فيروس كورونا

نجوم خيبوا الآمال قبل فيروس كورونا| بيبي.. أموال آرسنال المهدرة

كان نيكولاس بيبي ضمن المخيبين للآمال قبل توقف الدوريات بسبب فيروس كورونا المستجد في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى جانب بول بوجبا ومسعود أوزيل وكيبا حارس تشيلسي.

0
%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%AE%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%7C%20%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A..%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%B1%D8%A9

في أغسطس 2019 تعاقد نادي آرسنالالإنجليزي مع الإيفواري نيكولاس بيبي، مقابل 80 مليون يورو قادمًا من ليل الفرنسي لتكون الصفقة الأغلى في تاريخ النادي الذي لا يميل إلى دفع أموال طائلة مقارنة بالأندية الإنجليزية الكبرى الأخرى.

لكن مردود بيبي لم يكن جيداً حيث لم ينسجم مع طريقة لعب الفريق وسرعة رتم «البيريميرليج»، وفي ظل توقف المنافسات المحلية والأوروبية بسبب تفشي فيروس كورونا كان الإيفواري ضمن أكثر اللاعبين المخبيين للآمال.

صاحب الـ 24 عامًا كان من العناصر الأساسية في تشكيلة المدير الفني الإسباني أوناي إيمري، وذلك بسبب حاجة الفريق لجناح ذو خبرة جيدة وسريع ومهاري بعدما تم بيع ثيو والكوت وأليكس إيوبي وقبلهما أوكسليد تشامبيرلين، واحتاج بيبي لست مباريات ليسجل هدفه الأول.

اقرأ أيضًا: تصفية كبيرة في آرسنال.. 6 لاعبين على أعتاب المغادرة بتوصية من أرتيتا



كان الجناح السريع متألقًا بشكل لافت مع ليل فبات الهداف الثاني بعد كيليان مبابي في موسم 2018-2019، حيث سجل 23 هدفًا وصنع 12 في 41 مباراة وساهم في عودة ليل إلى دوري أبطال أوروبا.

طوال فترة إيمري لم يكن جيدًا على الإطلاق فسجل ثلاثة أهداف وصنع 4 رغم مشاركته في 16 مباراة بين الدوري الإنجليزي والدوري الأوروبي وكأس الرابطة الإنجليزية، في البريميرليج سجل هدفا وصنع اثنين.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيسر في أوروبا



أقحم إيمري صفقته الجديدة في مركز الجناح بصفقة دائمة كما جربه كمهاجم في الدوري الإنجليزي في مباراتين أمام ليفربول وواتفورد لم يقدم مستوى طيبا أيضًا.

مع تولي ميكيل أرتيتا مسئولية الفريق في شهر ديسمبر، لم يتطور المستوى أيضًا فشارك في 13 مباراة أحرز هدفين وصنع ثلاثة.

على الرغم من أنه لم يكن جيدًا في التسجيل فإنه الأكثر تقديمًا للتمريرات الحاسمة بـ 6، لكن لا يمكن مقارنة ببيير إيميريك أوباميانج بـ 17 هدفًا.

أصبح أرتيتا يعتمد على جوزيف ويلوك وجابريال مارتينيلي وبوكايو ساكا لتعويض مشاكله في مركز الجناح وخط الوسط المهاجم.

.