فيروس كورونا

متلازمة ما بعد كوفيد-19.. سر آخر لفيروس كورونا يحير العلماء

بدأت العواقب الغريبة لفيروس كورونا المستجد المتسبب في جائحة «كوفيد-19» في الظهور في بعض المرضى في فرنسا ما أثار حيرة وتخوف بعض العلماء.

0
%D9%85%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF-19..%20%D8%B3%D8%B1%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1

بدأت العواقب الغريبة لفيروس كورونا المستجد المتسبب في جائحة «كوفيد-19» في الظهور في بعض المرضى في فرنسا، في ظاهرة غريبة تركت عددا من الأطباء في حالة من الحيرة والتخوف، تظهر أعراض فيروس كورونا «كوفيد-19» في المرضى الذين تم شفاؤهم وهو ما لا يوجد له حتي الآن تفسير علمي الأمر الذي كان سببا لإطلاق دراستين لمحاولة تفسير الظاهرة الجديدة.

وقال هنري باتوش، وهو طبيب في اللجنة المختصة بالأمراض المعدية: «المرضى الذين لديهم عدوى تنفسية حميدة لديهم أعراض تستمر لمدة 14 يومًا ويمكن أن تستمر لعدة أسابيع فيما ققد تستمر الأعراض مع المرضي الذين يعانون من أشكال حادة من فيروس كورونا كوفيد-19».

يمكن للمرضى التغلب على الفيروس كورونا التاجي «كوفيد-19»،كما هو الحال في الالتهابات الفيروسية الأخرى، بفضل الدافعات المناعية ولكن مع مرور الوقت، يكتشف الأطباء الفرنسيون وجوهًا جديدة غير معروفة لفيروس كورونا «كوفيد-19»، وهو ما يسبب حالة من الحيرة لجميع الأطباء في الوقت الحالي ما دفعهم لتسميته «متلازمة ما بعد العدوى».


اقرأ أيضًا: فيروس كورونا| أمريكا تستعد لاستقبال الرياضيين الأجانب

تشمل الأعراض التعب والصداع وصعوبة التنفس وفقدان حاسة الشم تختفي بمجرد مرور 14 يومًا لتعاود الظهور فجأة مرة أخرى بعد أيام قليلة من التحسن.

وفقًا لأحدث البيانات فإن 5% من المرضي يتعرضون لانتكاسة ما بعد المرض في حالات الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19» وفي دراسة آسيوية أفادت بأن 5 من أصل 55 مريض بكوفيد 19 تدهورت حالتهم مرة أخرى بعد التعافي.

وقال د يزدان ياسدانبانا، رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى بيشات في فرنسا: «هذا يحدث في حالة الأشخاص الذين لم يطوروا أجسامًا مضادة، قد يكون ذلك بسبب تثبيطهم للمناعة وبشكل عام، هو التهاب يسببه الفيروس وليس الفيروس نفسه الذي هو أصل ظهور الأعراض».

وتباينت آراء الأطباء لتفسير هذه الظاهرة الجديدة ليست إذ يعتقد الدكتور دافيدو أن «المرحلة الأولى مرتبطة بأعراض حميدة، غير كافية لتطوير المناعة» واقترح من جانبه أنه قد يكون من الممكن أنه عندما يستأنف الناس حياتهم بعد الحبس، فإنهم يواجهون فيروس كورونا «كوفيد-19» المنتشر من حولهم بناء على ذلك تظهر الأعراض من جديد.

.