فيروس كورونا

مفاجأة لدراسة كندية: فيروس كورونا «كوفيد-19» موجود منذ 7 سنوات

تتبع علماء كنديون أصول نشأة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ورجحوا أن تكون السلالة الحالية موجودة بالفعل منذ العام 2013، لكن تعرضت لطفرة أدت إلى إكسابها تلك القدرة المرعبة على العدوى.

0
%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9%20%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D9%83%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%3A%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%C2%AB%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19%C2%BB%20%D9%85%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D9%86%D8%B0%207%20%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA

الرغبة في معرفة نشأة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وتاريخ ظهوره للبشرية، يدفع علماء في جامعات عالمية عدة للبحث في أصل الفيروس وماهيته، أملا في الوصول إلى «أجداد» السلالة الحالية من الفيروس القاتل، وفق الوصف العلمي.

وتوصل علماء بجامعة «كالجاري» الكندية، إلى نظرية مفادها أن الجينوم الفيروسي، ربما ينتشر بين البشر منذ عام 2013، وذلك بعدما تعمق البحث في الأصول المحتملة لـ «SARS-CoV-2»، الفيروس المسبب لـ «كوفيد-19»، ومقدار الدور الذي تلعبه مستقبلات «ACE-2» في جعل الفيروس معديًا وفتاكا بالصورة التي يبدو عليها.

اقرأ أيضا: تحمل فيروس كورونا ولا يقتلها.. هل تكون الخفافيش طوق النجاة من «كوفيد-19»؟

ووفقا للدراسة، التي نشرتها صحيفة «ذا هيندو بيزنس لاين» الهندية، فإن فيروس كورونا «كوفيد-19»، استغرق وقتا حتى ينضج ويصبح في شكل أكثر فتكا كما هو الحال اليوم، وتحذر الدراسة في الوقت نفسه، من أن الفيروسات أو الكائنات الحية الدقيقة «شديدة الضرر» لا تزال في المرحلة الأولى لتطورها.

ووجد فريق من الباحثين، في أوائل يناير من العام الجاري، أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» موجود في الخفافيش بالفعل، لكن تلك الحيوانات طورت مناعة ضد الفيروس، لإبقائه تحت السيطرة، لكن المشكلة أن الأمر ليس كذلك بين البشر والذين يواجهونه في عز عنفوانه.

ودرس الباحثون، في جامعة كالجاري 479 تسلسلًا لجينوم فيروس كورونا التاجي «كوفيد-19»، تم جمعه بين 30 ديسمبر 2019 و20 مارس 2020، وقد تم استخدام التسلسل لتمييز سلالاته، ما يعني تطور الفيروس باستمرار وعلاقته بالفيروسات الأخرى ذات الصلة.

اقرأ أيضا: جنوب إفريقيا تبدأ تجربة أول لقاح «إفريقي» ضد فيروس كورونا «كوفيد-19» على البشر

ومن بين جميع «الجينومات»، وجد الباحثون حوالي 16 نوعًا مختلفًا من فيروس كورونا «كوفيد-19»، وحوالي 11 طفرة ضارة، في أكثر من 5% من الإصابات، كل منها يصنع نفسه وقابل للتطور.

وكان من ضمن النتائج الأخرى التي توصلت إليها الدراسة هو أوجه التشابه مع فيروس كورونا «كوفيد-19» الحالي، وذلك الذي وجد داخل أجسام حيوان البانجولين.

ووُجِد أن الجينوم الخاص بـ «SARS-CoV-2» يشبه على الأقل 96% من الفيروس التاجي للخفاش «RaTG13»، وحوالي 90% لفيروس بانجولين كورونا «Pangolin-CoV»، في حين كان المتصور سابقا أن الفيروس الحالي هو «مزيج» من كل هذه الفيروسات التي تم إنشاؤها بسبب الإصابة المشتركة في المضيف.

اقرأ أيضا: هل يقضي الكحول على فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»؟

ولدراسة الأصول الخاصة بفيروس كورونا «كوفيد-19» حاول الباحثون، إنشاء تسلسل الأجداد لمجال ربط المستقبلات لبروتين ارتفاع السارس «CoV-2»، وأدى تسلسل الأجداد هذا إلى ظهور أحفاد مختلفة، و«RaTG13» هو واحد من أقرب أقارب فيروس سارس «COV-2».

ومنذ أن تم العثور على «RaTG13» حوالي عام 2013، فلابد أن «الجد الأصلي» لـ فيروس كورونا «كوفيد-19» الحالي كان موجودًا في ذلك الوقت أيضًا، أي قبل 7 سنوات.

وبنظرة سريعة على، ما يسميه العلماء حصاد «الموجة الأولى لفيروس كورونا كوفيد-19»، فإن عدد المصابين بالفيروس وصل إلى نحو 10 ملايين حالة، في حين تخطى عدد الوفيات حاجز الـ500 ألف عالميا، أي أن فيروس كورونا «كوفيد-19» يقتل 10% تقريبا من الحالات المصابة به.

اقرأ أيضا: بديل المسحات الأسرع.. ما هو اختبار فيروس كورونا «كوفيد-19» المنزلي؟

ووفق «خريطة» الإصابات، لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية في الصدارة بعدد حالات مصابة وصل إلى 2.5 مليون حالة إصابة، وأكثر من 128 ألف حالة وفاة، تليها البرازيل بمليون و300 ألف إصابة، وما يفوق الـ57 ألف حالة وفاة، أما روسيا فتأتي في المرتبة الثالثة بنحو 627 ألف حالة إصابة، وفي المركز الرابع عالميا تقبع الهند بنحو 500 ألف حالة إصابة.

.