد ضم بيونتيك مقابل 35 مليون من جنوى وفي يناير الماضي باعه إلى هيرتا برلين الألماني مقابل 24 مليون بعدما لم يجد مكانًا في سان سيرو، بسبب قدوم السلطان زلاتان إبراهيموفيتش.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا يهدد الكرة الإيطالية.. ومصير مجهول للقاء نابولي وبرشلونة

خاليدو كوليبالي

المدافع القوي الذي يعد الهدف الأول للأندية الأوروبية الكبرى، خاصة مانشستر سيتي الإنجليزي، قدم مستويات غير معهودة منه مطلقًا، فتسبب في خسارة فريقه في مباريات هامة أبرزها مباراة يوفنتوس في الدور الأول بالدوري الإيطالي حينما سجل هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة الأخيرة.

هبوط مستوى المدافع السنغالي ساهم في هبوط الفريق في ترتيب الدوري الإيطالي فقبل التوقف جاء الفريق الجنوبي في المركز السادس.

كارلو أنشيلوتي

ليس لاعبًا لكن يمكن أن نعتبر أنشيلوتي استثناءً ليكون في قائمة المخيبين فاستقدام أوريليو دي لورينتيس، رئيس نابولي لمدرب بخبرة أنشيلوتي الذي حاز على دوري الأبطال ثلاث مرات جعل الجميع يتوقع أن نابولي سيكون في وضع أفضل خاصة هذا الموسم، لكن الأمور ساءت فتمت إقالته في ديسمبر 2019 بعدما كان الفريق في المركز الحادي عشر بترتيب الكالتشيو.

بعد التعاقد مع جينارو جاتوزو تحسنت النتائج وارتقى البارتينوبي إلى المركز السادس.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة